الرئيسية » اخبار كوردستانية » قائد لواء “كرميان” ينفي وقوع مواجهات مع القوات العراقية ويؤكد وجود تنسيق مشترك ضد “الإرهاب”

قائد لواء “كرميان” ينفي وقوع مواجهات مع القوات العراقية ويؤكد وجود تنسيق مشترك ضد “الإرهاب”

قوات من البيشمركة-2
نيوزماتيك/ السليمانية

أكد قائد اللواء 34 التابع لقيادة قوات حرس حماية الإقليم، “البيشمركة”، أن “قوات اللواء الرابع من الجيش العراقي، المتمركزة في قره تبه، لا تزال في أماكنها”، لافتا إلى أن “اجتماعا مشتركا عُقد اليوم الأربعاء، للتوصل إلى صيغة للتعاون والتنسيق بين اللواءين، فيما نفى مدير ناحية قره تبه، نفياً قاطعاً، ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن حدوث مواجهات بين اللواءين.

وقال قائد اللواء 34 المعروف بـ”لواء كارميان” العميد ناظم كركوكلي، في حديث لـ”نيوزماتيك”، بعد ظهر اليوم الأربعاء، إن “اجتماعا عقد بين قيادة اللواء الرابع من الجيش العراقي، وقيادة اللواء 34 التابع لقوات حرس حماية الإقليم، بحضور القوات المتعددة الجنسيات من اجل التنسيق بين اللواءين”، مضيفاً أن “القوات التابعة للواء الجيش العراقي، ماتزال موجودة في مناطق سعدية، وقره تبه، وجلولاء، حتى تنتهي من المهام الموكلة لها”.

وكانت وزارة الدفاع العراقية قررت سحب اللواء 34 التابع “للجيش العراقي الفدرالي” والذي يتمركز في مناطق جلولاء وخانفين وقره تبة، واستبداله باللواء الـ4 التابع للفرقة الأولى من الجيش العراقي، والمشارك بعمليات “بشائر الخير” في ديالى.

وأكد قائد اللواء 34 التابع لقيادة قوات حرس حماية الإقليم أن “قوات البيشمركة مازالت أيضا في أماكنها”، حسب قوله، وشدد على أن “الأيام القادمة ستشهد تعاونا وتنسيقا بين اللواءين ضد الإرهاب بالمنطقة”، نافياً أن تكون “قوات البيشمركة، متخندقة ضد قوات اللواء الرابع بالجيش العراقي”، حسب قوله.

وكان قائد الفرقة الأولى للجيش العراقي، اللواء الركن طارق عبد الوهاب جاسم، ممثلا عن رئيس الوزراء العراقي، وصل صباح اليوم الأربعاء، إلى منطقة جلولاء، وقره تبه، حيث اجتمع بالمسؤولين في الإدارة، وضباط اللواء 34 لبحث آخر التطورات.

وكانت قوات الجيش العراقي، بدأت، يوم الاثنين الماضي، حملات دهم وتفتيش، ضمن خطة بشائر الخير في ناحية قره تبه التابعة لقضاء كفري، والمحمية من قبل اللواء 34 “كرميان”، التابع لقيادة قوات حرس الإقليم.

من جانبه، أكد مدير ناحية قره تبه، سيروان باجلان، أن “اجتماع اليوم كان ايجابيا جداً”، مشيراً في حديث لـ”نيوزماتيك”، إلى أن “ممثل رئيس الوزراء العراقي، أبدى تقديره للمهام الملقاة على عاتق اللواء 34، قائلاً “إننا في خندق واحد ضد الإرهابيين” حسب تعبيره.

ونفى مدير ناحية قره تبه، نفياً قاطعاً “ما تناقلته بعض القنوات الإعلامية عن حدوث مواجهات بين قوات البيشمركة وقوات الجيش العراقي”، موضحاً أن “هناك تنسيقا وتعاونا مشتركا في المنطقة من أجل محاربة الإرهاب”.

وأضاف “نحن ندرك أن للواء الرابع نقاط تفتيش ومهام ليست ضد القطاعات الكردية الموجودة في المنطقة، لكنها لمطاردة أعضاء تنظيم القاعدة والمسلحين”.

يذكر أن اللواء 34 “كرميان” كان تشكل قبل نحو عام، وهو يتألف من أربعة أفواج، فوجين تشكلا من عناصر الحزب الديمقراطي الكردستاني، والفوجين الآخرين من عناصر الاتحاد الوطني الكردستاني. ويتبع اللواء قيادة البيشمركة في حكومة الإقليم، وقد تم التحرك به إلى مناطق جلولاء وخانقين وقرتبة بطلب من الحكومة العراقية وبالتنسيق مع قوات المتعددة الجنسيات.