الرئيسية » مقالات » مروجي (فيدرالية البصرة) و (فيدرالية كركوك) هدفهما حرمان الشيعة والكورد من مصادر القوة

مروجي (فيدرالية البصرة) و (فيدرالية كركوك) هدفهما حرمان الشيعة والكورد من مصادر القوة

يطرح تساؤل.. لماذا طرح مشروع (فيدرالية البصرة لوحدها).. بالتزامن مع ازمة كركوك.. وما طرح من (فيدرالية لكركوك لوحدها).. وما الهدف من وراءها..

ويمكن توضيح ذلك برغماتيا… من خلال النقاط التالية:

1. حرمان الشيعة والكورد العراقيين من مصادر القوة البشرية.. حيث يحرم الشيعة من مليونان شيعي بالبصرة.. ويحرم الكورد من مئات الالاف الاكراد بكركوك… وبالتالي اضعافهما.. امام المحيط الاقليمي والجوار.. وامام الاقلية من السنة العرب العراقيين بالمثلث السني..

2. حرمان الشيعة والكورد العراقيين من مصادر ثرواتهم الطبيعية.. حيث حرمان الشيعة من البصرة.. يعني حرمانهم من ثروات نفطية هائلة… وحرمان الكورد من كركوك.. يعني حرمانهم من ثروات بترولية ضخمة..

3. حرمان الشيعة العراقيين من منفذ بحري.. من خلال سلخ البصرة عن باقي الكيان الجغرافي الشيعي العراقي..

4. حرمان الشيعة من البصرة.. وسلخها عن باقي شيعة العراق.. يعني تشتيت شيعة العراق الى اقاليم.. و مواجهة مشروع وحدة شيعة العراق..

5. حرمان الكورد من كركوك.. يعني.. تمزيق المناطق التي يمثل فيه الاكراد اغلبية.. الى كيانات مشتته..

6. نظرا للتقارب الشيعي الكوردي.. بقضية كركوك.. ضمن مصالح متبادلة.. يؤدي الشيعة فيها الاكراد بحصولهم على كركوك.. مقابل حصول شيعة العراق على دعم كوردي لفيدرالية موحدة للشيعة بالجنوب والوسط.. على ضمان حقوق الشيعة التركمان وغيرهم.. بكركوك.. لذلك عمد البعض على طرح (فيدرالية البصرة لوحدها).. لتشتيت شيعة العراق.. وتمزيق وحدتهم.. وادخالهم بصراعات هم بغنى عنها..

وهنا نؤكد بان القوى المعادية لتاسيس (كيان للشيعة العراقيين موحد بالوسط والجنوب..) و المعادية كذلك لتاسيس (كيان كوردي عراقي بكوردستان العراق يضم كركوك).. ليس اساس عداءهم هو ادعاءاتهم الفارغة بـ (الخوف) من تاسيس (دول مستقبلة في كليهما) في حالة حصولهم على الثروات النفطية.. بل اساسها الخوف.. من بروز وقوة (الشيعة العراقيين والكورد العراقيين).. و ان يصبحون مراكز استقطاب.. تمنع عودة الدكتاتورية.. و تقطع يد الدول الاقليمية والجوار .. بالتلاعب بمصيرهم.. وتكون سدا منيعا.. لعدم عودة الطغيان العنصري القومي ضد الاكراد.. والطغيان الطائفي ضد الشيعة العراقيين.. من قبل الاقلية السنية العربية العراقية.. والمدعومة من الدول الاقليمية..

وهنا ننبه.. بان الدول الاقليمية و القوى المعادية للشيعة والكورد.. تريد تمرير طروحتي (الفيدرالية البصرة لوحدة).. و (فيدرالية كركوك ولوحدها).. من خلال وجوه .. مشبوه.. فشلت بالحصول على وجود بالعملية السياسية بعد سقوط صدام.. فلجئت الى بيع انفسها كاجندة اقليمية.. لاشباع امراضها النفسية.. بالسلطة والكراسي والنفوذ..

وكذلك نؤكد بان علينا كشيعة عراقيين …ان نتبنى مشروع الدفاع عن شيعة العراق وهو بعشرين نقطة .. وهو قضية تنطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، واستغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق لتمرير اطماعهم بالعراق، والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=3474
……………

واخيرا نطرح تساؤلنا مرة اخرى:

لماذا الاكراد يتوحدون جغرافيا.. و السنة العرب العراقيين يتوحدون جغرافيا.. فلماذا يحاول البعض تمزيق اوصال شيعة العراق الى اقاليم مشتتة.. بدل اقليم موحد لهم؟؟؟