الرئيسية » اخبار كوردستانية » قرار لوزارة الدفاع بإخلاء مناطق جلولاء وخانقين وقرتبة من اللواء 34 يثير اعتراضا واسعا من قبل قادة البيشمركة

قرار لوزارة الدفاع بإخلاء مناطق جلولاء وخانقين وقرتبة من اللواء 34 يثير اعتراضا واسعا من قبل قادة البيشمركة

قرار لوزارة الدفاع بإخلاء مناطق جلولاء وخانقين وقرتبة من اللواء 34 يثير اعتراضا واسعا من قبل قادة البيشمركة



نيوزماتيك/ السليمانية


وصف المتحدث الرسمي باسم قيادة قوات حماية حرس الإقليم “البيشمركة” جبار ياور قرار وزارة الدفاع العراقية بإخلاء مناطق جلولاء وخانفين وقره تبة من قبل اللواء 34 بـ”الضربة الكبيرة لأمن المواطنين، في تلك المناطق” حسب تعبيره.
وكانت وزارة الدفاع العراقية قررت سحب اللواء 34 التابع “للجيش العراقي الفدرالي” والذي يتمركز في مناطق جلولاء وخانفين وقره تبة، واستبداله باللواء الـ4 التابع للفرقة الأولى من الجيش العراقي، والمشارك بعمليات “بشائر الخير” في ديالى.


وأكد ياور في حدي لـ”نيوزماتيك”، صباح اليوم الثلاثاء، أن “المناطق التي يحميها اللواء 34 التابع للجيش العراقي الفدرالي، هي مناطق آمنة ولا تحتاج لإجراء مثل هذه العمليات العسكرية الواسعة النطاق”.



قرار لوزارة الدفاع بإخلاء مناطق جلولاء وخانقين وقرتبة من اللواء 34 يثير اعتراضا واسعا من قبل قادة البيشمركة-2


وأطلقت القوات العراقية في التاسع والعشرين من شهر تموز المنصرم عملية عسكرية واسعة ضد تنظيم القاعدة والجماعات المسلحة في محافظة ديالى سميت “بشائر الخير”.


وأشار المتحدث الرسمي باسم قيادة قوات حماية حرس الإقليم إلى أن “الهدف الذي تمركز من أجله اللواء 34، هو حماية المواطنين من هجمات الإرهابيين”، حسب قوله، مبينا أن “اللواء قدم تضحيات كبيرة من أجل هذا الهدف”، حسب قوله.


وتشكل اللواء 34 “كرميان” قبل نحو عام، وهو يتألف من أربعة أفواج، فوجين تشكلا من عناصر الحزب الديمقراطي الكردستاني، والفوجين الآخرين من عناصر الاتحاد الوطني الكردستاني. ويتبع اللواء قيادة البيشمركة في حكومة الإقليم


وقد تم التحرك به إلى مناطق جلولاء وخانفين وقرتبة بطلب من الحكومة العراقية وبالتنسيق مع قوات المتعددة الجنسيات.


واعتبر ياور أن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول تحركات لقوات البيشمركة، نحو مناطق كركوك ومناطق كرميان التي تشهد عمليات عسكرية، “مبالغ فيها”، حسب قوله.
من جهته قال وزير البيشمركة في حكومة إقليم كردستان العراق جعفر الشيخ مصطفى، في حديث لـ”نيوزماتيك”، اليوم الثلاثاء، إن “قوات اللواء 34 موجودة في أماكنها، لحين حسم الموضوع بين القيادة السياسية في الإقليم والحكومة المركزية”، وأضاف “لا توجد ضغوطات على تلك القوات”.



قرار لوزارة الدفاع بإخلاء مناطق جلولاء وخانقين وقرتبة من اللواء 34 يثير اعتراضا واسعا من قبل قادة البيشمركة-3


وأكد مصطفى أن قوات الجيش العراقي المشاركة في عملية بشائر الخير “لم تتعرض لمقرات الأحزاب الكردية في مناطق مناطق جلولاء وخانفين وقره تبة وضواحيها”.


وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت يوم أمس الاثنين أنها نفذت، حملات دهم وتفتيش ضمن عملية بشائر الخير في ناحية قره تبه التابعة لقضاء كفري.


من جانب آخر، قال ممثل السكرتير العام للاتحاد الوطني الكردستاني في قيادة قوات البيشمركة محمود سنكاوي، في حديث لـ”نيوزماتيك” إن “هناك لقاءات جارية مع المسؤولين في الحكومة المركزية ووزارة الدفاع، من أجل التوصل إلى تنسيق مشترك حول مسالة سحب اللواء 34”.



قرار لوزارة الدفاع بإخلاء مناطق جلولاء وخانقين وقرتبة من اللواء 34 يثير اعتراضا واسعا من قبل قادة البيشمركة-4


وأكد سنكاوي أن “قوات البيشمركة لن تترك أماكنها” حسب قوله، مضيفا أنها “ستبقى لتدافع عن أمن المواطنين في تلك المناطق، لحين صدور بيان عن رئاسة الإقليم لحسم الموضوع”.
يذكر أن وفدا من الحكومة العراقية برئاسة قائد القوات البرية الفريق الركن علي غيدان، يرافقه الفريق الركن حسين علي جاسم المدير العام للشرطة الوطنية العراقية، واللواء محمد العسكري المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية، وعدد كبير من كبار ضباط الجيش العراقي, زار يوم أمس الأول الأحد، منطقة قره تبه وأطرافها في محافظة ديالى، وقد اجتمع الوفد مع مدير ناحية قره تبه وقائد اللواء 34 “كرميان” التابع لقوات البيشمركة العميد ناظم كركوكلي، وسلمهما رسالة تتضمن قرارا بتمركز اللواء الـ4 التابع للفرقة الأولى في الجيش العراقي مكان اللواء 34.