الرئيسية » الآداب » الموجز الثقافي

الموجز الثقافي

التآخي

* قراءة في كتاب: أيام فيما بعد …. مجموعة قصصية جديدة للكاتبة وجيهة عبدالرحمن
صدرت مؤخرا للكاتبة السورية وجيهة عبد الرحمن مجموعة قصصية جديدة بعنوان (أيام فيما بعد) ومن إصدارات دار الزمان – دمشق – 2008 ، ضمت سبع عشرة قصة قصيرة، منها : إنها حمراء ، رصيف الهجرة ، بحفنة تراب ، نافذة العتمة ، همس الجدات ، دفترها الأزرق ، لوحة رمادية ، أيام فيما بعد …
*قراءة في كتاب: من مشكلات التأليف المعجمي في قاموس الحياة
)مقتبس من كتاب جديد للكاتب (خالد جميل محمد) سيصدر قريباً بعنوان “قضايا المعجم الكوردي” يتناول فيه الكاتب عدداً من المعاجم الكوردية بالبحث والتحليل النقدي، وفق مناهج علمية ألسنية، في قسمين: نظري وتطبيقي) من مشكلات التأليف المعجمي في (قاموس الحياة) خالد جميل محمد -قامشلي-
مدخل:
)قاموس الحياة /FERHENGA JIN/( قاموس ثنائي اللغة (كوردي- عربي)، ألّفه محمد جميل سَيْدا باللهجة الكرمانجية، وطبعه في بيروت عام (1987)، معتمداً فيه على تقليد (القاموس الكوردي الحديث) لـ(علي سَيْدو گوراني) تقليداً يكاد يكون حَرْفِياً، في الخطأ والصواب على السواء، حيث وقع في تكرار ما ورد في هذا القاموس الأخير، تكراراً نقْلِياً بعيداً عن النظرة النقدية إلى المواد التي تمَّ نقلها دون تدقيق.
ابراهيم محمود
* بين هلالين دائماً :
لم أخف فرحي، حين وقعت عيناي على كتاب الدكتورحزني حاجو ( أتذكر: : Tê bîra min)، والذي صدر حديثاً (هذا العام 2007)،عن دار نشر آفستا، في استنبول، وفي ثلاثماثة صفحة من القطع الوسط، وبحروف ناعمة، وغلاف له صلة بالكاتب بالذات.
ولعل حزني حاجو، والذي آثر، كما يظهر أن يكتب اسمه دون المهنة، باعتباره دكتوراً، ربما رام ما يتجاوز المنشود من اللقب العلمي، مثلما آثر الاحتفاظ باللقب العائلي جانباً “حاجو آغا”، وهذه هي الخطوة المؤثرة، في تأكيد نباهة ذاتية، تولِي المسلك القيمي للشخص، وعمله الاعتبار الأول.
*قراءة في كتاب: كيف عاشت أغاثا كريستي بين عامودا وشاغر بازار؟
د. ازاد احمد علي
قد تكون معلومة نادرة وخبر يثير الدهشة عندما نعرف أن الروائية الإنكليزية الشهيرة أغاثا كريستي قد عاشت مطولاً في سورية، وكتبت عن تفاصيل تلك المرحلة عند إقامتها, ولم تكتف بالتعبير عن مشاعرها وتوثيق بعض من تفاصيل حياتها اليومية وسيرتها الشخصية في سورية وحسب، وإنما رصدت بعين الروائية الدقيق الكثير من التفاصيل الجغرافية والعمرانية، كما تحدثت عن خصوصية الحياة الاجتماعية في مناطقها الشمالية والشرقية، وفي بعض القرى والبلدات الكوردية على وجه التخصيص.
* قراءة في كتاب: (القبيلة الضائعة ـ الكورد في الأدبيات العربية – الإسلامية(
عزت عمر
إبراهيم محمود باحث سوري، نشر العديد من المقالات والأبحاث الفكرية والأدبية في المجلات والدوريات العربية، وألّف ونشر زهاء ثلاثين كتاباً في مجالات الفكر والثقافة المختلفة، توالت منذ عام 1991 مع: مغامرة المنطق البنيوي، صورة الكورد عربياً بعد حرب الخليج، الجنس في القرآن، الفتنة المقدّسة، عقلية التخاصم في الدولة العربية الإسلامية، المتعة المحظورة، فصول من سيرة مدينة القامشلي، صدع النصّ وارتحالات المعنى، عتبات المقدّس والمدنّس.. وغيرها.
*قراءة في كتاب: صفحات من تاريخ حركة التحرر الوطني الكوردية في سوريا
علي جعفر
في المانيا، نوروز هذا العام، صدرت الطبعة الثالثة من كتاب: ” صفحات من تاريخ حركة التحرر الوطني الكوردية في سوريا أو تاريخ البارتي ” لمؤلفه محمد ملا أحمد، في طبعة أنيقة، بلغ عدد صفحاتها 186 صفحة. بالاضافة إلى مقدمة الطبعة الأولى، ومقدمة قصيرة للطبعة الثالثة، يتوزع الكتاب على أربعة فصول.
* حسين أحمد :
ياسين حسين – كاتب وشاعر وصحفي له مشاركات ثقافية كثيرة في المشهد الكوردي والكوردستاني أيضا وهو ذو حساسية شعرية مفرطة فخلال المسيرة الأدبية قدم للمشهد الثقافي الكوردي قصائد جميلة باللغة الكوردية والتي جمعها في باكورته الشعرية تحت عنوان : (Temberiya benefsan)