الرئيسية » نشاطات الفيلية » كلمة في المؤتمر التأسيسي للبرلمان الكوردي الفيلي

كلمة في المؤتمر التأسيسي للبرلمان الكوردي الفيلي

القى الزميل عدنان السعدي , سكرتير الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان / السويد , كلمة الجمعية في المؤتمر التأسيسي للبرلمان الكوردي الفيلي , الذي عقد في العاصمة السويدية ستكهولم في يوم السبت المصادف 8/8/2008 , ادناه نصها :

الاخوات والاخوة الاعزاء اعضاء المؤتمر التأسيسي للبرلمان الكوردي الفيلي المحترمين

بأسم الهيئة التنفيذية و اعضاء الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان / السويد , نتقدم لكم بالتحية والتقدير , شاكرين لكم دعوتكم للمشاركة في مؤتمركم التأسيسي الذي نأمل النجاح باعماله والاتفاق على آليات تأسيس حركة تطوعية وجهد مشترك لمظلة كوردية فيلية تسعى وتعمل لنيل حقوق الكورد الفيلية كما تسعى لمنع وقوع حالات انتهاكات جديدة بحقهم .

الاخوة الاعزاء
الكورد الفيلية شريحة وطنية عراقية , تعرضت لسياسات فظة وممارسات فاشية تعسفية من قبل النظام الديكتاتوري المقبور , وبعد اكثر من ربع قرن من عمليات التهجير القسري وخمسة سنوات من التغيير بالحرب والغزو والاحتلال مازالت قضيتهم تتعرض للتجاهل والتهميش , وتهمل طلباتهم باستعادة حقوقهم كمواطنين عراقيين لهم ما للاخرين من حقوق مادية ومعنوية , نتيجة لمشهد سياسي بائس واطياف سياسية لا تبحث الا عن مصالحها واطماعها وتوسيع نفوذها , اطياف سياسية تجهل علم واصول ادارة دولة ومؤسسات وطنية , قوى سياسية لا تفرق بين السلطة والدولة بين الخاص والعام بين الحلال والحرام مع نظام محاصصة طائفية وعرقية بغيضة غيبت الوطنية العراقية , ادت بمجملها الى تنوع الانتهاكات والمظالم واشاعة الفساد المالي والاداري وهدر الثروة الوطنية والعسكرة وفقدان الامن والخدمات وبالتالي اهدار حقوق المواطنين العراقيين وحياتهم وامنهم ومستقبلهم .

الحضور الكريم
اننا في الجمعية تبنيا واولينا قضية تهجير المواطنين العراقيين من الكورد الفيلية واسقاط الجنسية عنهم وحجز وتغيب الآف من شبابهم ومصادرة ممتلكاتهم بقدر كبير من المسؤولية والاهتمام وساهمنا بكل النشاطات التي من شأنها تحشيد الرأي العام العراقي والدولي لقضية عادلة اصابها الحيف في عهد النظام البائد او من عجز في تلبية المطالب من قبل السلطة الحالية والمتنفذين فيها من قوى سياسية تحاصصت على السلطة والثروة وغضت الطرف عن حقوق المواطنين وحياتهم وامنهم , وبمناسبة انعقاد مؤتمركم التأسيسي نؤكد استعدادنا للمساهمة باي نشاط وعمل مستقبلي يلبي انتزاع الحقوق والغاء اثار الجرائم ونتائجها التي اصابت الشريحة الوطنية العراقية من الكورد الفيلية .
اننا ننتهز فرصة انعقاد مؤتمركم التأسيسي لنتوجه بالنداء الى جميع القوى الوطنية العراقية لتحمل مسؤولياتها الوطنية وذلك باجراء حوار وطني ديمقراطي حقيقي للخروج بحلول واقعية تخرج العراق والمواطنين العراقيين من ازمات مأساوية وتنهي مظاهر العنف والقتل والصراع والاحتكام للغة السلاح والتخوين والعمل على انهاء الاحتلال والوصاية الدولية على مقدارته وثراوته وشؤونه الخاصة ومن اجل بناء الدولة المدنية الحديثة التي تحترم وتصون حقوق الإنسان وحرياته الاساسية .
اخيرا ايها الاخوة الاعزاء نكرر تمنياتنا النجاح لمؤتمركم التأسيسي من اجل توفير فرصة مناسبة لتوحيد الخطاب الكوردي الفيلي وآليات عمل وصيغ مناسبة لطرح حقوقكم وعبر المتوفر والمتاح من قنوات .
مرة اخرى شكرا لكم جميعا .
ستكهولم في 8/8/2008
الهيئة التنفيذية
الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان / السويد