الرئيسية » مقالات » تيسير خالد: يحمل الإدارة الأمريكية مسؤولية استمرار النشاطات الاستيطانية

تيسير خالد: يحمل الإدارة الأمريكية مسؤولية استمرار النشاطات الاستيطانية

حمل تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الإدارة الأمريكية المسؤولية الكاملة عن مواصلة حكومة إسرائيل نشاطاتها الاستيطانية في القدس المحتلة وفي بقية محافظات الضفة الغربية.

وأكد أن حكومة إسرائيل ما كانت لتواصل نشاطاتها الاستيطانية لولا الدعم السياسي والديبلوماسي والمساعدات التي تتلقاها من الإدارة الأمريكية والتي تعوض من خلالها كلفة مواصلة البناء في المستوطنات، هذه المساعدات التي تتجاوز 2.8 مليار دولار سنوياً، تتصرف بها هذه الحكومة بما يخفف عنها أعباء النفقات على عمليات بناء جدار الفصل العنصري وعمليات البناء في مستوطنات القدس والأغوار وغيرها من المستوطنات في مختلف مناطق الضفة الغربية.

ورحب بالموقف الذي صدر عن منظمة “هيومن رايتس ووتش”، الذي دعا الحكومة الأمريكية إلى الربط بين استمرار تدفق المساعدات الأمريكية لإسرائيل وبين وقف إسرائيل لأعمال البناء غير القانونية في المستوطنات التي تقيمها إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967، كما رحب بموقف دول الاتحاد الأوروبي، الذي أكدت من خلاله معارضتها لأعمال البناء غير القانونية والمخالفة للقانون الدولي، التي تقوم بها حكومة إسرائيل، ودعا دول الاتحاد الأوروبي إلى الانسجام مع هذا الموقف وإعادة النظر بالأفضليات التي تمنحها لدولة إسرائيل في علاقاتها الاقتصادية معها.

وفي ختام تصريحه دعا تيسير خالد جميع القوى السياسية الفلسطينية إلى تحمل مسؤولياتها وإلى العمل الجاد والمسؤول بعيدا عن الفئوية وشهوة السلطة من أجل توفير متطلبات الشروع بحوار وطني شامل على أساس وثيقة الوفاق الوطني والمبادرة اليمنية ومبادرة الرئيس محمود عباس لإنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ووحدة النظام السياسي الفلسطيني وحماية المشروع الوطني من الأخطار الداهمة، وفي المقدمة منها تلك التي تشكلها مواصلة دولة إسرائيل لمخططاتها في الفصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة وتحويل الضفة الغربية إلى ميدان لأطماعها العدوانية التوسعية لقطع الطريق على فرص بناء دولة فلسطينية مستقلة تمارس سيادتها على جميع اراضيها المحتلة بعدوان حزيران 1967 ، بما فيها القدس العاصمة الابدية لشعب ودولة فلسطين .

نابلس 9/8/2008 الاعلام المركزي