الرئيسية » مقالات » رسالة ميسان الثقافية

رسالة ميسان الثقافية

صدور كتاب حديث بعنوان رحلة الإنسان مع

الإيمان كما رواها القرآن للكاتب ماجد حميد

صدر حديثا كتاب بعنوان (رحلة الإنسان مع الإيمان كما رواها القرآن) من تأليف الكاتب ماجد حميد عبد ربة المرياني وهو الجزء الأول والكتاب عبارة عن رحلة الإنسان مع الإيمان منذ بداية الخلق إلى مجيء الرسول محمد خاتم الأنبياء والمرسلين وكما يقول المؤلف بان الكتب السماوية ابتليت بالتحريف نصا تارة وبالحذف أخرى يحرفون الكلم من مواضعه ولم يسلم من هذه المرامي الخبيثة إلا كتاب تعهد الله بحفظه (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) فلم يجد المبطلون غير الأحاديث ليطمسوا بها حقيقة ويظهروا كذبة لتلبي حاجات طواغيد عصرهم ومن هنا كانت بذرة الشقاق ولكي نقضي على هذا الشقاق لابد من العودة إلى القران بكل صدق الإيمان وهذا ما اطمح إلية والله من وراء القصد يتناول الكتاب عدة محاور الأول ما معنى إن ادم خليفة في الأرض والثاني كيف خلق ادم وما سر العداء الذي يكنه إبليس لأدم والثالث كيف تكاثرت الذرية من ادم والرابع ماهو المرض وماهو مصدره والبحث الأخير إن الدين عند الله الإسلام. يحتوي الكتاب على 100 صفحة وقد حاز على تكريم قيم من السيد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي علما بان الكاتب حاصل على شهادة ماجستير فلسفة قرآنية جامعة صنعاء طبع الكتاب في مكتب الياسر وسفينة النجاة للطباعة والاستنساخ في ميسان


من شعراء ميسان

الشاعر جاسم محمد الشواي

يعتبر الشاعر جاسم محمد الشواي من الشعراء والكتاب المتميزين على مستوى العراق وميسان

ولد في قرية الدويمة قضاء الميمونة في محافظة ميسان من مواليد 1931 متزوج ولديه أربعة أولاد وبنتان حاليا يسكن في منطقة الإسكان في مدينة العمارة وهو شاعر وكاتب فصيح وشعبي وباحث فلكلوري تراثي عضو اتحاد الأدباء والكتاب العرب وعضو اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين ورئيس جمعية الشعراء الشعبيين في الدورة السابقة له ثلاثة مؤلفات مطبوعة وصادره ومنها أنماط تراثيه والغزل في الشعر الشعبي صدرت في عام 1987 من منشورات المكتبة العالمية ــ والمفردة الشعبية في الشعر في عام 2003 ــ وفي رحاب الشريف الرضي في عام 2003

إما الكتب المخطوطة ومنها عشيرة أل ازيرج عشيرة حميرية ــ وديوان شعر فصيح بعنوان عيون عراقيه ــ وديوان شعر شعبي من ضواحي الريف ــ وكتاب المرأة والطفل في التراث والأدب الشعبي

بدا في كتابة ونظم الشعر الفصيح عام 1952 ونشرت في اغلب الصحف العراقية والعربية والإذاعات ومنها إذاعة لندن وإذاعة جمهورية العراق وصحف كويتية وشارك في اغلب المهرجانات الشعرية كمهرجان المربد ومهرجانات الشعر الشعبي خارج المحافظة لكونه رئيس جمعية الشعراء الشعبيين في السابق اغلب مقالاته نشرت في مجلة التراث الشعبي وفي صحف ميسا نية واغلب القصائد كانت فصيحة وشعبية ومن ابزر زملائه من الشعراء الرواد الشاعر عبد الكريم الندواني وحسين وهج وعبد الغفار الأنصاري وناصر سعد وغيرهم أما الشعراء الشعبيين وهم سعدون قاسم ألحلفي ونعمة مطر العلاف وفاضل غضبان وخنجر الشامي ومطشر عبد النبي ومحمد الزبيدي ودعير عجد حاليا رئيس عام عشائر أل ازيرج ومتقاعد وسابقا مدير حسابات بلدية العمارة ,