الرئيسية » اخبار كوردستانية » حلبجة تحيي ذكرى قصف هيروشيما اليابانية

حلبجة تحيي ذكرى قصف هيروشيما اليابانية

امرأة تضع الزهور على احد القبر لضحايا حلبجة



نيوزماتيك/ حلبجة


أحيا أهالي مدينة حلبجة الكردية، 83 كم جنوب شرق مدينة السليمانية، اليوم الأربعاء، الذكرى الـ63 لضحايا القصف الأمريكي على مدينة هيروشيما اليابانية، إبان الحرب العالمية الثانية سنة 1945.



halabjjja (15)


وقد نظم الاحتفال بالتعاون بين مديرية النصب التذكاري لحلبجة برئاسة سرخيل غفار، ومنظمة بلديات العالم من أجل السلام.


وقال مدير بلدية حلبجة، خدر كريم محمد، الذي قرأ كلمة منظمة بلديات العالم من أجل السلام، في حديث لـ”نيوزماتيك”، إن “حلبجة هي توأمة لمدينة هيروشيما، ومنذ 2006 أصبحت عضوا في منظمة بلديات العالم من أجل السلام”، مشيراً إلى أن “إحياء ذكرى ضحايا هيروشيما يأتي تضامنا مع الشعوب التي تعرضت لويلات الحروب والأسلحة الفتاكة”.



halabjjja (17)


وأعلن مدير بلدية حلبجة أن “منظمة بلديات العالم من أجل السلام، ستفتتح لها مكتبا في حلبجة قريبا”.


وعرضت في المراسم التي أقيمت في الحديقة العامة للمدينة، صورا لضحايا قصف مدينة هيروشيما، وضحايا القصف الكيماوي لمدينة حلبجة.


وقال نائب رئيس جمعية ضحايا القصف الكيماوي لحلبجة، آراس عابد، الذي فقد 12 فردا من أسرته بمن فيهم والداه وإخوته، إن “أهالي حلبجة عندما يتذكرون ضحايا القصف الأمريكي لهيروشيما، فأنهم يتذكرون أيضاً ضحاياهم في الحرب والقصف بالأسلحة المحرمة دوليا على قراهم”.



11


وأضاف عابد “شعورنا هنا كشعور أهالي هيروشيما”، مؤكداً أنه “موقف واضح ضد الحروب واستخدام الأسلحة المحرمة دوليا في العالم”.


يذكر أن منظمة بلديات العالم من أجل السلام، تأسست سنة، 1910، ومقرها مدينة جنيف وتعمل على مكافحة أسلحة القتل الجماعية، ومنذ سنة2006، أصبحت حلبجة عضوا في المنظمة.


وكان “المؤتمر الرابع لبلديات العالم من أجل السلام”، قد عقد في آذار هذا العام بجامعة السليمانية، بمشاركة، 25 بلدية من أنحاء العالم، استجابة لطلب تقدمت به بلدية حلبجة.


كما شاركت بلدية حلبجة في ثلاثة مؤتمرات سابقة  للمنظمة، حيث طالبت هذه المؤتمرات باعتبار يوم السادس عشر من آذار، ذكرى قصف المدينة بالسلاح الكيماوي، يوما لتحريم إنتاج واستخدام الأسلحة الكيماوية، ومن المقرر عقد المؤتمر القادم للمنظمة في برلين عام 2010.


وكانت مدينة حلبجة، تعرضت للقصف الكيماوي في 16 آذار من سنة 1988، إبان الحرب العراقية –الإيرانية، وراح ضحية هذا القصف حسب الإحصاءات الرسمية لحكومة إقليم كردستان نحو 5 آلاف من سكان المدينة وأطرافها.