الرئيسية » مقالات » مقاومة ومعارضة عراقية … من أوربا (21)

مقاومة ومعارضة عراقية … من أوربا (21)

يا ثوريي أوربا : عُودوا … تـَـصحوا
مع انكفاء، وتلاشي، مقاومة المخابرات الصدامية، والتنظيمات الإرهابية الأخرى في العراق، استبدل “المعارضون” و”المقاومون” في أوربا موجة بثـّـهم، ليتحولوا إلى مدافعين مرةً عن الكرد والتركمان والعرب “المظلومين” في كركوك، ومرة عن البرلمان العراقي الذي أصبح نزيهاً وحراً بشكل مفاجيء، بعد أن جعلوا منه طيلة أعوام، “عميلاً” و”كارتونياً” وما إلى ذلك من اسفاف لا يجيده غيرهم… وكل هذا والصراخ والكتابة وغيره ليس سوى استمرار محاولاتهم “إياها” في تشويه العملية السياسة والسلمية الوليدة في العراق، بقصد منهم، أو لا قصد، والله أعلم!…
… ويضيف صاحبنا السياسي العراقي المخضرم، العارف ببواطن وخفايا أولئك “الثوريين” الذائعين الصيت، وليس الفعل، أنه يدعو كل السارحين بخيالات وتمنيات لا طريق لها، أن يرفع لهم شعار “عُودوا إلى الوطن، تـَـصحوا من الأوهام والهواجس” عسى أن يجدوا فيه بعض ما يساعدهم على تجاوز عدوانيتهم تجاه البلاد ومواطنيها، بعربهم وأكرادهم وإسلامييهم وشيوعييهم وقومييهم… وأقرانهم، الذين يجهدون، ويجاهدون في طريق إعادة الحياة للعراق بعد جرائم الإرهابيين وظلام المتخلفين والجهلة…. ومناصريهم وخاصة في الخارج، وأوربا تحديداً، ممن لم يـَـصحوا حتى الآن… وللحديث صلة.