الرئيسية » مقالات » إلى الرأي العام وإلى كل المعنيين بحقوق الإنسان والحريات العامة

إلى الرأي العام وإلى كل المعنيين بحقوق الإنسان والحريات العامة

رغم مرور أكثر من شهر على أحداث سجن صيد نايا العسكري بدمشق إلا أن المعلومات المؤكدة حول الأوضاع في السجن ومصير السجناء لازالت تخضع للتعتيم المطلق من جانب النظام , ولازالت الأنباء تتضارب بشأن عدد القتلى والجرحى , وهوياتهم السياسية , كما أن الاتصالات مقطوعة مع السجناء بسبب الطوق الأمني الشديد الذي تفرضه قوات الأمن والجيش على السجن وعلى مستشفى تشرين العسكري الذي نقل إليه الجرحى .
وهذا دليل على أن هناك أموراً على غاية من الخطورة , تجري داخل السجن , وأن النظام يخرق كل القيم والأعراف والقوانين الخاصة بمعاملة السجناء.
أننا في حزب يكيتي الكردي ندين جريمة الاعتداء على حياة سجناء الرأي والضمير الذين ينتمون إلى اتجاهات سياسية مختلفة تعكس صورة سوريا الوطن , في تعددها القومي والديني والطائفي والاثني , ومن بينهم مجموعة من السجناء الكرد لاسيما عدد من رفاقنا الذين اعتقلوا في حلب منذ أوائل عام 2007 ونطالب النظام بالكشف الفوري عن مصير السجناء وملابسات ما جرى في السجن للرأي العام والسماح لذوي السجناء وللمحامين ومنظمات حقوق الإنسان بزيارة السجناء للإطلاع على أوضاعهم .
كما نطالب السلطات بالتعامل مع السجناء وفق المعايير المتبعة دولياً من الناحية القانونية والحقوقية وتحسين أوضاعهم , وإطلاق سراح جميع سجناء الرأي والضمير.
كما نناشد منظمات حقوق الإنسان داخل البلاد وخارجها ببذل كل الجهود الممكنة والضغط على النظام للكشف عن ملابسات ما جرى في السجن وتلبية المطالب العادلة للسجناء , وأن استمرار هذا التعتيم وبقاء محنة السجناء دون معالجة جذرية إنما ينذر بعواقب تحمل المخاطر ويتحمل
النظام مسؤوليتها .


482008
اللجنة المركزية لحزب يكيتي الكوردي في سوريا