الرئيسية » بيستون » فيليات: ايها الفيليون ……… اصبروا وناضلوا !!

فيليات: ايها الفيليون ……… اصبروا وناضلوا !!

شفق

استضافت غرفة البرلمان العراقي ,على شبكة البالتوك العالمية مساء الجمعة 1/8/2007 . السيد عبد الخالق زنكنه , عضو مجلس النواب العراقي عن قائمة التحالف الكوردستاني . ورئيس مكتب الهجرة والمهجرين في البرلمان . وقد ادار الندوة الاعلامي السيد وهاب الهنداوي . حيث تطرق السيد زنكنه في مداخلته , الى قضايا مختلفة كالوضع السياسي , وما جرى تحت قبة البرلمان قبل واثناء , التصويت السري على قانون انتخابات مجالس المحافظات . و مشكلة كركوك واوضاع اللاجئين , داخل وخارج العراق , ومسألة المهجرين من الكورد الفيلية . ولان اي متابع للشأن السياسي العراقي , ولصراع الكتل البرلمانية فيما بينها . يستطيع ودون اي جهد , ان يكتشف وللاسف الشديد . ان هذا الصراع ليس من اجل الشعب, ولا من اجال تقدم العملية السياسية لحل مشاكل البلد. بل هو صراع لتعزيز النفوذ والمصالح الحزبية الضيقة ولتكريس الطائفية والقومية . وفي مسعى واضح لتقسيم العراق والعملية السياسية , الى مكونات قومية – طائفية ( شيعي – سني – كوردي ) . فانني اسمح لنفسي , كمواطن عراقي اولا ( رغم معارضة البعض لعراقيتي ) وككوردي فيلي ثانيا …

ان اشارك بشكل مؤقت في هذا الهرج السياسي , لاناقش السيد زنكنه وبهدوء عن بعض الامور الفيلية , من التي سمح لي الصوت حينها من الاستماع اليه فيها بشكل جيد . لقد اكد السيد زنكنه اثناء مداخلته ( بل اقسم وبأغلظ الايمان ) , على ان جميع زملاءه في مجلس النواب . ومن مختلف الكتل السياسية , عدا البعض القليل جدا . يتعاطفون مع الكورد الفيلية , وانه تم سن العديد من القوانين , التي تنصفهم ( بعد شتردون يا فيلية ) . الا ان الموظفين في دوائر الدولة , لا ينفذون الاوامر, ويعملون على عرقلة معاملات المهجرين الفيليين , لانهم يعتبرونهم ايرانيين . وما على الفيليين الا ان يصبروا قليلا . كما وطالب السيد زنكنه من المهجرين , في المخيمات الايرانية بالعودة الى العراق لمتابعة قضاياهم بانفسهم . ولم ينسى السيد زنكنة في معرض رده على سؤال احد الفيليين , من ان يطالب الفيليين بالنضال في الداخل . وسؤالي الى السيد زنكنه , اذا كان البرلمان العراقي بصفته اعلى سلطة تشريعية في البلد . قد سن هذا العدد الكبير من القوانين ( كما يقال ), وحولها الى السلطة التنفيذية المتمثلة بحكومة السيد نوري المالكي . وقد قامت السلطة التنفيذية ( فرضا ) , بايجاد اليات وضوابط ادارية لتنفيذ هذه القوانين . واذا كانت الدولة العراقية بسلطاتها الثلاث , وجيشها وشرطتها واجهزتها الامنية , ومعها قوات الاحتلال . غير قادرة على اجبار, بعض الموطفين لتنفيذ اوامرها .. فهل يتوقع السيد زنكنه , من كوردي فيلي لا يملك وثائق ثبوتية , لمصادرتها من قبل النظام البعثي المقبور , وعانى منذ 28 عاما وللان , ان يطالب من هذا الموظف باحترام قوانين الدولة . انني اشك في ذلك , ولكنني ولكي اقطع الشك باليقين , فانني ادعوا السيد زنكنه لمرافقتي الى دائرة الجنسية , او هيئة حل النزاعات العقارية للتأكد من الامر . وطالب السيد زنكنه , من المهجرين من الكورد الفيلية , في المخيمات الايرانية من العودة الى الوطن _ عفوا الى العراق _ , لمتابعة قضاياهم بانفسهم . ولا ادري هل السيد زنكنه , قالها للنكتة ام لشيء اخر .. وهل السيد زنكنه ككوردي اولا, وبرلماني عراقي ثانيا , ورئيس مكتب الهجرة والمهجرين ثالثا . لا يدري من ان السفارات العراقية في الخارج , ترفض معاملات الكورد الفيلية , الا اذا استوفت الشروط القانونية كاملة . فان كنت ايها السيد الفاضل تدري فهذه مصيبة وانت كنت لاتدري فالمصيبة اعظم . كما وطالب السيد زنكنه , من الكورد الفيلية ان يصبروا , في معرض رده على سؤال , حول عودة الشيعة الذين هجروا الى ايران في العام 1980 . والكورد من المهجرين الى ايران , في العام 1975 الى العراق بعد انهيار الفاشية . واستلامهم ارفع المناصب في الدولة العراقية , في حين لازال الفيلي , يبحث عن رفات شهداؤه وبيت امتلكه يوما ما , وحق في المواطنة في وطن استباحه اللصوص . وسؤالي للسيد زنكنه , لقد صبرنا 23 عاما في عهد الجلاد المقبور . ودخلنا في عهدكم وعهد الاسلاميين عامنا السادس , فهل تريدنا ان نصبر 17 عاما اخرى . لتتساوى سنوات صبرنا في ظل حكمكم , مع تلك السنوات التي كانت في عهد الطاغية .. ما الذي تغير اذن ؟؟؟ واخيرا طلب السيد زنكنه , من الكورد الفيليين ان يناضلوا .. .. لن ارد على طلبك الاخير لانني واثق من انك تعرف قبل غيرك حجم ومساحة النضال الفيلي في صفوف الحركة الوطنية العراقية والكوردستانية والاسلامية .