الرئيسية » بيستون » البيت الكوردي يستذكر في ندوة كبيرة

البيت الكوردي يستذكر في ندوة كبيرة

دأبت منظمة البيت الكوردي وبالتعاون مع مؤسسة شفق للثقافة والأعلام للكورد الفيليين وعلى مدى السنين الماضية على تخليد مناسباتنا الوطنية والقومية والتعريف بالشخصيات الكوردية الثقافية والأدبية والعلمية، فقدمت المنظمة ندوة استذكارية للأدباء والشعراء والعلماء الكورد وهم، الشاعر جميل صدقي الزهاوي والأديب والدكتور كامل حسن البصير والعالم الآثاري شاه محمد علي الصيواني وذلك على قاعة النادي الفيلي الرياضي يوم السبت 26 / 7 / 2008 .
ألقيت في الندوة ثلاث محاضرات حول كل واحد من المحتفلين بهم، فقد تطرق الكاتب والباحث الأستاذ حسين الجاف مدير الدراسات الكوردية والقوميات الأخرى الى شخصية كامل البصير ونتاجاته وآثاره العلمية، كما تطرق السيد رياض جاسم الفيلي في محاضرته الى حياة وشخصية العالم ألآثاري شاه محمد علي الصيواني، أما الشاعر جميل صدقي الزهاوي وشعره وحياته هو من محاضرة الأستاذ محمد علي السماوي .
أوفى الأساتذة المحاضرون في محاضراتهم المواضيع حقها في تعريف السادة الحضور بهذه الشخصيات الخالدة من شعبنا الكوردي .
حضر الندوة الاستذكاري عدد كبير من الضيوف والمسؤولين من المنظمات والجمعيات والاتحاد الكوردي بالإضافة الى حشد من المثقفين ومندوبي أجهزة الأعلام .