الرئيسية » مقالات » تشدو طقوسك في دمي

تشدو طقوسك في دمي


توق ألى مدن الشموس
يجلجل في دمي.
ونخيلها العالي الجليل
يهز أشرعتي
تلك المرافئ تنزع الأوجاع
من روحي التي تعبت من الأبحار في ليل المنافي.
فيها جلال مبهر
وكأنها في أضلعي
ترنيمة الفجر الرحيب
وهناك في مدن الطفولة تستفيق جوانحي
وحروفي الأولى ابتدت من طينها وطقوسها
لتثير في القلب الوجيب
أشتاقها
وأذوب في نفحاتها
وليس الاها الحبيب
********************
ياايها الزمن المشاكس والعصيب
لاتستبح بوحي
ولا وهج انتمائي
لأهز عطر الحرف في لغتي
وأبث أمواج الحنين ألى الأحبه
في الغربة الشوهاء يزدهر السكون
وتنهمر المراثي في الحشاشة والعيون
ويضيع في التيه الغريب
***********************
الله ياوطن النخيل !
الله لو غطت نوارسك الفضاء
في الفجر أو عند الغروب
تشدو طقوسك في دمي
وليس ألاك الطبيب
من همسة .. من زفرة .. من دمعة حرى
ومن وجع الحما ئم والسنابل في الحروب
من نبض شطيك النجيب
سأظل أرسم أحرفي
وأبثها كفراشة تهفو ألى غصن رطيب
************************
مشبوبة آهاتي الحرى على جمر الغضى
أمشي على حد الخناجر هاهنا
الملح يكوي الجرح في هذي الأقاصي
أنا هاهنا مازلت أدعى بالغريب.
**********************
( غراف ) يانبض الدهور
رغم التجاعيد التي خطت مسارات لها في وجنتيك
وما اعتراك من الشحوب
هذا النداء أبثه عبر المدى
الغربة العمياء أدمتنا
هي شهقة الموت المدوي في الدماء
أحلامنا … أعمارنا
صارت هباء في هباء
متى نلملم حزننا ؟
لتستريح جراحنا
فنفوسنا ملت من الصمت المريب.
***********************
الله ياوطني الحبيب
يبقى حضورك هاجسي
لأستعيد صبابتي الأولى وأسماء النجوم
تلك الجداول أمحلت
وتدثرت بدماء أحباب قضوا
صاروا نداء الأرض .. نبض ترابها
تأريخهم وبهاؤهم يلج العوالم كلها
هم الكواكب في السماء
وهم البشارة في الكروب.