الرئيسية » مقالات » نعي المناضل اليساري فايق وراد (أبو محمد)

نعي المناضل اليساري فايق وراد (أبو محمد)

ينعي الأمين العام الرفيق نايف حواتمة، واللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ببالغ الحزن المناضل الوطني التقدمي الكبير فايق وراد (أبو محمد)، الذي رحل يوم الثلاثاء (22/7/2008).
ببالغ الحزن على الرحيل، والافتخار بتاريخ نضال وكفاح أبو محمد، القائد الوطني التقدمي، نتقدم بأحر التعازي لشعبنا ولأسرة الفقيد وآل وراد، ونعاهدهم على مواصلة الكفاح والنضال حتى تحرير الأرض، وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس، وحق عودة اللاجئين.
تودع جماهير شعبنا اليوم، قائداً وطنياً كرس حياته كلها، وجهده وفكره من أجل فلسطين وشعبها، نودع أحد الرواد البارزين في الحركة الوطنية التقدمية، جسد تاريخاً حافلاً بالكفاح والاعتقال والاضطهاد. ونعزي شعبنا وآل وراد، مؤكدين على مواصلة الكفاح حتى تحقيق الأهداف الوطنية الفلسطينية.

الإعلام المركزي