الرئيسية » مقالات » عسجد العراق

عسجد العراق

بالق الدموع التي لا تعرف الا طريق الصبر…

بانفاسي التي لم تجد الا رئتي المتعبة بالاهات…

بكل حنين المهاجرين الى اوطانهم …

الى تلك العيون التي اضاعت معنى الطريق…

الى شمسنا التي تظهر على خطايا العصر المتعفنة

الى كل عمق يخلق عمقا اخر

الى الاسرار التي تهافتت كي تصبح اسرارا

الى قدرنا الذي خُط في لوح محفوظ

الى رمال العطش التي لا ترويها زخات مطر الخوف

نصيبنا من دنيا الوجع هذه قطعة قماش تختلف اسعارها من بلد الى اخر

وحقيبة العمل التي حصدت

ووداع الى يوم القيامة

من يمسه الشوق يغرد الما

ومن يخنع لبطش الجبارين افلس من قناعته بالله

ومن اوغل السير في درب الحيارى تاه في خطوات متأكلة

الى كل عنوان يحمل معناه الحقيقي

الى كل سجل تناثرت منه الاوراق كما الاشلاء

الى كل حقيقة تهمس باذن سامعها بهدوء

الى شرودي الذهني

الى توتري النفسي

الى حسرتي على بلد لم يبلغ من الكبر عتيا

الى بغداد التي تتكسر فوق صدرها انواع الخلجات

الى حب امراة عذري

والى شوق رجل اعزل من المكيدة

اكتب كلماتي هذه وابتعد عن نفسي التي تامرني بالكبر

اليكم يا كل حروف البهجة في قلبي

اليكم يا اهل العراق…

العراق
23-7-2008