الرئيسية » شخصيات كوردية » عزاء القلم في أربعينية الجبل -كلمات في أربعينية صديقي وعزيزي الحبيب ناجي عقراوي

عزاء القلم في أربعينية الجبل -كلمات في أربعينية صديقي وعزيزي الحبيب ناجي عقراوي

في بيت المثقفين بكاء ونحيب وألم

في بيتنا صراخ وأسف وندم

في بيتنا أصوات تتعالى

نرجوكم أنقـذوا صاحب القـلم

نرجوكم أنجوا ناجينا من الألم

تعالى صراخنا من الارض الى السماء

ومن العالم الى أرض الوطن

الى كوردستان الى قنديل ومتين

الى هـلكورد وسفين

************************************

وعاد الصدى لا رحمة لنا للمثقـفين

للصادق لكلمة الحق والناقـدين

لارحمة منا لناجيكم فـقـلنـا———— الله هو المعين

وأتت الساعة وتعالى الصراخ وأمتلئت العيون بالدم والدمع و تعالى النحيب والبكاء

وفقـدت سهول كورردستان رونقها وكًـلل السواد جبالها ولبست ثوب العناء

لرحيل صاحب القـلم !!!!!!!!!!! لرحيل صاحب القـلم



ولكن—- ولكن– ولكن بقي القـلم و بقـيت أفكاره لطول الزمن

وفي عزاء القلم — في عزاء القلم بكى المثقفون حبرآ أسودآ من الشجن

وعاد الصدى ثانيتا هذه المرة نادمآ بعد زوال الامل

ليقول ناجيكم ناجينا بفكره وبسيف القلم

************************************

وجاءني سامان يبكي ويشكي ويقول عمـاه كان والدي يحب الضحك والهزل

يكره الالم يحب الجميع ووقف معهم في كـل المحن!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قلت ياسامان ياولدي كف عن البكاء وسِـر بخطى والدك

وأنـصر كوردستان من الزلل

فوالدك لم يمت فهو في قلبك وفي قلوب الغير يسكن الى الازل

وكيف لا وهـو صاحب الفكرة والقلم—————– الفكرة والقلم



أيـه الكوردستانيون

أيه العراقـيون

أيه الآيزيدون

أيه الجمع

أسـألـكـم ——— أسـألـكـم——— أسـألـكـم



بعبق الورد وبعمق البحر بأوراق الشجر بروعة القمر

باللاه عليكم أن تشعلوا لناجي شموع الحزن في السهول في الجبال

وفوق الصخر ، أن توقدوا النيران وتؤذنوا في المساجد

وتقرعـوا أجراس الكنائس في الليل والنهار وعند السحر

ليعرف الجميع ان ناجي قد مات جسدا

ولكن روحـه في أجساد المثقـفـين أخذت لها مستقرا

ليعرف الجميع أن ناجي لم يكتب على الورق كما فعل الآخرين بل نقـش في القلوب وفوق الحجر

فهو خالد فـينا أذآ أن لم يكن هو المثقف المنتظر——— المثقف المنتظر!!!!!!!!!!!!!



*********************************************

لمن أرثـي لناجي الاب الحنون

أم لناجي الصحفي أمير القلم

أم لناجي المثقـف شيخ الكتاب

أم لناجي الكوردي أبن الجبل

أم لناجي العراقي صرخة الوطن

أم لناجي الانسان الذي ضرب به المثل

أم لناجي الصديق فأحدثكم عنه أنا دون ملل

أم لناجي الاخ فهو للصغير شمعة وللكبير مسندا

أم لناجي ونار نوروز وزرادشتيت المعتقد



فلا رثاء لي فأ ن الرثاء ينحني لمثل هذا الجبل

ولا كلمات لي فهي قطـرة ماء في هذا البحـر



****************************

نـم قرير العين يا غالـي وعـانق الشهداء

ومـد غصونك الى السماء

فأصدقاءك المثقـفـون جذور في الارض وأولـهم لجنة الوفاء



عن من تريدني أن أكـلمك



عن بروفسورنا الوالد الصائغ مـلك الكلمـة——- وماكتبه في أربعينية المطر

أم دانا جلال رمز الجبل——– وهو يسألك في برقية الشوق عن الالوان والبحر

أما تيسير السومري———– وهو يقص لنا أخلاص ناجي طول الدهر

ويأتي الفاضل أحمد رجب——— ليقـترح شارعآ أو مدرسة بأسمك

فولله أنهم لو أستجابوا سيكون هذا—————– أسعد خبر

وكوردة أمين لهب الوفاء——— تشعل عشرة أصابعها شموعآ لهذا الاجل—– من القهر

وشاعرتنا الغالية بريزاد————– وفي شعرها ألم وأمل في وصايا وأقدارُ أهملت

وسلام معك الى والدها الشهيد الساكن هناك في الشمس في القمر



والـدكتور منذر الفضل صديفك صديق الكورد——— وهو يحدثنا عن قدسية صداقة سنوات لم يراك فيها

وعرفك——- من قلمك وماكتب عرفك——- روح وطنية وأدب—– واليوم أعـتلاه الحزن بفقيد المرض والقدر





بروح الكلمة بالحبر ودمع البصر

بمقالات وكتب وصور

بكلمة الشعر في المريد بمحاضرات وبحوث وسهر

بألم في الاحشاء وأبتسامة في الوجه وبعد في النظر

أودعـك ياناجـي——– وحبل السرة في صداقتنا لم ينقطع—— بالموت ولا——- بالقدر


نهاد القاضي
هولنـدا
2008-07-02