الرئيسية » شخصيات كوردية » أربعينية المطر اغنية عبد الاله الصائغ

أربعينية المطر اغنية عبد الاله الصائغ

ياناجي أشكوك إليك

ياعقراوي إعقر كلماتهمو فهي متواصلة

عشاقك يشيعون انك مت فأشفق على تهيؤآتهم

ماذا اقول لهم ؟

كيف يصدقونني انني اتعشى معك واسهر للصباح جنبك

ونتناول

الافطار ثم تغادرني لتكملة مشوار ما

ياناجي

لماذا تزورني وحدي فتربكني

حتى بيرزاد شعبان وكوردة امين صدقتا

انك ميت وابصرتهما روحي تبكيان

حتى تيسيرالآلوسي واحمد رجب ودانا جلال

كادوا ان يصدقوا انك رحلت

لولا آيات منك بينات انك

مازلت تكتب من خلال اصابعنا

مازلت تحلم من خلال عيوننا

مازلت تنبض من خلال قلوبنا

ياناجي

لماذا اخفيت علينا انك تكتب الشعر مثل شيركه بيكس

لقد عثرت على قصائدك وانا انهض

بزيارات غرف اصدقائي

دون علمهم كعادتي

حين تطوى تحت قدمي المسافات

وجدت قصائدك لدى دانا وبيرزاد

وشهقت لماذا يخبيء عني ولداك قصائدك

ادري انك خجول مثل كوردي تنسم هواء عقرة

ادري انك ملول مثل كوردي لايحب الضوضاء

ادري انك فعول مثل كوردي يكره الكلام

ولكن لماذا لا ادري انك شاعر رومانسي

تكتب في العشق والارتباك والبكارة

لماذا لا ادري ان احباءك سيعملون لك اربعينية

عجبت لعرب العراق وتركمانه وآشورييه

كيف لايغضبون

حين يقيم الكورد وحدهم وباسمهم اربعينيتك

وما كنت كورديا وكفى

بل كنت قلبا منذورا لكل شعوب بلادي

أرأيت ياناجي

حتى انا يلبسني الوسواس الخناس

فيعثر لساني

بإشاعة موتك ياحيا مثلنا واكثر

ياقائما بيننا بشرنا وأنذر

ويلاه علينا ياعقراوي

كنت تنازع المرض الجبان ونحن ندري

ولانغني لك حتى تحتمل الاوجاع

كنت تدخل المشفى ونحن ندري

ولاندعو القديسين كي يرفعوا الصلوات

عاليا نحو السماء الخيرة

كي يمنحك الرب صحة ظبي جبلي

ويلاه علينا ياناجي

حين زارت عائلتك عقرة ونحن ندري

لم نصنع في عقرة اقواسا من الورد كي تمر العائلة تحتها

لم ندعوا طلبة الابتدائية كي يحملوا صورك ويصطفوا صفين

كي تمر عائلتك بينهما

لم ندعوا الفنانين كي يعملوا لك تمثال الضوء

في الساحة الكبرى لعقرة

ويلي علينا

قلوبنا تحزن

عيوننا تدمع

لكننا لانفعل شيئا حقيقيا سوى الحزن والبكاء

لاخاصمنا ياناجي بحق حلمك القزحي

فنحن منسيون في الظل

محذوفون في الذاكرة

في الضراء نحن الفرسان

نتقدم الصفوف

وفي السراء

نحن النسيان والماضي المعقوف

حتى الاغاني غادرت حناجرنا كما البلابل التي غادرت

رياضنا

فلاتعتب على احد من عشاقك

انهم يصرخون في البرية

فلايسمعون سوى الصدى

ياناجي ياعقراوي

لو مُتَّ كما يشاع

لو رضيت ان تقام اربعينيتك

لو حضرت معنا اربعينيتك

ورحبنا بك وطلب اليك المذيع

ان تقول مرثية في شبيهك ناجي

فما انت قائل فيك

اياك ان تبكي فتشمت بنا الناس

ادري انك عاطفي

ادري انك تبكي ليس لأنك ميت كما يشيعون

ولكنك تبكي حين تلمس بنفسك وفاءنا لك

وتعلقنا بك

وتعلمنا منك

ستبكي لاننا نحبك اكثر منك

ماذا ستقول لنا

عن ليالي السهد والمرض

والكذا والكذا والكذا

معذرة فانت تعرف قراءة الممحذوف من القول

فانا لا اريد ان اعتب على حزبك

لا اريد ان ازايد كوؤردستانك في حبك فاعتب عليهم

لا اريد ان اقول كلاما

يجعلهم حنقين على الصائغ

اقول كذا وكذا وكذا

فيا ايها المنجمون فسروا لهم معاني الكذا

ايها الاطفال صارحوهم بانكم

حتى الساعة لم تفعلوا شيئا من اجل عقراوي

الاطفال صريحون مثل الملائكة

ياعقرة

يا اما خصبة

كم وهبت من الاعلام

وكم صبرت على الايام

هل ترضين ياعقرة

ان ناجيك يضام

قولي شيئا للسادة الحكام

خافوا الله فعين الله لاتنام

كيف تناسيتم الأعلام

ياعقرة ياراعية الثكالى والأرامل والأيتام

قولي شيئا مفهوما مسموعا

كي تمطر سماؤك طوفانا

كي يمحو الآثام

واعود اليك كاك ناجي

فأناجي روحك في روحي

واضيف جروحك لجروحي

ياعقراوي

يامن بيديه سيداوي

قلبي بغيابٍ مأساوي

برحيلك ناجي عقراوي

عن دنيا الأوهام .


عبد الاله الصائغ
مشيغن المحروسة