الرئيسية » الآداب » المسرح المدرسي الكوردي (اين الان)

المسرح المدرسي الكوردي (اين الان)

عندما كنت صغيرا اسأل نفسي من حين الى اخر ماهو المسرح. من ماذا يتكون؟
والحقيقة تذكر سبب سؤالي هو وجود قاعة كبيرة في المدرسة تحتوي على عدد قليل من الكراسي البالية مع استيج رديء البنيان كانوا يطلقون عليه اسم (المسرح) وغالبا ما يذكر اسم المسرح عند اجتماع المعلمين او عند اجتماع الاباء او عند هرب احد الطلاب من الدرس والاختباء في المسرح وبصراحة اقولها ومن دون خجل كنت اظن ان المسرح هو تسمية لهذا البناء الذي ذكرته.
شاءت الصدف وبعد اكمال دراستي في فن المسرح ولغرض التطبيق. ان عدت الى ذات المدرسة في مدينتي كركوك تفاجأت عندما وجدت المسرح كما كان وبذات الهيئة تعهدت مع نفسي بعدها ان اعمل جاهدا في توصيل الفكر المسرحي وجماليات المسرح المدرسي الى جميع طلاب المدرسة اذ قدمت عدة نشاطات مسرحية باللغة الكوردية وبالازياء الكوردية الجميلة التي تتميز بالوانها البراقة.
ان للمسرح المدرسي اهمية كبيرة في تكوين جيل واع ومثقف وملم للثقافة المسرحية فالطفل بمقدوره استيعاب الفن وممارسته خاصة فن التمثيل باعتباره شاملا لمعظم اشكال الفنون الاخرى السمعية منها والبصرية فهو فن يشبع حاجات وميول الطفل العقلية والنفسية والجسدية.
وفائدة التمثيل يمكن تحديدها في انها تساعد على التكيف الاجتماعي وحذق فن العيش في الحياة من اجل تحقيق اعلى درجات النمو كما انها تساعده على الحياة الجماعية وتجاوزه الشعور بالنقص والانطوائية وفقدان الثقة بالنفس من خلال الرعاية والحنان الذي تهيئه جمعية العمل المسرحي، فضلا عن ان المسرح والتمثيل يساعد الطفل في القضاء على الملل كما يمنحه مسرحا للتعبير عن ذاته.
وبالتمثيل ايضا يتعرف الطفل بذاته على حركات جسمه ويطور مهاراته في استغلال جسده التي تكون بدورها مهمة في نموه كما يساعد على استخدام الحواس بشكل جيد من خلال الاصغاء والتركيز ودقة الملاحظة في اكتساب المهارات وتبرز اهمية المسرح المدرسي باستخدام التمثيل كوسيلة لافهام التلميذ مواد الدرس وذلك لاعتماد التلميذ على التفكير والعاطفة والاندماج والممارسة والعقل لهذا يكون الدرس اكثر فعالية وحيوية، ويعتمد التمثيل كذلك على الحواس في تكوينه لذا فهو وسيلة مهمة في ايصال المعرفة والعلم.
وفي نهاية الامر اقول ان المسرح المدرسي في مجال التربية والتعليم لاتقل اهميته عن اهمية الدروس في المجالات الاخرى.

Taakhi