الرئيسية » مقالات » وصلت الرسالة.. العراقيون يهتفون امام الفيفا.. . العراقيون يواجهون الفيفا تحت المطر

وصلت الرسالة.. العراقيون يهتفون امام الفيفا.. . العراقيون يواجهون الفيفا تحت المطر

 








الكاتب والإعلامي جلال جرمكا يتصدر المحتجين
جنيف – مطر، مطر، كم جميل أن يتساقط المطر القلوب في تموز. كم جميل أن تنال الروح مع وقع دقات المطر، وهي تحث الحناجر للمطالبة بقضايا عادلة، كيف لا، والعراق هو الهدف والقضية .
المطر رمز الخصب والعطاء، وتحت ظلاله تنزرع المحبة، وتحت ظلال مطر تموز تجمع العراقيون، ووحدوا صوتهم للمطالبة بحقوق الرياضة العراقية.
يدق المطر الأرض، فيعلو الهتاف امام المقر الرئيس للاتحاد الدولي لكرة القدم ( الفيفا)، أن انصفوا الرياضة العراقية وان انصفوا العراق .
ان الرياضة العراقية كانت وما تزال عرضة للحيف والظلم والاضطهاد منذ استلام غير الرياضيين، او رياضيين خاضعين، انتهازيين زمام الأمر الرياضي ، فوضعت الرياضة العراقية تحت مقصلة الداخل ومطرقة الخارج، فكان أن تنتهك الرياضة والرياضيين على مريء ومسمع الآخر دون أن يرتعش قلب أو يهتز بدن ، بل كانت هناك أيادي تساهم في تركيز الجريمة، فتقهقر الرياضي العراقي (البطل)، و كان هذا من أسباب تدهور الرياضة العراقية، وتراجعها.
وحين سقط الصنم، تنفس العراقيون الصعداء، وبضمنهم الرياضيين، ولكن، وللكن غصة، ان السلسلة التي تطوق العضلات لا تزال تحتاج إلى الفك، وهناك من يزيد الأقفال ويحكم إغلاقها، فعلى ذلك تحرك العراقيون، يطالبون بالإنصاف، مسلطين الضوء على قضيتهم العادلة ( قضية ايمرسون )، في تظاهرة يوم السبت 12/7/2008 ـ أمام مقر الفيفا الرئيس في زيوريخ، مطالبين بأنصاف الفريق العراقي ، واحقاق الحق، وعدم الكيل بمكيالين.

لقطات من التظاهرة

1 ـ ضمت التظاهرة أغلب ألوان الطيف العراقي.

2 ـ أعلام رفرفت في التظاهرة ( علم العراق وفي وسطه ـ عراقي أنا ـ علم كردستان، علم سويسرا، علم مدينة زيورخ، علم العهد القديم، جلبه أحد المتظاهرين)

3 ـ حظور محطة الجزيرة قبل حظور المتظاهرين.

4 ـ أرتجل الإعلامي جلال جرمكا، كلمة حماسية ألهبت مشاعرالمتظاهرين، شدد فيها على اهمية التظاهرة،( نحن نعلم بأن المهمة ليست بالسهلة ولكن عهدا منا أن نظل نتظاهر ونرفع أصواتنا ليسمعنا الجميع و نقتنع بأننا أدينا الواجب الوطني…وماضاع حق ورائه مطالب).

5 ـ عدد المتظاهرين، ضمن الاسئلة التي وجهتها لنا شرطة زيورخ قبل الحصول على رخصة التظاهرة.




كم تتوقعون العدد؟
الجواب: 40 الى 60 ، وكان جوابنا مستندا على خبرة من العمل العام ، في سويسرا، حيث غالبا مايكون العدد في المناسبات الوطنية والدينية منحصر بهذا العدد، بل احيانا أقل بكثير، كما حصل في التظاهرة امام سفارة صدام حسين في العاصمة السويسرية برن ـ ابان سقوطه المدوي عام 2003 ـ حيث كنا لا نتجاوز الخمسة عشر ( كذلك كان الجو ماطرا ) ،ـ وفعلا كان عدد المتظاهرين لم يخرج عن عددنا في المظاهرات السابقة، في زمن نظام صدام او بعد سقوطه، في سبيل المثال لا الحصر: ( مظاهرة جنيف، أبان استشهاد المرجع السيد محمد محمد صادق الصدر عام 1999، تظاهرة انتفاضة المهجرامام السفارة السعودية في سويسرا، للتنديد بفتاوى مشايخ التكفير في السعودية 2007، المشاركة في انتخابات مجلس النواب العراقي الاول عام 2005 في مدينة مانهايم الالمانية، تظاهرة جنيف الثانية، امام المقر الأوروبي للأمم المتحدة في سويسرا، كذلك للتنديد بفتاوى التكفير عام2007) وغيرها.

6 ـ أشار اللاعب الدولي السابق والمدرب الحالي لا لعاب القوى في سويسرا، شبيب تعبان السعدون ـ أن الأمل ضعيف في الحصول على الثلاث نقاط ، لان هناك قوة تمثل المال والسلطة، هي التي تقف خلف الاتحاد القطري، كذلك تأخر اتحاد كرة القدم العراقي تقديم مذكرة الاعتراض، وعدم دفعه لرسوم الاعتراض بالوقت المحدد أدى الى أضعاف القضية، ولكننا والكلام ـ للسعدون سنستمر في المظاهرات الى أن ينصف الفريق العراقي .

7 ـ وقف الدكتور راضي برزو التتنجي، مدير الأندية الرياضية العراقية في الثمانينات، متأملا عيني طفلة حاملة العلم العراقي بيد، وبيد أخرى لافتة صغيرة بحجم قلبها النابض، تطالب بإنصاف الرياضة العراقية، فقال: من اجل هذا الجيل، من اجل العراق الجديد، سنناضل إلى النهاية لتحقيق العدالة وإحقاق الحق، ومراقبة الآخر بعين ساهرة، من اجل عدم الاستمرار في ظلم الرياضة العراقية .


8 ـ الكاتب كريم السماوي قرأ نص رسالة المتظاهرين بالعربية ، فيما تولى اللاعب الدولي السابق شبيب السعدون ـ قرائة النص بالالمانية .

9 ـ البطل الدولي السابق، عضو اتحاد لعبة المصارعة في سويسرا،ماجد عبد السادة، رغم أنه مشغول بوفاة أحد أفراد عائلته، لكنه حضر، و أكد على ضرورة الاستمرار في فضح التقصيروالمطالبة برد الحقوق،( أهل مكة أدرى بشعابهاـ ونحن كرياضيين دوليين سابقين كنا متلظين بنار الظلم الذي أدى إلى هروبنا و اختيارنا المنافي وطنا بديلا، علينا واجب مضاعف).

10 ـ تنحية حسين سعيد.
أكد الاعلامي أمير الاسدي،لاعب كرة القدم حسين الربيعي، لاعب كرة القدم برزان هوليري،لاعب كرة القدم ناير عزت ،بطل رفع الاثقال حيدر المالكي ، المشجع الرياضي الاستاذ ضرار حبش، الكاتب صالح آل فائز. اكدوا على أهمية أن يتحمل السيد حسين سعيد مسؤولية ما جرى ( حسين سعيد يطمح ان يصبح عضو في الاتحاد الدولي لكرة القدم ـ وفي سؤوال لمحطة عراقية له : لماذا لم يعترض الاتحاد قبل وبعد مباراة العراق وقطر في الدوحة، اجاب الكابتن سعيد : أننا لا نعرف جميع اللاعبيين)،ـ واضافوا اذا كان حسين سعيد والاتحاد لا يعرفون ، ولا يتحملون المسؤولية، فمن يعرف ويتحمل المسؤولية.

11 ـ كان في انتظار التظاهرة عدد من سيارات الشرطة ( مكافحة الشغب)، ولكن ما أن بدأت التظاهرة حتى اختفوا، وبقيت سيارة واحدة سرعان ما اختفت هي الاخرى.

12 ـ وصلت الرسالة، بأبتسامة عريضة أستلم السيد هيرهولزر (Hierholzer) ممثل ـ الفيفا ، رسالة المتظاهرين بثلاث لغات ( العربية ، الالمانية ، الانكليزية ) من قبل السيدين ( أحمد طابورـ قاسم الكوفي )، وهو يردد، شكرا وصلت الرسالة، وصلت الرسالة.
المطر توقف طيلة فترة التظاهرة، وما أن انتهى الوقت المخصص ( من الثالثة الى الخامسة)، أرسلت السماء مطرا غزيرا .

تظاهرة جديدة
في نهاية التظاهرة تعاهد الجميع أن يعودا مرة اخرى للتظاهر امام الفيفا ، بالتسيق مع محامي القضية خبير القانون الدولي السيد أبو عيد.

اللجنة الإعلامية العراقية لـ قضية إيمرسون
swissiraq@hotmail.com


رابط بعض صور التظاهرة:
http://www.iq-ch.com/portal/photo/news/Events/


رابط بعض صور الوفد العراقي يسلم المذكرة للفيفاFIFA :

http://www.iq-ch.com/portal/photo/news/FIFA/04.jpg


نص رسالة المتظاهرين بالعربية



رسالة المتظاهرين أمام مقر الفيفا بتأريخ 12ـ7ـ2008


السيد جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم الأكرم.

تحية طيبة.

نحن الجماهير الرياضية العراقية، داخل وخارج العراق سبق و أن التقينا السيد شمبان جيروم،ـ ممثلكم ـ،Jerome Champagn) ) في مقر الاتحاد في زيورخ ،
بتاريخ 26ـ6ـ2008م من خلال السيدين ( أحمد طابورـ قاسم الكوفي)
وشرحنا له موضوعة، اللاعب البرازيلي ايمرسون،الذي شارك في مباراة العراق وقطر ، خلال التصفيات الآسيوية لمونديال جنوب أفريقيا 2010م، في المباراة التي جرت في العاصمة القطرية، الدوحة في 26 -آذار مارس 2008م، التي انتهت لصالح الفريق القطري( 2-0(.
وبتأريخ 26/ 6/ 2008م، شكلنا وفدا عراقيا قدم للفيفا مذكرة احتجاج بهذا الشأن وقد تألف الوفد العراقي من السادة:
ـ الدكتور راضي برزو التتنجي/ مدير الأندية الرياضية في اللجنة الاولمبية العراقية سابقا
ـ أحمد طابور/ مديرا لمركز الثقافي و الرياضي العراقي في سويسرا (لاعب دولي سابق)
ـ أمير الاسدي / الناطق الإعلامي في المركز الإسلامي العراقي في سويسرا
ـ شبيب السعد ون / مدرب اللعاب قوى (لاعب دولي سابق)
ـ كريم السماوي / كاتب عراقي مقيم في سويسرا
ـ جلال جرمكا / إعلامي عراقي مقيم في سويسرا
ـ قاسم الكوفي / إعلامي عراقي مقيم في سويسرا.
السيد بلاتر المحترم.
ان الجماهير الرياضية في العراق وغير العراق ، تأمل من ألفيفا المؤتمن على تطبيق قانون اللعبة، ان ينصف الفريق العراقي.
حيث أن اللاعب الدولي البرازيلي إيمرسون فيريرا دي روسا، سبق وان شارك في الفرق الوطنية البرازيلية لمختلف الفئات ( ناشئين ، شباب)، قبل ان يمثل دولة قطر، وان العقوبة التي اقرها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ،ضد اللاعب إيمرسون، وحرمانه من المشاركة مرة أخرى مع الفريق الوطني القطري دون معاقبة الفريق القطري، مخالفة صريحة للقوانين المتبعة.
شكرا لكم.. وتقبلوا فائق احترامنا.

اللجنة الاعلامية العراقية لـ قضية إيمرسون

زيورخ 12ـ7ـ2008


وسائل الاعلام التي اهتمت ومازالت بالتحرك العراقي في سويسرا



. جريدة الصباح
. قناة الشرقية
. قناة الجزيرة
. فضائية عشتار
. صوت العراق
. الوطني الكردستاني
. شبابيك
. النور
. شبكة البرلمان العراقي
. كتابات
. الجيران
. راديو دجلة
. العراق الاخضر
. السيمر
. عيون البصرة العراقية
. الفيحاء
. الرافدين
. كردستان تايمز
. التوافق
. كووورة
. عينكاوا
. ارض السواد

. الصباح العراقية
. الرافدين
. قناة عشتار
.أقرأ برس
. بابل
. عشتار
. المؤتمر
. الازرق دوت كوم
. النهرين
.العين الاعلامية
.الارشيف العراقي
. الملف برس
. شباب العراق
. العراق الجديد
. عراق الغد
. مجلة الفرات
. المرصد العراقي
. المنتديات النسائية العراقية
. اليقين
. الجدار
. بنات العراق
. الاخبار
. نخلة نيوز
. انكش
. بحزاني
. منتديات العراق
. منتديات الفضيلة
. بنت الرافدين
. بابل
. منتديات الموسوعة العراقية


نص الرسالة بالالمانية


Demonstrantenbrief gegen den FIFA im 12.Juli 2008


Seh
geehrter Herr FIFA-PRÄSIDENT Joseph S. Blatter

Wir sind die Irakischen Fans innerhalb und ausserhalb des Irak. Herr Ahmed Tabou und
Herr Kasem Alkoufi trafen sich im 26.Juni 2008 mit Ihrem Vertreter Herr Jerome Champagn im internationalen Fussballverband (FIFA) . Wir haben mit ihm über den Fall des brasilianischen
Spielers Emerson, und seine Teilnahme an dem Fussballmatch zwischen der irakischen
Nationalenmannschaft und der Qatar Nationalenmannschaft in der ersten
Gruppe, Qatar, Australien, China und Irak für die Fussballweltmeisterschaftqualifikation besprochen. Das Resultat war 2 zu 0 für Qatar.

Im 26. Juni 2008 bildeten wir eine Irakische Delegation, die einen Protestbrief
an den FIFA abgegeben hat. Die Delegation wurde von den folgenden Personen

a.. Dr. Radi Berouz Altute nji Direktor der Sportmannschaften in der
ehemaligen irakischen olympischen Kommission
b.. Herr Ahmed Tabour, Chef des Irakischen Sport Zentrums in der Schweiz.
(Ehemaliger Internationaler Spieler)
c.. Amir Al Asadi Sprecher des irakischen islamischen Zentrums in der Schweiz.
d.. Shabib Alsadoun Leichtathletiktrainer ( Ehemaliger Internationaler Spieler)
e.. Karim Alsamaoui. Irakischer Autor in der Schweiz
f.. Jalal Germka, Irakischer Journalist in der Schweiz
g.. Kasem Alkoufi. Irakischer Journalist in der Schweiz
Sehr geehrter Herr Blatter

Wir hoffen, dass Sie die Spielregel auch auf die irakische
Nationalmannschat angewendet werden.

Der brasilianische internationale Spieler Emerson spielte mit verschiedenen
brasilianischen Stufen bevor er mit der Qatar Nationalmannschaft gespielt
hat. Die Strafe die er vom Asien Fußballverband bekam, ist der Spielregel
widrig
gebildet:

Freundliche Grüsse

Irakische Information Kommission für den Fall Emerson

Adresse: Irakisches islamisches Zentrum

Postfach 258

8051 Zürich


نص الرسالة بالانكليزية


Protest Letter from the Demonstrators in front of FIFA
on 12 July 2008

Mr. Joseph Platter, head of FIFA,

Dear Mr. Platter

We, the undersigned, represent masses of Iraqi sport fans, inside and outside Iraq, two of us (Ahmed Tabour and Qassim Al-Koufi) had met your representative, Mr. Jerome Champagn in your headquarter in Zurich on 26 June 2008, and explained to him about the involvement of the Brazilian football player in the match played in Doha on 26 March 2008 between Iraq and Qatar, he played for the Qatari national team, which ended with the Qatari team as a winner (2-0), in preparation for the Mondeal in South Africa which will be held in 2010.

The Iraqi delegate submitted a protest petition to FIFA about this issue on 26 June 2008. The delegate was formed of the followings members:
1- Dr. Radhi Berzo Al-Tetenchi/Former Director of the sport clubs in the Iraqi Olympic committee
2- Dr. Ahmed Tabour, Director of the cultural and sport Centre in Switzerland and International player.
3- Amir Al-Asadi, the information spokesman for the Iraqi Islamic Centre in Switzerland,
4- Shebib Al-Saadoon, football team couch and former International player.
5- Kereem Al-Samawi, Iraqi writer/ Switzerland,
6- Jalal Chermega, Iraqi Journalist/ Switzerland,
7- Qassim Al-Kufi, Iraqi Journalist/ Switzerland.

Mr. Platter,
The Iraqi and none Iraqi masses of football fans, are confident in your wisdom and fairness in applying the rule of the game, fairly to the Iraqi team. The Brazilian player, Mr. Emerson Ferreira de Rosa had previously been a member of the Brazilian National team of different groups (Juniors and professionals) before representing the state of Qatar, and he was punished by the football Asian Union, by banning him from playing for the Qatari team again. Therefore playing for the same team is in gross breach of the rules.

Thanking you in anticipation,

The Iraqi Information committee of the Emerson Issue
Zurich
12 July 2008.

Adresse
Irakisches, islamisches Zentrum
Postfach 258
8051 zurich


http://www.iq-ch.com/portal/photo/news/Events/

www.iq-ch.com