الرئيسية » مقالات » إلى/ نقابة الصحفيين التركية

إلى/ نقابة الصحفيين التركية

إلى/ نقابة الصحفيين التركية

تعرفون حضراتكم أن الصحافة العراقية تخطو خطواتها الأولى نحو التحرر الحقيقي من كافة القيود والارتقاء الى مستوى الإعلام المتقدم، ونحن بحاجة في هذا المجال إلى وقفة حقيقية من إخواننا وزملائنا الصحفيين في العالم حيث يجمعنا معهم هدف واحد الا وهو نقل الحقيقة.

الزملاء الأعزاء، إن ما حدث لنا خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي جمع رئيس الوزراء العراقي السيد نوري المالكي بنظيره التركي رجب طيب اردوغان في بغداد الخميس الماضي كان محبطاً لنا للغاية.

لقد تم انتقاء عدد من الصحفيين مسبقا في توجيه الأسئلة وقد وُزعت عليهم قبل بدء المؤتمر قصاصات ورقية تحتوي الأسئلة التي وجهوها للسيدين رئيسي وزراء العرق وتركيا. ولم يسمحوا لنا نحن المتبقين بتوجيه أسئلتنا وكان تبرير الناطق باسم الحكومة العراقية السيد علي الدباغ أن أردوغان يرغب بالإجابة على سؤالين فقط.

لقد كنا ننتظر المؤتمر بشغف لأهميته بالنسبة للعراق غير أننا فوجئنا بتأكيد السيد علي الدباغ أن السيد رجب طيب أردوغان يرغب بالإجابة على سؤالين اثنين فقط بينما كان الحاضرون أكثر من عشرين فضائية، فهل هذا معقول؟.

إننا نطالبكم بوقفة أخوية للوصول إلى حقيقة ما جرى فعلا لوضع حد لمثل هذه الانتهاكات كي لا تتكرر مستقبلا فنحن لا تريد أن نتعرض لنكسة جديدة.

وتقبلوا أطيب تحياتنا

لفيف من الصحفيين العراقيين