الرئيسية » مقالات » صحفيون يشتكون من التمييز في مؤتمر المالكي وأورودغان

صحفيون يشتكون من التمييز في مؤتمر المالكي وأورودغان

بغداد (إيبا)..أشتكى عدد من الصحفيين العاملين في القنوات الفضائية ووكالات انباء مستقلة من التمييز الذي مارسه المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي أثناء المؤتمر الصحفي المشترك الذي جمعه بنظيره التركي رجب طيب اورودغان ، الخميس الماضي .

وقال مرصد الحريات الصحفية في بيان تلقت وكالة الصحافة المستقلة (إيبا) نسخه منه اليوم السين :”أن مراسل وكالة نينا للانباء محمود المفرجي ابلغ المرصد بقوله أن المسؤولين في المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء أختاروا عددا من وسائل الاعلام لطرح الاسئلة دون سواها من الوسائل التي بلغ عددها اكثر من عشرين فضائية وصحيفة ووكالة انباء .

واضاف المفرجي ان المبرر الذي ساقه العاملون في المكتب الاعلامي ابلغوهم ان رئيس الوزراء التركي يرغب بالاجابة على سؤالين فقط ، ثم ان علي الدباغ الناطق بأسم الحكومة كان يحمل جهاز المايك بيده وكان يعطيه للصحفيين الذي تم اختيارهم .

واضاف البيان كما ابلغ محمد جبار مراسل قناة الفيحاء الفضائية مرصد الحريات الصحفية ان الدباغ اختار ثلاث وسائل اعلام لطرح الاسئلة وهي قناة العراقية المقربة من الحكومة وقناة الحرة ووكالة اسيوشيتد بريس أضافة الى صحفيين أثنين من تركيا ولم يسمح لاحد آخر بطرح الاسئلة .

في حين اشار الزميل علي المطيري مراسل فضائية البغدادية. انه شاهد قصاصات ورقية يتداولها الاعلاميون في قاعة المؤتمرات الصحفية ومصدرها علي الدباغ الناطق الاعلامي باسم الحكومة ، و التي كانت تحدد نوعية الاسئلة التي يجب على الصحفيين طرحها .

ودعا مرصد الحريات الصحفية المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء الى عدم التمييز بين الصحفيين وافساح الفرصة لهم جميعا ليمارسوا عملهم المهني . وبعد ماحصل في قاعة المؤتمرات الصحفية يعد انتهاكا لحرية الصحافة ، ومن المهم ان لايتكرر في المؤتمرات القادمة .(النهاية)

المصدر وكالة الصحافة المستقلة (إيبا)