الرئيسية » مقالات » البيان الختامي لمؤتمر كوادر و انصار المجلس الأعلى الإسلامي العراقي

البيان الختامي لمؤتمر كوادر و انصار المجلس الأعلى الإسلامي العراقي

ت
حت شعار
(لتتكاتف الجهود من اجل تحقيق العدالة في عراق حر مستقل)

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَهَاجَرُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ آوَواْ وَّنَصَرُواْ أُوْلَـئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ ﴾ (سورةالانفال،اية:71)

تزامنا مع الذكرى الخامسة لاستشهاد آية لله العظمى السيد محمد باقر الحكيم (قدس)، و في خضم الظروف والمرحلة الحساسة التي يمر بها الشعب العراقي ومع التطور الاجتماعي والسياسي والثقافي للجاليات العراقية المنتشرة في شتى البلدان ومالها من التأثير والتأثر بتطور العملية السياسية في العراق، وذلك لما تمتلكه من عمق نوعي وكمي في مختلف ارجاء العالم وبالخصوص الجالية العراقية في المملكة المتحدة وأيرلندا.
فالجالية العراقية في بريطانيا تتميز بكثافتها السكانية وقدمها ونوعيتها،حيث يقدرعدد العراقيين فيها بما يقارب 250 الف عراقي وتنتشر في كافة المدن البريطانية حيث يتواجد العراقيون بكثافة في لندن ومانشستر وبرمنكهام وليدز وكلاسكو والكثير من المدن البريطانية الاخرى وكذلك في ايرلندا، و تمتلك مراكز دينية وثقافية وسياسية و كفاءات طبية وهندسية وخبرات علمية وثقافية .

و استلهاما من مبادئ وافكار شهيد المحراب ونظرا للاحداث الساحنة التي تمر بها الساحة السياسية والتحولات الكبرى التي ينتظرها العراق خصوصا بعد النجاحات الامنية والسياسية المشهودة، ولما تتميز به الجالية العراقية في بريطانيا من الولاء لخط شهيد المحراب والشهداء من هذه الاسرة الكريمة وبقيادة سماحة السيد القائد المفدى السيد عبد العزيز الحكيم حفظه الله ورعاه للائتلاف العراقي الموحد وبأعتباره قائدا للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي و قائدا للعراق بشهادة الجميع يضعنا امام مسؤوليات جسيمة وكبيرة جدا في احتضان الجاليات العراقية في المهجر ورعايتها .
لذا فقد أجتمع كوادر وأنصار المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في المملكة المتحدة وايرلندا في مقر المجلس الاعلى بلندن بتاريخ 672008.



ناقش المؤتمرون اوراق مختلفة في الجانب السياسي والتنظيمي والثقافي والإعلامي و الجانب النسوي و ورقة خاصة تتعلق بالجالية العراقية، حيث ناقش ما يقارب 100 شخص من كوادر وانصار المجلس الاعلى المتكون من اعضاء الهيئة العامة المحترمين وممثلي الفروع في مختلف المملكة المتحدة وايرلندا و شارك كوادر وانصار لجان اسناد المجلس الاعلى في المملكة المتحدة وكذلك نخب وشخصيات وكفاءات عراقية مهمة لها حضور سياسي واجتماعي فاعل في بريطانيا وساهم في المؤتمر أيضا بعض ممثلي مكاتب المجلس الاعلى في اوربا مثل السويد وأسبانيا و بالمشاركة الفاعلة من الاستاذ رضا جواد تقي عضو مجلس النواب ومسؤول مكتب العلاقات الخارجية في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي.

وبعد نقاشات مكثفة وفاعلة في ورش العمل الخاصة باللجان المقترحة والتي استمرت لساعات متواصلة من العمل الدؤوب والجاد تمخض عنها توصيات مقترحة من قبل اللجان المختصة.

اكد المشاركون في المؤتمر الاول لكوادر وانصار المجلس الاعلى في المملكة المتحدة وأيرلندا، التزامهم بكل النقاط المضيئة الواردة في قررات وتوصيات المجلس الاعلى خصوصا ما جاء في بيان الاجتماع الثالث للهيئة العامة للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي، والتوصيات الصادرة عن باقي اجتماعات الهيئة العامة والشورى المركزية للمجلس الاعلى.
اعرب المجتمعون عن دعمهم لمكتب المجلس الاعلى في المملكة المتحدة وايرلندا في اقامة النشاطات المستقبلية في النواحي التنظيمية والسياسية والاعلامية والشبابية والنسوية وفي توفير افضل الخدمات للجالية العراقية خصوصا في استثمار الطاقات الموجودة فيها ومعرفة اصحاب المؤهلات لتوجيه طاقاتهم في دعم الشعب العراقي ودعم مسيرة المجلس الاعلى الاسلامي العراقي.
وطالبت قوى وانصار المجلس بضرورة التواصل مع قيادة المجلس عبر المكتب في المملكة المتحدة وايرلندا،واكد المجتمعون على اهمية تشكيل هيئات اسناد تدعم قيادة المجلس الاعلى مثل لجنة الشباب التي تطمح لتأهيل قيادات جديدة كفوءة تدعم مسيرة المجلس الذي اصبح له دور مهم في قيادة العملية السياسية،وتشكيل لجان نسوية وأخرى للتبرعات والاحتفالات الكبرى وهيئات لدعم الشعب العراقي.

واكد المؤتمر على اهمية العمل السياسي في بريطانيا خصوصا في توطيد العلاقة مع المؤسسات الحكومية والبرلمانية البريطانية حيث شدد المجتمعون على ضرورة عقد لقاءات دورية مع اعضاء البرلمان وممثلي الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمشاركة الفاعلة في المناسبات الرسمية والوطنية والتواصل معهم بكل الوسائل الممكنة والمتاحة وضرورة تهيئة كل الوسائل التقنية الحديثة لديمومة العلاقة مع الجهات الرسمية وغير الرسمية.

وشددت كوادر وانصار المجلس الاعلى في أنكلترا وايرلندا على ضرورة توطيد العلاقة مع البعثات الدبلوماسية وممثلي الجاليات والاحزاب العربية والاسلامية وذلك من خلال المشاركة الفاعلة في نشاطاتهم السياسية والثقافية والاجتماعية واجراء لقاءات منتظمة توضح أستراتيجية قيادة المجلس الاعلى الاسلامي العراقي في قيادته لمسيرة العراق الجديد.

ثمن المؤتمر دور الجالية العراقية في بريطانيا في عملية التغيير بالعراق الجديد وأكد على ضرورة استثمار خبرات وكفاءات الجالية العراقية وتوظيف ما تمتلكه من قدرات علمية و مهنية واقتصادية في عملية البناء والاستثمار بالعراق.
وشدد المؤتمر على اهمية التنسيق بين مراكز ومؤسسات الجالية العراقية التربوية مع مؤسسات الدولة العراقية كالسفارة والملحقية الثقافية من أجل حل مشكلات ابناء الجالية خصوصا فيما يتعلق بالمدراس العراقية وشدد الحضور على اهمية تفعيل مؤسسات الدولة العراقية كفتح قنصليات جديدة خصوصا في ايرلندا وبعض المدن المهمة البريطانية.

أوصى كوادر وانصار المجلس الاعلى في انكلترا وايرلندا على اهمية تاسيس مركز اعلامي يتولى رصد الاعلام البريطاني لما ينشره من تقارير ومعلومات مهمة تخص الشان العراقي وكذلك رفده بالمعلومات والمقالات والتقارير التي تعكس استراتيجية قيادة المجلس الاعلى في بناء العراق كدولة عصرية وحضارية، وشدد المؤتمر على اهمية الاعلام الالكتروني وتطوره السريع في التاثير على الراي العام واكد المشاركون على ضرورة استثمار شبكة الانترنيت في الرد على الاعلام المضاد وعكس رؤى قيادات المجلس الاعلى في مسيرة العراق الجديد.

وثمن المؤتمر النشاط الثقافي والاسلامي التي تقوم به المؤسسات العراقية والمراكز الاسلامية وشدد على المساهمة والمشاركة في نشاطاتها وتفعيل احياء المناسبات الدينية و أهمية بث الثقافة الاسلامية بين ابناء الجالية باعتبارها وسيلة مهمة في الحفاظ على تماسك اسر الجالية العراقية.

وطالبت الكوادر النسوية المشاركة بالمؤتمر بضرورة وضع برنامج ثقافي واجتماعي للاسر الجالية العراقية وابناءهم والحفاظ عليهم من الامراض الاجتماعية الخطيرة واكدت المشاركات في المؤتمر على اهمية تفعيل دور الشابات وتاهيلن ثقافيا و علميا.


دعا المؤتمرالى تأسيس برامج تأهيلية تربط ابناء الجالية العراقية بوطنهم الاصلي وذلك بتنظيم مخيمات مشتركة مع الحركة الطلابية في داخل العراق، وشدد الحضور على تنظيم سفرات لاسر الجالية العراقية الى العتبات المقدسة وترتيب لهم برامج ثقافية وسياسية.

وفي ختام المؤتمر عاهد المشاركون بالولاء للمرجعية الدينية المتمثلة بالامام اية الله العظمى السيد السيستاني حفظه الله ورعاه، وبأفكار واطروحات شهيد المحراب رضوان الله عليه، والالتزام بالخطى السديدة للمجلس الاعلى الاسلامي العراقي وبقيادته المتمثلة بسماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد عبد العزيز الحكيم حفظه الله ورعاه.

والحمد لله رب العالمين


مؤتمر كوادر وانصار المجلس الاعلى في المملكة المتحدة وايرلندا

لندن ـ 2 رجب المرجب 1429 هـ
الموافق6 تموز 2007