الرئيسية » مقالات » تبرع السيد……مشكورا لفقراء العراق بصنادل صينيه!!

تبرع السيد……مشكورا لفقراء العراق بصنادل صينيه!!

ترنح امير المؤمنين،خليفة المسلمين وهو ثمل وائم المصلي ونسى ماقاله ونسى عدد الركع

بعد الصلاة ارسل في طلب الجواري والغلمان الذين يملؤون قصر الخلافة الاسلامية،وقال الشعراء قصائدهم وغنى المطربون وتمايل الجميع ووهب امير المؤمنين خليفة المسلمين الاموال على جلاسه واصبحت عاده من بعده.

توارث بنوامية ومن بعدهم بنو العباس والعثمانيون هذه العاده

واصبح السكر والمجون والخلاعة والعطايا هو مايميز بيوت اولي الامر

وتوارث اولو امور العرب هذه العادة،واوجدوا طبقات من الشعراء المداح وشيوخ دين فاسقين يفتون بما امر السلطان تحت رنين دراهم الذهب ورزم الدولار تصدر الفتاوى ويزور التاريخ .

اوجد الحكام المتاخرون المرتزقه من كل حدب وصوب فهناك اعلام الحكومه وصحفيو الحكومه وشعراؤها ومطربوهاوحتى سماسرتها !!

وخير من مثل هذا الاتجاة في الفترة المتاخرة صدام ونظام حكمه،لكن (حبربشية)صدام كانوا يتمايلون من الخمر وايديهم مغلوله،حيث يخرج المطربون والشعراء بعد حفلاتهم دون عطايا!!!

اما صدام فكان يهب العطايا على قاعدة (وهب من لايملك لمن لايستحق)،كان لصدام طبقات من المطربين والملحنين والشعراء،حيث ينشدون القصيد بحضوره ويرمي عطاياه بوجوههم!!

قلبت صفحات التاريخ القديم والحديث للعالم الغربي فلم اجد احدا من امبراطورية الرومان او البيزنطه مارس ما مارسه اولوامر المسلمين!!

فهل خلا العالم الغربي من شعراء المديح المدفوع الثمن ؟

لم نسمع عن شاعر مدح رئيسا امريكيا او فرنسيا،اواي رئيس وزراء لبلد اوربي في سالف العصور وفي حاضرها. فهل خلت اوربا الشعر والموسيقى والمسرح من الشعراء؟؟

ام انها خلت من الحكام الطغاة الذين يوجودن الصعاليك والمداح(والحبربشية) من جميع الطبقات؟

عبنا على صدام منحه وعطاياه من خزينة العراق،والتي كانت تمنح كمكارم طوّق اعناق الحفاي من العراقيين بها!! .

يقتطع من مفردات البطاقه التمونيه بعض الاجزاء ويعود بعد حين ليعيدها تحت لافتة(مكرمة الرئيس القائد) !!

كان املنا من اولي امرنا الجدد ان ينمنحونا حقوقنا دون منة من احد منهم،ودون زفة وبهرجة مكاتب اعلامهم،التي تزف اخبار المكارم وتصم اذانها عن سماع دعوات انصاف المظلومين!!

للعراقي حق في ثروة العراق الغني بكل شيء،ولسنا بحاجة الى اعادة الاسطوانات المشروخه،التي مللناها ولم تعد اذاننا تستقبل سماع مثل هذه الاصوات النشاز،التي تعلن بمناسبه او باخرى تبرع السيد س مشكورا للمحتاجين،وتكرم السيد ص مشكورا وشمل برعايته الالاف،ويرد عليهم السيد د باقامة حفلات زفاف،وتنتهي مواسم الافراح والاحزان ونحن (كالطرشان بالزفه)لانفهم ما يجري حولنا!!

هل تبرع الساده (س) و(ص) و(د)من اموالهم الشخصيه او من اموال العراق ؟؟

لماذا تطبع عطايا المسؤولين بطابع تكرم،ومنح،ووهب واهدى،فاذا كانت العطايا لله فيجب ان تحاط بالسرية دون اعلام واعلان حتى يحصل المتبرع على اجر ما فعله،واذا كانت لغير وجه الله فهي بالتاكيد ليست من امواله الشخصيه ولا يجوز له شرعا وقانونا التبرع بها.

لم نسمع عن بوش الاب او الابن او اي رئيس امريكي اوغربي كرمهم لشعوبهم مثلما يفعل اولوامرنا

حينما تحل كارثه باي ولاية امريكيه ترسل الحكومه الامريكيه من اموال الخزينه الفدراليه الاموال لمستحقيها دون زفة عرس مثل التي نسمعها او نقرؤها بين اونة واخرى.

على ساسة العراق الجدد التخلي عن الممارسات الصداميه بتصرفاتهم وباعلامهم،ويجب ان يمنحوا العراقي المغلوب على امره حقوقه من ثروات بلده دون منة منهم،ودون ان يخلقوا بتصرفاتهم شعبا كسولا وشحاذا ينتظر الهبات والمكارم والعطايا.

يجب خلق فرص العمل لجميع العاطلين،ويجب ان ترفع الاجور بارتفاع الاسعار،او ان تدعم الحكومه اسعار المواد الاساسيه،وان تستمر بتامين الدواء والضمان الصحي والتعليمي والخدماتي لجميع العراقيين.

عندها لم ولن يكون العراقي بحاجه الى منحكم،او هباتكم،او مكارمكم،او هداياكم،وهي اموالنا،او يصور لكم المحيطون بكم انها ممكن ان تساهم بشراء ذمم البعض مثلما كان يفعل صدام.!!

فهل سيتعظ المسؤولون ويكفون عن عطاياهم من بيت مال العراقيين؟؟

لان هذه الخطوه ستتبعها خطوات يحضر فيها الاعلاميون المرتزقه،وشعراء البلاط،والمطربون،و(شيوخ التسعين)*ومهوال كل عشيره ليستعرضوا ببيارقهم وينافقوا ونلتهي في هذه(الهرجات والتفاهات)،وينسي هؤلاء بمعسول كلامهم المسؤلين الجدد.

لهؤلاءالجوقه خبرة طويله وسابقه في (اللواكه)ومسح الاكتاف،فلقد ساهم هؤلاء بخلق ظاهرة صدام وتبختره، مثلما ساهموا بانشاء ظواهر مادون صدام، عدي وقصي وحسين كامل و روكان رزوقي ورهطهما.

انا متأكد ان قصور الحكومه الحاليه وامتداداتها تخلو من المسكرات والخمور،لكنني متأكد ايضا انها تحوي بعض الوجوه التي تذكرنا بالصحاف ولطيف نصيف جاسم وطارق عزيزو وعبد الرزاق عبد الواحد وصباح ياسين ورعد بندر ولؤي حقي وهادي العكاشي وفلاح عسكر وعبد الجبار محسن (ياحوم اتبع لو جرينه) وووووو هل نحن بحاجه ان نذكر المزيد ونقول من هم (اللوكيه) الجدد؟؟

حسن الخفاجي

شيوخ التسعين*هم طبقه مرتزقه اوجدهم صدام بعد عام 1990واغلبهم ليسوا رؤساء عشائر ولا علاقة لهم بالمشيخه ووزع عليهم المنح والعطايا لقاء خدماتهم في المديح وكتابة التقارير وغيرها من الافعال القذره التي مارسها اغلبهم .