الرئيسية » مقالات » حواتمة يجتمع وسفيريّ فرنسا، ألمانيا

حواتمة يجتمع وسفيريّ فرنسا، ألمانيا

• رئاسة فرنسا للاتحاد الأوروبي تستدعي دوراً أكبر للاتحاد الأوروبي
تجاه الحقوق الوطنية الفلسطينية والعربية
• الاتحاد الأوروبي يتحمل مسؤولية تاريخية وراهنة تجاه الصراع
الفلسطيني والعربي ـــ الإسرائيلي


اجتمع نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مع سفيريّ فرنسا، ألمانيا.
حواتمة دعا الاتحاد الأوروبي إلى دور أكبر لحل قضايا الصراع العربي والفلسطيني ـ الإسرائيلي، فأوروبا تتحمل مسؤولية تاريخية وراهنة خاصةً تجاه القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية والعربية.
وأشار إلى رئاسة فرنسا للاتحاد الأوروبي من الآن وحتى سقف عام 2008، وعليه فرنسا أمام امتحان كبير تجاه الحلول السياسية للصراع الفلسطيني والعربي ـ الإسرائيلي، ورفع الحصار عن قطاع غزة، ووقف العدوان واستعمار الاستيطان الإسرائيلي في القدس العربية والضفة الفلسطينية المحتلة عملاً بالقرارات الدولية، ومسؤولية اللجنة الدولية الرباعية في الشرق الأوسط.
وأكد أن تعاون فرنسا وألمانيا في دور الاتحاد الأوروبي، بالضغط على حكومة أولمرت لوقف استعمار الاستيطان، وإنهاء الاحتلال للأرض الفلسطينية والجولان ومزارع شبعا اللبنانية يفتح الطريق لحلول سياسية شاملة، بديلاً عن مفاوضات الحلول الأمنية الجزئية في الضفة وقطاع غزة.
السفيران أكدا أن رئاسة فرنسا للاتحاد الأوروبي، يستدعي دوراً أكبر لأوروبا في حل قضايا الصراع الفلسطيني والعربي ـ الإسرائيلي في إطار شامل. وأكدا أن الخطوات الأمنية الجزئية لا تنتج حلاً سياسياً شاملاً، وأشارا إلى أن الرسالتين ستنقلان فوراً إلى باريس وبرلين.

الإعلام المركزي