الرئيسية » التراث » أمثال كوردية من مندلي: حكم ونصائح / 7

أمثال كوردية من مندلي: حكم ونصائح / 7

نتواصل مع قرائنا في عرض باقة أخرى من الامثال الشعبية السائدة في قضاء مندلي باللهحة الفيلية الدارجة وذكر شبيهاتها من الأمثال والحكم لدى الأمم الأخرى، لما فيها من متعة وفائدة، ونبدأها بقول الأمام علي “ع” في طلب الحكمة والمثل، إذ يقول: “العاقل اذا تكلم بكلمة اتبعها حكمة ومثلاً، والأحمق اذا تكلم بكلمة اتبعها حلفاً..”، وقال سقراط الحكيم في محاسن الحكمة: “إذا أقبلت الحكمة خدمت الشهوات العقول، وإذا أدبرت، خدمت العقول الشهوات”، والامثال فرع يانع خضر من دوحة الحكمة البهيجة، ولنتأمل هذه الباقة من أمثالنا الكوردية الآتية من بساتين مندلي علها تفيدنا في معترك حياتنا:
)*ئايه م بايه ت وه سم خوى نه ده يك(
أي: “يجب على الانسان ان لا يمدح نفسه” قال تعالى: “فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى” تشير الاية الكريمة بوضوح الى عدم تزكية النفس من قبل الشخص نفسه، ذلك لأن الانسان حسب جبلته، وبمقتضى فطرته، محب لنفسه بالذات، وينزه شخصه، ويبرئ ساحة نفسه بل لا يقبل التقصير لنفسه أصلاً، ويدافع عنها دفاعاً قويا بما يشبه العبادة، فيصيبه وصف الآية الكريمة: “من اتخذ الهه هواه”، فيعحب بنفسه ويتعد بها، فلابد اذن من تزكيتها: وتزكيتها هي: بعدم تزكيتها، والمثل المندلاوي الذي نحن بصدده يعالج هذا المرض الاجتماعي، يعادله المثل العربي: “من مدح نفسه ذمها” وقيل لافلاطون: “ما الشيء الذي لا يحسن ان يقال وان كان حقاً؟ قال: “مدح الانسان نفسه”.
)*ئه مه لد وه بووك(
يعني: “لا تقنط من رحمة الله” يدعونا هذا المثل الى عدم اليأس والقنوط، وزرع الأمل في القلب دائماً مهما اشتدت الظروف وتضخمت الصعاب، ويدعو الى التوكل على الله سبحانه وتعالى، يقابله في العربية: “لولا الأمل لأنقطع العمل”؛ وقال الطغرائي في قصيدته المعروفة بـ (لامية العجم) : أعلل النفس بالآمال أرقبها ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل أما المثل الإنكليزي فيقول: “لولا الأمل لأنفطر الفؤاد”.
*(جوور ته نوير شيوانه( المعنى: “إنه يشبه محراث التنور”، يقال المثل: في وصف شخص ضعيف طويل أسمر اللون، أي انه مثل محرك التنور وجاء وصف محراث التنور في المثل السوري الشعبي: مثل محرك التنور “من أين ما مسكته بشحور” .
)*كوش عه زيز، كوشخاره عه زيز)
المعنى: “كما ان الاذن عزيزة، كذلك اقراطها عزيزة” ، يضرب المثل: في محبة الكنة لدى افراد الأسرة، وهنا يؤتى بهذا المثل لمكانة الكنة بانها عزيزة كولدهم لأنها تابعة للولد كما ان المتبوع حبيب كذلك التابع حبيب، وهذا المثل تلتزم به الاسر الراقية الاصيلة ذات المستوى الاخلاقي والديني الرائع ، بخلاف ما هو دائر من عداوة الحماة والكنة.
*(دالى سه خته(المعنى: “قلبه قاس” يضرب المثل: في وصف شخص قاسي القلب وجاء في المثل السوري الشعبي :”قلبه مثل الحديد”.
)*فيت فيت زه نان، كوشت مه ردان(
المعنى: “من فتن النساء، اقتتال الرجال” يضرب المثل: في مكر النساء وتحريضهن على المقاتلة، ولأن المرأة هي مصدر البلاء والابتلاء كله؛ وإنها وراء كل أزمة ومشكلة وجريمة والشرارة الأولى من مكرها وفتنها. ويطابقه المثل العربي: “ان النساء حبائل الشيطان”، ومن روائع أقوال الامام علي “ع” في هذا المجال: “المرأة شر كلها، وشر ما فيها، انه لابد منها” ويقابله المثل الفرنسي: “فتش عن المرأة”.
*(شه قا شوون خوى ديرى( أي: “للمزاح مكانه الخاص” ويدعو الى عدم الممازحة في أي مكان كان، أو أي زمان، وقد ورد في نهج البلاغة عدة أمثال حول المزاح ومخاطره منها: “المزاح هو السباب الاصغر الا ان صاحبه يضحك”.
)*نان وه قورك كير بكه ى ئاو تواى،ئاو وه قورك كير بكه ى جاو تواى(
يعتبر هذا المثل من الامثال العجيبة في ادبنا الكوردي من ناحيتي المعنى والمبنى، ومعناه اللفظي القريب: “الغاص بالطعام يحتاج الى الماء، والغاص بالماء يحتاج الى الكفن”، وما أجمل قول الشاعر في هذا المجال: الى الماء يسعى من يغص بلقمة الى ما سيسعى من يغص بماء.
لقد أخفى الشاعر الموت في العجز واستبدله بالسؤال ليقول المتلقي الى القبر، ومن هنا يلتقي المثلان،فما أروع أمثالنا الكوردية المملوءة بالحكمة والموعظة.
المصادر:
-1القرآن الكريم
-2نهج البلاغة / شرح الشيخ الامام محمد عبدة.
-3أنوار الحقيقة/ سعيد النورسي.
– 4الحلقات المدرسية/ مكتبة سركيس.
-5مقال في قول/ العميد الركن محمد حلال.
-6أمثالنا الشعبية/ أحمد أسعد حمود.
-7مصابيح التجربة/ منير البعلبكي.

التآخي