الرئيسية » مقالات » الى الاخت مهاباد قرداغي والاخ قيس قرداغي المحترمين

الى الاخت مهاباد قرداغي والاخ قيس قرداغي المحترمين

“ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احيان عند ربهم يرزقون”

نجم آخر أفل من نجومنا اللامعة .. نال منه الارهاب جسداً ولكن روحه وذكراه ستبقى بين من احبهم واحبوه .. انضم الى قوافل الشهداء في سبيل الحرية.. مشى على ذات الدرب الذي سار فيه جموع المضحين بأغلى ما يملكون من اجل كورد و كوردستان.

لا نعلم ان كان يجب ان نعزيكم ام نعزي انفسنا بفقد كاتب كوردستاني جعل من قلمه سيفاً في وجه اعداءنا. ولكننا نستطيع أن نعاهد على ان نواصل على ذات الطريق في كشف الوجه الكاحل للارهاب والفاشية والعنصرية. لانهم لم يرعبونا بمفخخاتهم وطرقهم الجبانة في النيل من الابرياء والشرفاء من أبناء هذا الشعب الصامد في وجه مخططات الاعداء بالوانهم ومسمياتهم المختلفة والملتقية في الجوهر .. وأن شمس الحرية لا بد أن يبزغ من جديد..
نشد على ايديكم في هذه الايام الصعبة ونشاطركم الاحزان .. وندعو من الله أن يمنحكم الصبر على هذا المصاب الجلل ..وكل افراد الاسرة واقرباء واًصدقاء ومحبي الشهيد.

المجد والخلود للشهيد البطل الكاتب مصطفى القرداغي
المجد الخلود لشهداء كورد وكوردستان
المجد والخلود لشهداء العراق
والخزي والعار للعصابات الارهابية من السلفبعثية

أختم
د. منيرة أميد
20/7/2007