الرئيسية » مقالات » مكابدات الوجد والحنين

مكابدات الوجد والحنين

بكيت على سرب القطا أذ مررن بي – فقلت , ومثلي بالبكاء جدير

أسرب القطا ! هل من يعير جناحه ؟ – لعلي ألى من قد هويت أطير

العباس بن الأحنف
*******



أيها الطير المهاجر

أنك الآن طليق في الفضاء

أنني أحسد جنحيك وأرنو للسماء

حينما ينتابك الحزن ويؤذيك الجمود

تطلق الجنحين تجتاز الحدود

باحثا عن وطن يؤويك من غول العناء

وأذا حل المساء

تلتقي بالعش مفتونا بأحضان الوطن

ثم تغفو في دجى الليل سعيدا

مستريح البال ترنو للضياء

********************************

أيها الطير المهاجر

ليت لي جنحين في هذا الوجود

كي أكن مثلك أجتاز الحدود

لاأرى في رحلتي شاخصة تسألني

أنت من أين أتيت ؟

وألى أين تعود .

***********************************

أيها الطير المهاجر

أنا أنسان ومن ماء وطين

ذبحتني مدية الغربة أدمتني السنين

أنا ضمآن ويغزوني الحنين

لعراق الأكرمين

لقباب الطاهرين

لعلي والحسين

بدمائي أكتب الآن حروفي للعراق

هدني البعد وأضناني الفراق

هاأنا في قبضة الغربة أهفو للديار

ليس لي عش هنا لاولا محض قرار

خفقات القلب في صدري تدوي ياعراق

قد غدا لحمي وعظمى ودمي جمر فهل تسمعني ؟

هدني الوجد وأهفو للعناق

نازف جرحي اشكو الأحتراق

شدني ياوطني شد النطاق

شدني ياوطني شد النطاق

*******************************************

وطني أني أسير هاهنا

كل شيئ هاهنا ياوطني مر المذاق

كل شيئ هاهنا في بدني يحدو عراق

فمتى تنقذني ياوطني من ظلمة المنفى

ومن هذا الوثاق؟؟؟

من ترى ينقذني من غربتي غير العراق ؟

من ترى تمنحني الدفء سوى شمس العراق ؟

من ترى يمنحني الظل سوى نخل العراق ؟

ياأحبائي اسمعوني

كل ذرات كياني عجنت فيها تراتيل العراق

*********************************************

أنت ياغراف هل تسمع ندائي ! 1

أنا من طينك لحمي وانتمائي

نصف قرن قد مضى لن ألتقيك

أنت في روحي وأن شط المزار

أيها النهر المصابر!

آه يانبع البساتين ويانبع الحياة

أنت كم عانيت من ظلم الطغاة

في عروقي لم يزل يسري شريط الذكريات

كنت لي ظلي وبوحي وبهائي

وأنا من دفقك الحاني خففت عنائي

فلماذا ذبح الأوغاد في جرفيك أسراب النوارس ؟

ولماذا أحرقوا الجوري والليمون وزهر الجلنار ؟؟

ولماذا سرقوا البسمة من نبض النهار ؟؟

ولماذا ملأوا ( الحي ) سعيرا وخرابا ودمار ؟؟2

ولماذا تركوا الآهات في كل الديار ؟؟

وبساتينك ياغراف

لماذا يبست فيها الثمار ؟؟

أيها النهر تكلم

عن ليالي الحزن والآهات .. عن حقد الجناة

وعن دوامة القهر وصبر الأمهات

وحدثنا عن الحرة ( أم منعم )3

عن نهر الدموع

وعن الغول الذي قد نزع البهجة من كل الربوع

ولماذا قطعت عن جذرها الحاني هاتيك الفروع ؟؟

ولماذا هجرت تلك الشموع ؟؟

*********************************************

آه ياغراف لو تدخل في أعماق ذاتي

كي تسمع بوح الخلجات

وترى قحط الليالي

وانكسارات الزمن

آه ياغراف لوتدري

كم هو المنفى رهيب ومريع

أنه الأفعى التي بين الضلوع

فمتى حزنك ياغراف يبلى ؟؟

ومتى يندمل الجرح ويأتيك الربيع ؟

ومتى يسطع نور الشمس في كل الديار ؟؟؟؟

جعفر المهاجر


 


1- الغراف النهر الذي يحضن مدينة الحي جنوب العراق

2-مدينة الحي تعرضت لأقسى حملات التهجير الذي قام بها طاغية العراق وجلاوزته في بداية السبعينات ونهايتها

3- أم منعم ( خنساء الحي ) التي أعدم النظام الصدامي الفاشي أبناءها الخمسه وآخرهم كان طبيبا .