الرئيسية » نشاطات الفيلية » شفق (بوابة الإبداع) تحتفل بعيدها وسط أجواء من الحب والسعادة …

شفق (بوابة الإبداع) تحتفل بعيدها وسط أجواء من الحب والسعادة …

بحضور غفير وبقلوب تغمرها السعادة لترسم أروع صور الفرح أقامت مؤسسة شفق للثقافة والأعلام للكورد الفيليين احتفالية كبرى على قاعة المركز الثقافي النفطي في يوم الجمعة الموافق 13/6/2008 بمناسبة مرور الذكرى الرابعة على تأسيسها , شهد الحفل حضور عدد كبير من الشخصيات الثقافية والفنية والسياسية وعدد من أعضاء مجلس النواب .
في البداية وقف الحضور دقيقة صمت على أرواح شهداء العراق وكوردستان بصورة عامة وشهداء الأعلام بصورة خاصة بعدها ألقى السيد علي حسين الفيلي رئيس مجلس الإدارة كلمة رحب فيها بالحضور واستعرض فيها بشكل مقتضب إنجازات المؤسسة خلال الأربع سنوات الماضية والصعوبات التي رافقت العمل الصحفي خصوصا مع الوضع الأمني المتردي الذي عاشته بغداد , وأشاد بالجهود التي بذلها الكادر الإعلامي والفني في إنجاح عمل المؤسسة والوصول بها الى قلوب الجماهير الكورد والعرب في بغداد وكسب ود وصداقة جميع مكونات المجتمع البغدادي .
اما السيد جواد كاظم مدير إذاعة شفق فقد شكر الضيوف على مشاركتهم في هذه الأمسية لإيقاد شمعة أخرى من عمر المؤسسة وهنئ كادر مؤسسة شفق وعلى رأسهم الأستاذ علي حسين ألفيلي لإشرافه المهني على العمل اليومي وتغذية الإذاعة بأفكاره النيرة والذين جعلوا من هذا الصرح الإعلامي جسرا للصداقة والمحبة بين كل القوميات والأطياف العراقية وبالذات في العاصمة بغداد لتكون تلك المؤسسة شعلة وهاجة لنشر الوعي السياسي ومبدأ التسامح والتعايش السلمي ونبذ العنف بكافة أشكاله وأضاف جواد انه في الوقت الذي نحتفل بتأسيس وبدأ العمل الإعلامي الرسمي في المؤسسة ننحني أجلالا لشهداء الكورد وكوردستان والعراق جميعاً وعلى الأخص شهداء الأسرة الإعلامية اللذين ضحوا بأنفسهم من اجل بناء عراق فيدرالي ديمقراطي حر يحترم فيه حقوق الإنسان وخال من الحقد والبغض والتشتت والتفرقة والفكر الشوفيني وأكد على ان هذه النجاحات هو مكسب كبير لجهاز أعلامي فتي ومبعث فخر واعتزاز لشعبنا الكوردي والعراقي خصوصا وان أذاعتنا هي الوحيدة التي تبث برامجها باللغتين العربية والكوردية .
وازدان الحفل بأهازيج ورقصات وأغاني كوردية وعربية أحياها المطرب فرهاد حسن وفرقته الموسيقية بأغاني متنوعة وأداء مميز وتخلل الحفل كلمات وأشعار ألقاها الشاعر سالم خماني والشاعرة بنت العراق وكان يوما مفعما بالالوان والفرح مع رقص متواصل لم ينقطع الا بانتهاء الاغنية
وعلى هامش الاحتفالية التقينا عدداً من المشاركين في الاحتفالية والذين عبروا عن فرحتهم بهذا اليوم وهنأ السياسيون والشخصيات الحاضرة المؤسسة بعيدها الرابع وتمنوا للمؤسسة دوام التقدم والموفقية في خدمتها للشريحة الكوردية في بغداد وتواصلهم معها ودورها في أغناء الثقافة الكوردية والعربية بإصداراتها المتميزة والمتمثلة بمجلة آراء ومجلة فيلي وكول سوو فضلا عن إذاعة شفق المنبر الإعلامي الحر والمتميز والمعبر عن الكلمة الصادقة ونقل الحقيقة الى من يبحث عنها والذي يبث برامجه باللغتين العربية والكوردية وتمنوا ان يلتقوا بالمؤسسة مرة أخرى وفي مناسبات أجمل وهي تتربع على عرش الأعلام العراقي كما أثنو على الحفل وتنظيمه وقدموا الشكر لجميع المشاركين والمنظمين.
وقدمت عدد من البرقيات تهنئ المؤسسة بعيدها من الشخصيات والمنظمات والأحزاب العراقية التي حضرت الاحتفالية .