الرئيسية » مقالات » الجمعة .. تظاهرة حاشدة امام مقر الامم المتحدة في نيويورك

الجمعة .. تظاهرة حاشدة امام مقر الامم المتحدة في نيويورك

الجمعة .. تظاهرة حاشدة امام مقر الامم المتحدة في نيويورك تطالب ببناء” البقيع ” وتحتج على فتوى سعودية جديدة تكفر الشيعة









سيشهد مبنى مقر الامم المتحدة في نيويورك يو غد الجمعة ،تظاهرة حاشدة لابناء الجالية العراقية ، تندد بالفتوى التكفيرية التي صدرت مؤخرا برعاية الحكم السعودي واشراف مباشر من الامير بندر بن سلطان رئيس مجلس الامن الوطني حيث اعتبرت هذه الفتوى المسلمين الشيعة ، مشركين يحل قتلهم وقتالهم !! كما سيكرر المتظاهرون تنديدهم بالموقف التكفيري للحكومة السعودية وذلك بابقائها على مقابر ائمة اهل البيت ع في “البقيع”على حالهامن الهدم ومنع الملايين من المسلمين الذين تبرعوا للمساهمة باعادة بناء اضرحة ائمة البقيع . وتاتي هذه التظاهرة الحاشدة بعد مرور اكثر من عام على تظاهرة حاشدة نظمتها ” لجنة اعتصام وسامراء ” امام السفارة السعودية وحملت صور مرقد سامراء الذي تعرض لاعتدائين ارهابين من قبل تنظيم القاعدة الوهابي اثر فتاوى تحريضية صدرت من علماء الوهابية في السعودية . كما حمل المتظاهرون لوحة كبيرة من عدة امتار تظهر مركز التجارة العالمي ومراقد سامراء التي تعرضت للتفجير بينما كتب عليها عبارة ” الفاعل واحد ” وهي اشارة الى تنظيم القاعدة الوهابي التكفيري .
واكد ناشط في لجنة اعتصام سامراء ” ان هذه اللجنة ستواصل نشاطها لفضح الارهاب الوهابي في العالم بدءا من هدم مراقد البقيع في المدينة المنورة وهدم مراقد سامراء والفتاوى التكفيرية التي تحرض شباب السنة على الانضمام للتنظيمات الارهابية والتطوع لقتل الشيعة باعتبارهم مشركين ، كما حصل في الفتوى الاخيرة التي تعتبر واحدة من اشد البراهين على ضلوع الحكومة السعودية في صناعة هذه الفتاوى وتشجيع علماء الوهابية امثال بن جبرين والبراك المقربين من القصر الملكي السعودي على اصدار فتاوى تكفير الشيعة وبالتالي اعطاء شرعية لقتل الشيعة من قبل عناصر القاعدة وغيرها من التنظيمات التكفيرية “.
واضاف ” ان هذه التظاهرة سيشارك فيها ابناء الجالية من مختلف المدن والولايات الامريكية، كما سيشترك معهم مسلمون من السنة والشيعة من الامريكيين، وستنطلق التظاهرة من مركز الامام علي عليه السلام في واشنطن مساء اليوم الخميس لتصل الى نيويورك لتستقر امام مبنى الامم المتحدة ، هادفين الى فضح خطورة النظام السعودي الارهابي الذي كفر المسلمين وحث على قتلهم ، قبل ان ينفث سمومه في عمليات ارهابية تنفذها القاعدة في عموم مدن
العالم “.
وكانت لجنة اعتصام سامراء قد اصدرت بيانا دعت فيه الجميع للمشاركة في هذه التظاهرة وجاء في هذا البيان :
“إلى المخلصين من أبناء الجالية العراقية الموقرة ندعوكم لتلبية نداء(( البقيع)) للاشتراك بالاعتصام الذي سيقام في مقر الامم المتحدة يوم الجمعة الساعة العاشرة صباحا المصادف 13-6-2008 ,بهدف الضغط على حكومة ال سعود لاعادة بناء قبور أئمة اهل البيت عليهم السلام في البقيع في المدينة المنورة ،التي هدمتها الحركة الوهابية واستباحة حرمتها , وكذلك للتنديد بفتيا الوهابية الاخيرة التي دعت الى تكفير الشيعة واستباحة مقدساتهم وحقوقهم ستنطلق الباصات من مركز الامام علي عليه السلام الساعة التاسعة
مساءا يوم الخميس 12-6 . والجدير ذكره ان مقرة البقيع التي تعتبر اقدم المقابر في العالم ، تضم
قبور اربعة من ائمة اهل البيت عليهم السلام وهم الامام الحسن بن علي ، والامام علي بن الحسن ع ، والامام محمد الباقر ع والامام جعفر بن محمد الصادق الذي يعتبره علماء السنة اب المذاهب الاسلامية كلها، كما يوجد في البقيع قبر العباس عم النبي ص ، وقبور خيرة الاصحاب وعمات النبي . كما ان هناك روايات تاريخية تؤكد ان البقيع يضم ايضا قبر الصديقة الطاهرة فاطمة بنت النبي محمد ص ، التي تلقب بالزهراء التي سماها ابوها سيدة نساء العالمين كما ورد في الكثير من الاحاديث الصحيحة . وهذا القبر بالاساس لايعرف مكانه لان الصديقة فاطمة امرت زوجها امير المؤمنين ع باخفائه ، لانها كانت غاضبة على الخليفة لحيث صودرت نحلتها في ” فدك ” كان قد وهبها اليها الرسول الاعظم ص بامر من الله تعالى كما اكدت ذلك كتب التفاسير والتاريخ ، كما انها تعرضت للضرب بالسياط واسقط جنينها الذي سماه الرسول الاعظم ص قبل وفاته ب” المحسن ” وحرق عليها دارها ولم تبق في الحياة بعد وفاة ابيها الرسول الاعظم ص ، الا ستة شهور ، حيث توفيت بسبب اسقاطها الجنين وكسر ضلعها ، كما ورد في كتب تاريخية عديدة منها الامامة والسياسة لابن قتيبة ، والطبري وصحيح البخاري . ويهدف المتظاهرون الى مطالبة الامم المتحدة بادانة موقف الحكومة السعودية وتجاهلها لمطالب ملايين المسلمين لها باعادة بناء البقيع، واستصدار قرارات تجبرها على اعادة بناء البقيع ، كما يطالب المتظاهرون الامم المتحدة بالتدخل وممارسة الضغوط على الحكم السعودي بالتراجع عن الفتاوى التكفيرية والامتناع عن اي تحريض يستهدف المسلمين الشيعة الذين في داخل السعودية وفي خارجها ، ومن المنتظر قيام المتظاهرون بتسليم رسالة بهذه المطالب الى الامين العام للامم المتحدة والى الاعضاء الدائمين في مجلس الامن .