الرئيسية » مقالات » الإصلاح الوطني الفلسطيني طريق إعادة بناء الوحدة الوطنية على أسس ديمقراطية

الإصلاح الوطني الفلسطيني طريق إعادة بناء الوحدة الوطنية على أسس ديمقراطية

• دروس الحوار الوطني الشامل وانهيار صفقات المحاصصة سبيل إنهاء الانقسام وبناء شراكة وطنية بقوانين انتخابات التمثيل النسبي الكامل
• ندعو المحاور الإقليمية في الشرق الأوسط إلى عدم التدخل في تعميق الانقسام
وفق مصالحها الإقليمية
• ندعو مصر والجامعة العربية إلى المبادرة بعقد الحوار الوطني الشامل بناء
على إجماع الفصائل الفلسطينية



صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بما يلي:

الإصلاح الوطني الفلسطيني لمؤسسات السلطة والمجتمع ومنظمة التحرير الفلسطينية طريق إعادة بناء الوحدة الوطنية الائتلافية للخلاص من استعمار الاحتلال والاستيطان.
الحوار الوطني الشامل لتطبيق إعلان القاهرة (آذار/ مارس 2005) ووثيقة الوفاق الوطني (حزيران/ يونيو 2006) ـ وثيقة القوى الأسيرة، بقوانين انتخابات التمثيل النسبي الكامل، طريق إنهاء الانقسام المدمّر، وبناء وحدة الأرض والشعب ومؤسسات السلطة ومنظمة التحرير، على أسس ديمقراطية توحيدية بعيداً عن صفقات المحاصصة الاحتكارية.
إن دروس الحوار الشامل لجميع الفصائل والقوى في فلسطين ولبنان (اتفاق الدوحة)، تؤكد أن لا طريق آخر لإنهاء الانقسام والصراع على السلطة والنفوذ، وكل اتفاقات المحاصصة انهارت بحروب الاقتتال والانقلابات السياسية والعسكرية على الوحدة الوطنية والشراكة السياسية والشاملة، عملاً بمبدأ “شركاء في الدم شركاء في القرار”.
إن نضال الفصائل والقوى الوطنية الديمقراطية؛ لإنهاء الانقسام وتجاوز مناورات الالتفاف والتراجع عن برامج الوحدة الوطنية، قاد إلى إطلاق مبادرة الأخ محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية، للحوار الوطني الشامل، لتطبيق إعلان القاهرة وبرنامج وثيقة الوفاق الوطني والمبادرة اليمنية التي وافقت عليها القمة العربية في دمشق.
إن الجبهة الديمقراطية تدعو المحاور الإقليمية في الشرق الأوسط لوقف التدخل وفق مصالحها الخاصة بالأزمة الداخلية الفلسطينية، والانتقال إلى التضامن على رعاية عربية مشتركة للحوار الوطني الفلسطيني الشامل لجميع الفصائل والقوى بلا استثناء، وتحت مظلّة جامعة الدول العربية لتطبيق قرارات وزراء خارجية الدول العربية في 19 حزيران/ يونيو وأيلول/ سبتمبر 2007، وشباط/ فبراير 2008.
وتدعو مصر لأخذ زمام المبادرة لعقد الحوار الشامل في القاهرة بناء على إجماع الفصائل الفلسطينية.

الإعلام المركزي