الرئيسية » مقالات » ماهي علاقة لازم (ابو الرقي) بالاعلام العربي؟؟

ماهي علاقة لازم (ابو الرقي) بالاعلام العربي؟؟

كان لازم اشهر بائع (رقي) في سوق مريدي،كانت طريقته مميزة بالاعلان عن بضاعتة،(احمر وحلو وعلى الذوق) وطريقته الفريده بالتلاعب بالسكين قبل فتح (الرقية) واخراج (الشيف).

حينما يشعر لازم الامي والذي لم يعرف قطعا عن التسويق والترويج والاعلان كعلم وممارسة،ان الباعة الاخرين نافسوه يلجأالى طريقة فريدة لتجميع الناس والاعلان عن اسعاره التنافسية،حيث يفتعل شجارا مع احد مقربيه اما ولده او احد اخوته ويشهر سكينه ويرتفع صوته مهددا الخصم بالموت المحقق،يجتمع الناس ويتدخل احد المقربين العارفين بفصول المسرحية ويبعد الخصم ويصيح باعلى صوته:(كافي طلايب يالازم، توكل على الله واترك المشاكل واشتغل)،يتحول لازم بشكل مفاجئ ليعلن عن سعره الجديد،الذي هو اقل حتما من سعر السوق وترتفع بورصة (رقي) لازم !!

كان بارعا وكل فترة يأتي بقصة جديدة ومبتكرة للتسويق والاعلان،وهو على كل حال احسن بكثير من وسيلة الاعلام العربية،التي استحوذت على عقد قيمته خمسة وثلاثون مليون دولار للترويج لسياسي عراقي في حملته الانتخابيه!! (شفطوا)المبلغ وفات السياسي قطار السلطةو(خرج من المولد بلا حمص) كما يقول المصريون !

نفس وسائل الاعلام التي (ضحكت) على (رجل المرحله ورجل المستقبل)،و(لفطت) فلوس من تبرعوا له (ليس لوجه الله حتما)،وغيرها من وسائل الاعلام التي لم تترك العراق يستريح او يلتقط انفاسه منذ سقوط (المرحوم والمغفور له باذن الله) كما يقول وزيره السابق حامد الجبوري في شهادته على عصر الاجرام في حكومة صدام في قناة الجزيره،والتي تظهر مدى اجرام وسادية صدام على الرغم من (بودرة المكياج)،التي يحاول السيد الجبوري رشها ليجعل من نظام صدام والبعث نظاما قائما على مراحل كما سماها في احدى حلقاته :(مرحلة حكم الحزب السلطه،ومرحلة كان فيها الحزب في خدمة السلطه،ومرحلة كان فيها الحزب والسلطه والدوله بخدمة صدام!!)،ويعترف الجبوري ببعض جرائم صدام لا جميعها !!

حينما تفلس وسائل الاعلام العربيه وبالخصوص الجزيرة والعربية وتوابعهما من وسائل اعلام مقروءة ومرئية ومن كان منهاعلى صفحات شبكة الانترنيت،موقع العربية والجزيرة وايلاف انموذجا،نراهم يلجئون الى حيل صاحبنا لازم رحمه الله،واساليب رخيصة تجلب المتابعين،لذلك نرى بين اونة واخرى شيئا يخص العراق كشعب او حكومة او يكتبون عن صدام وايامه،وعن مشروعهم المقترح بعمل مسلسل عن حياة صدام،او عن الاساءة المتكررة والمقصودة لكرامة نساء العراق،او شرفاء العراقيين،وتطبيلهم المقصود والمدفوع الثمن من ساستهم لشخصيات سياسية عراقية نكرة مثل الاشارة الى حارث الضاري بلقب (شيخ المقاومة) ،وهو المطلوب للقضاء العراقي والهارب من وجه العدالة،او تسجيل حلقات مع الوزير المختلس والفار ايهم السامرائي،او عمل لقاء مع ناصر الجنابي النائب السابق والارهابي المعروف،اقارب المناضلة والمغفور لها بأذن(الشرقيه والجزيرة والعربية)(المجاهدة)(صابرين الجنابي)

اتركوا لعيونكم واذانكم مجالا ايها العراقيون الشرفاء،لتروا وتسمعوا العجائب،ومالم يفعله حتى المرحوم لازم في تسويقة (للرقي)!!!

طالما ظلوابلا سقف زمني او مهني او قضائي،او موقف رسمي حكومي صارم يردعهم

هناك فرق كبير بين حرية الاعلام ومهنيته،وبين فوضى المرحوم لازم ابو (الرقي) والعربية والجزيرة والشرقية والمستقلة وتوابعهما !!