الرئيسية » مقالات » رئيس اوغندا يهدد بقطع رؤوس الشواذ وياريت نطبقها على حيتان العراق !!

رئيس اوغندا يهدد بقطع رؤوس الشواذ وياريت نطبقها على حيتان العراق !!

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

أَفَأَمِنَ الَّذِينَ مَكَرُواْ السَّيِّئَاتِ أَن يَخْسِفَ اللّهُ بِهِمُ الأَرْضَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ . صدق الله العلي العظيم . سورة النحل . اية 44 .

اصبح الوضع في العراق يوما بعد اخر افضل من سابقه ولكن نحتاج ( صولة ) على كل مرافق الحياة في عراقنا الجديد . وان كانت هذه ( الصولة ) ليست سهلة ولكن بالتأكيد نتائجها ستكون افضل للمواطن العراقي ومن حسناتها ايضا ليس فيها خسائر بشرية بالجملة وانما قد يطاح بكم رأس ( عفن ) سارق وهذا هو لب الموضوع ومارق من الذين تمردوا على الدولة .
استشراء الفساد في جسم الدولة اصبح مثل طحالب ( السبايروجيرا ) عندما تعيش وتبني مستعمراتها في الماء !!
اليوم جاء الدور ( ألأمثل ) للحكومة العراقية بأن تقوم بدورها الفعال بشكل ايجابي وأن تدخل الحلبة من موقع القوة لكي ( تصارع ) هذه الحيتان الى ان تنتصر عليهم بأذن الله تعالى .
الفساد افة اجتماعية خطيرة جدا اذا استشرت في البلاد فأقرأ على العراق السلام !!
اليوم نحتاج هذه ( الصولة ) وفي تقديري ان القضاء على ( الحيتان ) التي تمد يدها وتتجاسر وتنهب ثروات العراق أكثر اهمية من القضاء على ألأرهاب اذا مايساويها في ألأهمية . وعلى الحكومة العراقية قطع تلك اليد مهما كانت تحمل من انتماءات حزبية او او تتبوء اي منصب حكومي فذلك نفس الشيء فالموظف والعامل والمدير العام والوزير بالسرقة متساويين !!
ولذلك يجب ان يطبق عليهم القضاء العراقي القانون بكل حرفية ومنهجية ومهنية وان لايكون بيها هذا ( خالي ) وهذا ابن ( عمي ) .
وسبب هذا السلوك المنحرف في مفهوم الفساد ألأداري مراده يرجع الى السياسة الخاطئة التي لم تكن قوية مع هكذا حالات وانما كانت متساهلة . ولو رجعنا قليلا الى الخلف لأخذنا نموجا وزير الكهرباء السابق ايهم السامرائي الذي فصل من حزب البعث لأسباب خلقية والذي اضر ألعراق بسرقة من النوع الثقيل تقدر أكثر من مليار دولار نتيجية العقود التي وقعها ايهم السامرائي مع الشركات العربية وألأجنبية !!! واما وزير الدفاع السابق مشعان ركاض الجبوري الذي هرب بالجمل بما حمل والذي سرق ملايين الدولارات وعنده الان طيارة خاصة يتنقل بها وله حماية على مستوى عال من التدريب يتنقل بين الدول ( براحته ) بفلوس العراقيين ( المكاريد ) .
هذه الأموال كانت مخصصة لتوظيف وتسليح ألآف الحراس لحماية أنابيب النفط ومنها عقود وقعها لشراء اسلحة جديدة ولكن ماوصل للعراق منها كان ( خردة ) لاأكثر ولاأقل !!
غير المبالغ التي سمعنا عنها انه حولها للمسلحين لأنه كان على علاقات مشبوهة مع مجموعات مسلحة ولايخفى على أحد ان مشعان ركاض الجبوري كان مقربا من صدام حسين المقبور ولكن شاءت الصدف ومصلحته ارتبطت مع التغيير الجديد للعراق فوثق علاقته بالأمريكان لتغيير نظام الحكم البائد . بل ان ابنه يزن هرب من العراق هو ألآخر لأختلاسه مبالغ مالية كبيرة بعد تكليفه بتزويد افواج حماية ألأنابيب بالطعام والمؤن الغذائية ولكن وكما يبدو ( فرخ البط عوام ) !!
وكما اذكر وقتها حين هرب مشعان الجبوري على اثرها اعتقل مدير أحد مستودعات النفط قرب كركوك وبعض المساعدين الذين كانوا يعملون معه اضافة الى ضباط شرطة محليين .
وكان ألأتهام الموجه لهم اتهامهم بتدبير هجوم بقذائف الهاون على مستودعات النفط !!
وقد اشار الى هذه النقطة يوم امس وزير النفط العراقي بتأريخ 20080607عن سؤال للشيخ صباح الساعدي وقد أكد الوزير الشهرستاني بأن مشعان الجبوري عن طريق أفواج حماية ألأنابيب كانوا يفجرون انابيب النفط حتى تسرق عن طريق التحميل بالشاحنات ويتم تهريبها وبيعها والمستفيد مشعان وشلته ( كرة عيونكم ) يامن كنتم تخدمون العراق وخاصة ( علاوي )!!
بل وكان الجبوري متورط هو وعشيرته بالأرهاب حيث قال عنه راضي الراضي :
اسفر تحقيق في 2005 استمر ثلاثة أشهور عن اكتشاف مجموعة عمل الضباط يعملون بامر مشعان الجبوري حيث يدفع لهم اموالاً مقابل قيامهم بتعيينات وهمية لحراس لاوجود لهم الا على الورق فيما تم تحويل رواتبهم المفترضة الى جيب الجبوري.
ويضيف الراضي للصحيفة ان يزن (ابن مشعان) متهم بمسؤوليته عن تزويد قوائم الحراس (الاشباح) بالتموبن والمصاريف الاخرى التي يبدو انه هو الاخر قد حولها الى حسابه ويقول الراضي: ان وثائق تكليف الجبوري بجمع الحراس لحماية المنشآت النفطية كانت موقعة من قبل وزير الدفاع السابق حازم الشعلان المتهم الاخر بقضية فساد كبرى تصل الى سرقة 1.3 مليار دولار عن عقود عسكرية وهمية مزيفة !!
واما فساد وزارة الصحة فحدث ولاحرج فقد كشف عن أكبر عملية فساد في تأريخ وزارة الصحة بعد توريد أدوية ومستلزمات طبية بملايين الدولارات !! وكان السبب الرئيسي للفساد لايتم على اساس الحاجة وانما على اساس العلاقات مع المكاتب العلمية التي تلعب دورا كبيرا في الفساد .
لأنها تقوم بدفع عمولات ورشاوى كبيرة جدا للحصول على عقود توريد ألأدوية والمستلزمات الطبية . ومثالا على ذلك تم في وقتها احالة 12 عرضا الى شركة جي اي بمبلغ 400 مليون دولار تتضمن استيراد اجهزة طبية بالأظافة الى عملية فساد في العرض الخاص بمعامل ألأوكسجين بكلفة 45 مليون دولار لأنشاء 22 معملا . بل وأكثر من ذلك ان مخازن ألأدوية من اسوأ المخازن في العالم حيث تنعدم فيها الخدمات فضلا عن حرق المخازن الأستراتيجية التي تحوي على مواد طبية بقيمة 100 مليون دولار !! ( خل ياكلون بالعافيه ) !!
حتى هذه السطور وقلبي يتقطع الما وحرقة على مايجري ومن سرق دينارا من فم العراقيين ان شاء الله يتحول في بطنه نار وسعير .
وقضايا الفساد في الوزارت ومؤسسات الدولة كثيرة لايمكن حصرها اختمها بوزارة التجارة حيث احالت دائرة الرقابة التجارية والمالية في وزارة التجارة 86 موظفا الى القضاء خلال ألأشهر الماضية في اطار حملتها على مكافحة الفساد ألأداري والمالي !!
وهذه وزيرة ألأعمار وألأسكان بيان دزئي تقول ان جميع الموظفين في وزارتها ممن يقاومون الفساد يتعرضون للقتل وعلى نحو يومي . حيث أكدت مقتل مهندس جسر الصرافية الجديد ونائبه في نفس اللحظة وفي نفس السيارة . كما كشفت عن مقتل نائب مدير المركز القومي للمختبرات ألأنشائية وبديله وكذلك مقتل مدير جسر سامراء ومدير مشروع جسر المسيب ومدير عام شركة المعتصم ومدير ألأدارية والمالية في الوزارة وسبب القتل اوعزته كل من يكشف الفساد يقتل !!
وفي خطبة الجمعة ماقبل ألأخيرة دعا احمد الصافي أحد وكلاء سماحة السيد علي السيستاني في خطبته الى ان يكون عام 2008 عام القضاء على الفساد المالي وألأداري في العراق !!
ولانعلم متى تضع الحكومة خطة كاملة للقضاء على الفساد ألأداري بل لنقول متى نرى بأم اعيننا هذه (الصولة) على جميع وزارات ومؤسسات وموظفي الدولة العراقية لتنظيفها من (الحرامية)!!
وكما فعل رئيس اوغندا قبل يومين حين اصدر قرارا تأريخيا بقطع رؤوس الشواذ اذا لم يغادروا بلاده . انظر بنفسك الرابط :
http://arabic.irib.ir/pages/news/detailnews.asp?idn=28612

ولهذا السبب نريد قرارا قويا حازما ينهي معاناة العراقيين من سرقة المال العام الذي يعود لهم طيلة عقود من الزمن ولكنهم لم يحصلوا من هذا المال ولا حتى على النزر اليسير ( قوت لايموت) على تفاوت عدة انظمة حكمت العراق ولم نجني بعد السقوط الا القتل والترهيب والتفجير والتهجير القسري !! ولاأحد ينكر تحسن حال المواطن العراقي ولكن نأمل ان يكون العراقي(ألأفضل) في المنطقة وفي العالم ونأمل ان ينعم جميع العراقيون من العاطلين عن العمل بشبكة الحماية ألأجتماعية ومن يعمل تأخذ منه ( ضريبة ) وتعطى الى هؤلاء كما في اوروبا !!

كتبت هذه القصيدة واسمها : ( اذا نسكت البوك يزيد ) .

عراقك هذا وعينك عنه لاتغفـــه
انت تسرق ليش وتالي تتخفـــــه
اليحب الوطن وعنده اصل وذات
مايسرق بلاده وبيده يتلفــــــــــه

اليحب الوطن شريف يصيـــــر
ويحترم نفسه وشعبه ويكفــــــه
وللخير يسعه دوم والخيــــرات
والمايقبل بالشط نكطفــــــــــــه

فساد وبوك مليـــــــــــــــارات
وللحرامي غايب محد يعرفــه
ولامحاكم تشتغل مضبــــــوط
عبالك سلحفاة وعابره الضفــه

فضوهه صار سنين متعذبيــن
افصلو للحرامي عن البصفــه
وقدموه للمحاكم كان من يكون
وسجنه وعاقبه ونفــــــــــــــه

حيتان صارت بالعراق كبــار
خطره جدا كلهه محترفـــــــه
وعالفساد البعض متونسيـــن
ياوسافه والف ياوسفـــــــــــه

عراقنه شلون نبنيه ياعراقيين
والحرامي محد يكشفــــــــــه
اذا نسكت البوك يزيـــــــــــد
واليحجي يقتله البصفـــــــــه

صارت بوك بالمكشــــــوف
والبايك محد يزفـــــــــــــــه
نريد البلد بأحسن حــــــــــال
والباك الوطن مو طاهر النطفه

اذا ماكو اعدام ومؤبــد دوم
وسجن بيه يروح يدفــــــــه
راح يبوك مليون بأثر مليون
لأن ماكو واحد يجتفـــــــــه

لازم صفحة الفساد تمـــوت
والحرامي نعدمه مانخوفــه
وكون عليه يتطبق القانــون
وعنه الحكومه أبد ماتعفــــه

نطالب الحكومه تكشف السراق
وتقضي عالفساد ومنه خل نشفه
لأن نريد الوطن رافــــع راس
والشعب بيته لازم ينظفــــــــه

وحلم واحد بعد يسرق العراقيين
ونغني نشيد الوطن ونعزفـــــــه
ونبني ونعمر وطنه ايد بأيــــــد
ويرجع المضيف الخطاره يضيفه

انهض ياعراقي وكافي تبريرات
واكشف كل حرامي لازم تكشفه
وساعد الحكومه وفضح السراق
لأن هذا ألأمر ابد مانألفــــــــــه

عراق نريد كله جديـــــــــــــــد
وماتأخنه بحرامي شفقه لو رأفه
نريد الوطن شمعــــــــــة عيــد
وصافي مثل العسل بعد اصفــه

الله وصه والنبي وكل ديـــــــن
اليسرق حرام الباكه يصرفــــه
عراق نريد بيه يعيش كل الناس
وعاشك للوطن ويعشكه بلهفـه


سيد احمد العباسي