الرئيسية » الآداب » مــوتُّ ممغنــط*

مــوتُّ ممغنــط*

لستُ أدري لماذا ترفع الستارة عن حياة جديدة
كلما أسدل على هزيمة وموت/ شوبنهاور
الى روح المسرحي والشاعر/ ناجي كاشي


في ردهات الملوك
يتلاطم الهشيم بين القلب وسراب الذات
لكني وفي المخيال البذخيّ
حيث لوحات القديسين, ولوحة العشاء الاخير
ولونُّ صعب التفسيرفي جحيم دانتي
أتوكأ كثيرا ً على أساي وأسمعْ
حنجرة المرتل نجم عذوف*
لاتعزف غير حروفٍ اربعْ
النون… نام واستراح
الالف….الذكريات توافدتْ بـآه ٍ على اه ٍ عاى اه
والجيم…. جمرُّ ازاحَ رقادنا
والياء… ياما نثرنا في المدى ملامحنا
و على اكف الراح تواسينا
وتراشقنا
بالسنة السقراطيين
والبيزنطيين
والسيزيفيين
والبوهيميين
والصوفيين
وكل الشعراء الـ ماتوا مثلكَ يافعين
وعلى راس اساميهم دنقل, ويسنين
ياما بأملس راحتينا
داعبنا الافعى
كي نمتصّ رحيقَ نبتة الخلد
ياما وياما …… ويا… ياما
……………..
لا ..لاالرصيف ينتهي ولا السابلة
تخلخل ضجيج ظلّكْ
ولامناطُّ اليك دورا ً اخيرا ً
حيث تسقط تفاحة الجسد الندي
نحو مقاعد الصمت
وبين من جاء منتظرا ً سراج الحياة
ياسيد الصداقة المؤجَج بطهر دماه
لقد بنيتَ مزاركَ فينا
ياايها الفتى المسرحي المُحِبْ
ياقرة العينين
شيّدنا امارة الدمع في المنفى
قرب كنائسه القديمة
واوصينا المشيعين ,فعذرا اذ لايتسع الاثير
لغير السؤال
الفـَتْ جراحنا فقد الاخوة والصديق
وما من خاطر ٍ لدرء المنايا
العمرُ بخيلُّ
وسنّـارة الصيّاد المحنّك لاتكلّ
كلنا الى غايةٍ شوهاء نمضي
فارخي ستائر مسرحك الممغنط ,لالف عام
كي تسبي خذلان قلبك, امام اشراق الصباح


* عنوان القصيدة من ديوان للشاعر ناجي كاشي معد للطبع بعنوان[ قصائد ممغنطة]
* حنجرة المرتل نجم عذوف/ عنوان نص للشاعر ناجي كاشي

هاتف بشبوش/ عراق/ دنمارك