الرئيسية » مقالات » ناجي ئاكريي أيها الميدي العنيد!

ناجي ئاكريي أيها الميدي العنيد!

بتاريخ 02.06.08 رحل عنا أحد أعمدة الثقافة الكردية الاستاذ العزيز والكاتب الفذ ناجي ئاكره يي بعد صراع طويل مع المرض.لقد جسد الأخ بافي سامان الأصالة والجرأة الكردية بكل مافي هذه الكلمة من معنى،سيما انه ناضل في صفوف الحزب الديمقراطي الكردستاني والسلاح في يده كبيشمركة وبعدها في جريدة خبات لسان حال الحزب.لقد كان من صنف دياكو وكيا خسرو الميديين ولكن ليس من معدن هارباك،فهو حارب بقلمه الجريء واللاذع البطش والإرهاب البعثي الفاشي سواء في العراق أو سوريا فهما وجهان لعملة واحدة، لاسيما انها أيديولوجية همجية،بربرية وحشية معادية لإنسانية الانسان وقبل كل شيء الانسان الكردستاني بهدف تصفيته وإبادته ومحوه من الوجود.لقد جسد الأخ ناجي بكل صدق سيكولوجية الجبال لم يكن جريئا في طرح مختلف قضايا وهموم الانسان الكردستاني فقط، بل حاذقا ،ذكيا عميق التحليل وشاملا وأكاديميا.لم يسلم من قلمه جراذين وصعاليك البعث ورهط الشوفينيين والانتهازيين فحسب،بل عمل وبكل صراحة وشفافية على تعرية النازيين الجدد ذي اللون الأخضر،تحت العمامة الإسلامية،أمثال القرضاوي والضاري ومن لف لفهم،الذين حولوا الاسلام وحسب تعبير الكاتب العربي القدير شاكر النابلسي إلى جراب حاوي ومطية لتحقيق أهداف سياسية رخيصة وقذرة.نعم كان ناجي الكردستاني، زردشتي الروح والفكر لأنه دعا إلى خدمة الحقيقة والأنتماء الكردستاني والإخلاص لجبال كردستان والكوردايتي وانطلاقا من قول زردشت الخالد: ليست هناك في الحياة سوى طريق واحدة،انها طريق الحقيقة.ان فكر ناجي ئاكره يي سوف ينير الدرب للأجيال الكردية الحاضرة والقادمة إلى معبد أناهيتا،إلى كعبة زردشت،إلى طاق رستم،إلى قصر nûşê çan في أكباتان إلى مزيد من النضال والتضحية في سبيل تحرير الإنسان الكردستاني من شتى أغلال العبودية الفكرية والجسدية.لقد رحل ناجي العزيز عنا كجسد وهو باق في قلوبنا روحيا إلى الأبد،تحوم روحه الطاهرة فوق جبال كردستان الشامخة،سهولها الخصبة وشلالاتها الرقراقة ذي اللحن الشجي،سوف يأخذ الأخ والكاتب الموهوب ناجي ئاكريي مكانه اللائق في الذاكرة الثقافية الكردستانية بكل فخر واعتزاز كان الكاتب الكردستاني ناجي يحترق قلبه على مأساة الكرد عامة وأخوتنا الكرد الفيلية خاصة،يريد جمع شملهم وإثارة الأنتباه إلى مأساتهم:وهذه هي كلمات آخر رسالة أرسلها لي بخصوص جمع الأسماء والتواقيع حول مأساة أخوتنا الكرد الفيلية:
السيدات و السادة
الأخوة و الأخوات
تحية تقدير و احترام :
نرجو تكرمكم مشكورين بتزويدنا بأسماء الكتاب و الأكاديميين والصحفيين ، الذين كتبوا عن محنة أشقائنا الكورد الفيلية و ما لحق بهم من أضرار و غبن ، و إهمال القوى السياسية الكوردية و العراقية و العربية لمأساتهم التي طالت كثيرا ، و ذلك لتوثيقها و ابرازاها أمام المسئولين ، للخروج من السكوت المريب عن مظالمهم :
1 كتاب الكورد و الكردستانيين
2 كتاب العراقيين
3 كتاب العرب
4 كتاب دول الجوار و الأجانب
مع قبول فائق تقديرنا و معزتنا لكم جميعا ، و دمتم بالتوفيق .
أخوكم
ناجي ئاكره يي
سوف يكون من باب رد الجميل إلى الشهيد والكاتب الموقر ناجي إطلاق اسمه على معهد،جامعة أو ساحة عامة في كردستان. ألف رحمة على روحك الخالدة يا أبو سامان أنت في جنات الخلد ومع شهداء الكرد وكردستان .نتوجه بالتعازي الأخوية الحارة إلى أسرته الموقره، إلى الأخ سامان،أصدقاءه وكل من عرفه ونرجو لهم الصبر والسلوان.

*د.آلان قادر عضو اللجنة القيادية في حركة التغيير الديمقراطي الكردستاني -سوريا.