الرئيسية » مقالات » 15 سنة لمحامي عراقي يبلغ من العمر 81 سنة في سجون الجمهورية الاسلامية الإيرانية

15 سنة لمحامي عراقي يبلغ من العمر 81 سنة في سجون الجمهورية الاسلامية الإيرانية

وكالة أنباء ديده بان التابعة لمنظمة حقوق الإنسان في كردستان(إيران)

تهران: تم الحكم على المواطن والمحامي حسن عبد الحسين طفاح البالغ من العمر 81 سنة بالسجن لمدة 15 سنة وع التبعيد ودفع مبلغ 130 مليون تومان للدولة وذلك باتهام العلاقة مع دولة أجنبية.

فقد أوردت وكالة أنباء ديده بان التابعة لمظمة حقوق الانسان في كردستان الخبر التالي:

تم الحكم على رجل مسن يبلغ 81 سنة من العمر وله جنسية مزدوجة عراقية- إيرانية وإسمه حسن عبد الحسين طفاح بالسجن 15 سنة مع الابعاد في سجن رجائي شهر، وإلزامه بدفع مبلغ 130 ألف دولار إلى خزينة الدولة الإيرانية لقاء مشاركته في عدد من الكونفرنسات خارج إيران والعلاقة مع دول أجنبية عدوة لإيران. لقد تم الحكم على طفاح طبق المادة 508 من قانون العقوبات الإسلامي لأنه محارب ضد الله بالإعدام. ولكن بسبب من شيخوخته، فقد تم تقليص الحكم إلى الإبعاد. ولكن بفعل انعدام حكم التبعيد في القانون الجاري، فقد تم تغيير الحكم عليه إلى السجن لمدة 15 سنة طبقاً للقوانين الفقهية.

ومن المعلوم أن طفاح هو من أصل عراقي ومن ولادة مدينة البصرة جنوب العراق وذي تبعية إيرانية. لقد عمل المذكور كمحامي وكان من النشطاء السياسيين في فترة حكم البعث، مما عرضه للسجن في فترات مختلفة ولمدة 15 سنة في السجون العراقية، ثم جرى ابعاده إلى إيران. لقد إعتقل حسن طفاح في شهر مرداد الماضي (آب) من السنة الماضية، وبعد تحمل ثلاثة أشهر من السجن الانفرادي في الغرفة الانفرادية المرقمة 209 في وزارة المخابرات، تم نقله إلى السجن العمومي. أن هذا المواطن وبسبب شيخوخته يعاني من عدة أمراض ويعيش معاناة حقيقية نتيجة لذلك، ويطالب كل المنظمات وهيئات الدفاع عن حقوق الإنسان لتقديم الدعم وانقاذه.

طهران: الأثنين من 6 خرداد 1387( 27 من أيار عام 2008)