الرئيسية » مقالات » لقاء الجالية العراقية في ستوكهولم مع المالكي

لقاء الجالية العراقية في ستوكهولم مع المالكي

بعد انتهاء أعمال مؤتمر العهد الدولي الذي عقد في 29 أيار 2008 في العاصمة ستوكهولم، جرى لقاء للجالية العراقية في ستوكهولم يوم 30 أيار 2008 مع رئيس الوزراء نوري المالكي، نظمته سفارة جمهورية العراق في السويد. شارك في اللقاء وفد من منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد قدم خلاله الرفيق جاسم هداد مداخلة باسم منظمة الحزب تضمنت بعض مشاكل الجالية العراقية ومقترحات بحلها من بينها محنة الكورد الفيليين وما تعرضوا له من ظلم وجور وضرورة الإسراع بإنصافهم، وعدم حيازة آلاف العراقيين في المهجر على الوثائق العراقية المهمة كشهادة الجنسية العراقية وهوية الأحوال المدنية أو فقدانهما، بالإضافة إلى طول فترة الحصول على جواز السفر العراقي التي بلغت السنة والنصف

السيد رئيس الوزراء وعد بدراسة فتح مكتب للجنسية في السفارة، و بنصب منظومات جديدة للجوازات مما يسهل في حل إشكالية الحصول على الجواز العراقي، وبالنسبة لمعاناة للكورد الفيليين فأن السيد رئيس الوزراء أشار إلى أن مشاكلهم قيد الدراسة وستبذل الجهود لحلها.

في اللقاء قدم أيضا عدد من الحاضرين من ممثلي التشكيلات السياسية والاجتماعية و المهنية والثقافية العراقية مداخلات تخص الجالية العراقية، منها مداخلة الأخ عبد الواحد الموسوي رئيس اتحاد الجمعيات العراقية، التي عرض فيها أيضا بعض مشاكل الجالية ومقترحا بفتح قنصلية في مدينتي يتبوري ومالمو السويديتين.