الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 2/6/2008

النشرة الاخبارية اليومية 2/6/2008

بخارست
iraqbuchrest@yahoo.com

الاخبار السياسية
أظهرت النتائج الأولية للجولة الأولى من الانتخابات المحلية التي جرت يوم أمس الأحد المصادف 1/6/2008 عن تقدم مرشح الحزب الديمقراطي الليبرالي PD-L السيد فاسيلا بلاكا Vasila Blaga الذي حصل على 30,9% من الأصوات على خصمه السناتور المستقل سورين اوبرسكو Sprin Oprescu الذي جاء في المرتبة الثانية وحصل على 30,7%، كما أظهرت هذه النتائج عن فوز كل من السيد ليفيو نكويتساLiviu Negoita مرشح الحزب الديمقراطي الليبرالي بمنصب رئيس بلدية القطاع الثالث وفوز السيد نكولا اونسيانوNecula Ontanu مرشح الحزب الاجتماعي الديمقراطي بمنصب رئيس بلدية القطاع رقم 2.
يعد تصدر السيد فاسيلا بلاكا قائمة المرشحين لمنصب رئيس بلدية بخارست مفاجأة كبرى، خاصة وان جميع استطلاعات الرأي كانت تشير الى تقدم السناتور المستقل سورين اوبرسكو, حيث أكدت هذه الاستطلاعات التي أعدها معهد انسومار INSOMAR فوز كل من ليفيو نكويتسا مرشح الحزب الديمقراطي الليبرالي بمنصب رئيس بلدية قطاع 3 بنسبة 75,2% وفوز السيد اونتسانو مرشح الحزب الاجتماعي الديمقراطي بمنصب رئيس بلدية القطاع رقم 2 من الجولة الأولى في هذه الانتخابات.
ومن الجدير بالذكر ان الجولة الثانية من هذه الانتخابات المحلية ستجرى في الخامس عشر من الشهر الجاري حيث يتوقع الكثير من المحللين السياسيين ان تكون المنافسة شديدة بين السيد فاسيلا بلاكا والسناتور سورين اوبرسكو للفوز بمنصب رئيس بلدية العاصمة بخارست، خاصة وان أحزاب معظم المرشحين الذين خسروا في هذه الانتخابات وهم كل من السيد لودوفيك اوربان LODOVIC ORBAN مرشح الحزب القومي الليبرالي PNL الذي جاء في المرتبة الثالثة وحصل على 13,5% من الاصوات والسيد كرستيان دياكونسكو مرشح الحزب الاجتماعي الديمقراطي PSDالذي جاء في المرتبة الرابعة وحصل على 9,9% من الأصوات ستدعم المرشح المستقل السناتور اوبرسكو في الجولة الثانية من هذه الانتخابات.
أما فيما يخص المجلس العام (Consiliul General) فقد حصل الحزب الديمقراطي الليبرالي على 36،5٪ من المقاعد وجاء الحزب الاجتماعي الديمقراطي في المرتبة الثانية وحصل على 25،7 ٪ من المقاعد وحصل الحزب القومي الليبرالي على 15،5 ٪ من هذه المقاعد، أما حزب الجيل الجديد الذي يترأسه السيد جيجي بكالي مالك نادي ستاوا الرياضي فقد حصل على 5،7 ٪.

فيما يلي النتائج الأولية للانتخابات المحلية حسب ما جاء في استطلاع معهد انسومار Existpoll.

بلدية بخارست العاصمة
فاسيلا بلاكا Blaga Vasila (PD-L) 31،5٪
سورين اوبرسكو Sorin Oprescu (مستقل) 30,7%

قطاع رقم 1
اندريه كيليمان Andrei Climan ((PNL 38،6
رازفان مرجيانو Murgeanu Rezvan (PD-L) 35،5 ٪


القطاع 2
نكولا اونتسانو Necula Ontanu ( PSD) 52،8 ٪
يونسكو سيزار Cezar Ionescu (PD-L) 22،1 ٪
القطاع 3
ليفيو نكويتسا Liviyu Negoita(PD-L ) 75،2 ٪
دورو جوكولا Doru Giugula (اليونيسيف) 10،2 ٪
القطاع 4
كريستيان بوبيسكو Cristean Popescu (PC) 35،8 ٪
رادو سيلاكي Silaghi Radu (PD-L ) 28 ٪
قطاع 5
ماريان فانكلية vanghelie Marian ( PSD) 41،5 ٪
سيباستيان بودو Sebastian Bodu ( PD-L) 22،5 ٪
قطاع 6
كريستيان بتراش poteras Cristean ( PD-L) 34،2 ٪
دان درارابونت Darabont Dan (PSD) 31،1 ٪
( الخبر نشر في صحيفة Romania Libera الناطقة باللغة الرومانية في عددها الصادر يوم الاثنين المصادف 2/6/2008).

العلاقات العربية ـ الرومانية
وصل وزير الخارجية التونسي السيد عبد الوهاب عبد الله الى العاصمة الرومانية بخارست يوم امس الاحد المصادف 1/6/2008 بزيارة رسمية تستغرق ثلاثة ايام لبحث العلاقات الثنائية بين الرومانية و تونس وتعتبر هذه الزيارة هي الزيارة الاولى التي يقوم بها وزير خارجية تونس منذ عام 1995. وقد اجرت صحيفة Nine Oclock مقابلة صحفية مع الوزير التونسي تحدث فيها عن مستوى وطبيعة العلاقات الثنائية بين البلدين مشيراً الى ان تاريخ العلاقات الدبلوماسية بين البلدين يعود لعام 1963 وهي علاقات تقوم على الصداقة والاحترام المتبادل وقد تعززت العلاقات بشكل ملحوظ بعد عام 1990 بفضل الاصلاحات السياسية والاقتصادية التي تنفذ في البلدين وكذلك بفضل الارادة السياسية للحكومتين اذ اتفقتا على بذل الجهود من اجل تعزيز التعاون في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وقد اكد الوزير ان الجانبين اتفقا على وضع اطار قانوني لهذا التعاون وذلك من خلال التوقيع على عدد من الاتفاقيات والمعاهدات المشتركة في مجال الاستثمارات والتجارة والصحة والتعليم والزراعة والقطاعات التي تشكل اولوية بالنسبة للتعاون المتبادل خاصة بعد انضمام رومانيا الى الاتحاد الأوربي.
وفي رده على سؤال حول الاهداف المتوسطة المدى التي تسعى البلدين لتطويرها اشار السيد الوزير ان البلدين لديهما رغبة في التعاون في القطاعات التقليدية ولكنه اشار الى انه من المهم اليوم تطوير مجالات جديدة للتعاون مثل التكنولوجيات الجديدة للمعلومات والاتصالات، السياحة، البيئة والاستثمار في مشاريع واسعة.

وقد أكد الوزير ان تونس يمكن ان تقدم لرومانيا العديد من المزايا التي تشجع الشركات الرومانية للاستثمار في تونس مثل وجود اليد العاملة الماهرة، تكاليف الانتاج المناسبة، فضلاً عن موقعها الاستراتيجي في قلب البحر الأبيض المتوسط والاستقرار السياسي الذي تتمتع به تونس.
من جهة اخرى ، فان المبادلات التجارية بين البلدين تستحق اهتماما خاصا للتفكير بشكل اعمق لزيادة حجمها.
وقد ركز الوزير على موضوع التعاون في مجال السياحة، مضيفاً ( ان تونس تسجل نمواً واضحاً في عدد السياح الرومانيين في السنوات الثلاث الماضية، وأخيرا فإن وجود نحو 1000 طالب من الطلاب التونسيين في رومانيا هو رمز للثقة المتبادلة والمشتركة، آملين أن نرى في المستقبل تبادل ثقافي وفكري وعلمي وبمستوى أعلى بين بلدينا ).
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الاثنين المصادف 2/6/2008).

وزير الخارجية الرومانية واصلاح القنصليات الرومانية

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الرومانية السيد Cosmin Boiangiu ان وزارة الخارجية الرومانية ستبدأ خطة لاصلاح العمل القنصلي والقنصليات الرومانية في الخارج وستعمل الحكومة على تخصيص 6،5 مليون يورو لتنفيذ هذه التدابير الجديدة. ووفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الرومانية فان هذه الخطة تشمل خطوط رئيسية للعمل هي: تنفيذ معايير شنغن اذ انه من المتوقع ان تنضم رومانيا الى فضاء شنغن في عام 2011 ، تحديث الخدمات التي تقدمها الدائرة القنصلية اذ انه سيتم انشاء مكتب جديد في الوزارة للنظر في الأمور القنصلية واتفاقية شنغن ومن اجل تنسيق العمل سيكون هناك دائرة للعمل القنصلي ودائرة لاتفاقية شنغن.
وأعلن المسؤول أيضا عن افتتاح قنصليات جديدة في كل من جنوه، فينيسيا ترينتو، فيرونا، باري بحلول نهاية هذا العام. وقد اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الى ان الوزارة تعمل حالياً على تحسين اداء موظفي وزارة الخارجية العاملين في القنصليات والعمل على تنسيق العمل مع وزارة العدل ووزارة العمل في هذا المجال.
وتعتزم الوزارة ايضا الى استخدام نظام قنصليات السفر لتلبية احتياجات المجتمعات الرومانية في المدن التي لا توجد فيها بعثات دبلوماسية اذ سيقوم موظفى القنصلية بالسفر الى هذه المدن لمساعدة تلك المجتمعات.
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الاثنين المصادف 2/6/2008).

أخبار العراق

السيد رئيس الوزراء يستقبل وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير
اكد رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي حرص الحكومة العراقية على إقامة أفضل العلاقات مع فرنسا وتطويرها في المجالات الاقتصادية والتجارية.
وعبر سيادته عن رغبة العراق بتزويد قواتنا المسلحة باسلحة فرنسية متطورة الى جانب تعزيز التعاون في المجالات الطبية واستقبال المرضى العراقيين في المستشفيات الفرنسية، واقترح سيادته فتح مركز لجراحة القلب للاطفال في مستشفى ابن البيطار ببغداد.
واضاف السيد رئيس الوزراء خلال استقباله يوم الاحد المصادف 1/6/2008 وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير، إن التحسن الامني والاداء المهني لقواتنا المسلحة خلال عمليات بغداد والبصرة والموصل اثمر عن توافقات واحدث تقدماً في العملية السياسية وفي إطلاق مشاريع البناء والاعمار، داعياً الشركات الفرنسية الى الاستثمار والمشاركة في حملة البناء والاعمار.
وقال سيادته: لولا تركيزنا على المصالحة الوطنية لما تحققت النجاحات الامنية والسياسية وما حصلت التوافقات التي تشهدها الساحة العراقية اليوم. وتابع السيد رئيس الوزراء: إن التدخل الاقليمي في شؤون العراق أدى الى إرباك الوضع الامني وغذى الميليشيات وكاد أن يقود البلاد الى الحرب الاهلية لكننا صممنا على فرض القانون وحفظ هيبة الدولة ونجحنا في تحقيق ذلك منذ انطلاق خطة فرض القانون في بغداد العام الماضي مروراً بالبصرة والموصل وجميع محافظات العراق، كما نجحنا في إعادة بناء القوات المسلحة على اسس مهنية ووطنية صحيحة بعيداً عن الولاءات الطائفية والحزبية والفئوية، ونعمل على حل مشكلة المهجرين واللاجئين وتوفير الاجواء المناسبة لعودتهم. واكد سيادته اننا نتوجه اليوم للبناء والاعمار وتحسين الخدمات ونسابق الزمن لمواجهة ازمة الكهرباء من خلال التعاقد مع الشركات العالمية، وتوجهنا الى مجلس النواب لطلب خمسة مليارات دولار لحل هذه المشكلة.
من جهته أكد وزير الخارجية الفرنسي دعم بلاده للحكومة العراقية في جهودها لتحقيق الأمن والاستقرار والبناء وفرض القانون، وأشاد كوشنير بالنجاحات السياسية والأمنية التي حققتها الحكومة العراقية وبتنامي قدرات القوات العراقية ونجاحها بفرض القانون خلال عملياتها في بغداد والبصرة والموصل، كما عبر عن استعداد فرنسا لتجهيز وتدريب القوات العراقية والأجهزة الأمنية والتعاون في المجال الطبي وتطوير مراكز جراحة القلب في العراق.
نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي يدعو رجال الأعمال والشركات الفرنسية إلى الاستثمار في العراق
استقبل نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي، في محافظة ذي قار، السبت 31-5-2008، وزير الخارجية الفرنسي برنارد كوشنير. واصطحب الدكتور عادل عبد المهدي ضيفه في جولة شملت عدد من مناطق المحافظة, إضافة إلى زيارة مدينة أور الأثرية، و أشار نائب رئيس الجمهورية، في تصريحات صحفية عقب اللقاء إلى إن للعراق “علاقات تاريخية مع فرنسا ونريد أن نبنى ونعمل في شراكة بمختلف المجالات و الميادين”، داعياً رجال الأعمال والشركات الفرنسية إلى الاستثمار في العراق من أجل تحسين البنى التحتية في مختلف محافظات البلاد.
من جانبه أكد كوشنير ان الأوضاع الأمنية تشهد تحسنا واستقرارا في محافظات العراق وهذا يدعو إلى توسيع المصالحة الوطنية وبسط الأمن في جميع أرجائه، مجدداً دعم بلاده للعراق، و معبراً عن سروره بالتطورات المشجعة التي شهدتها البلاد.