الرئيسية » مقالات » مجلس أعيان ميسان يعقد اجتماعه الدوري ويناقش قانون مجالس الانتخابات

مجلس أعيان ميسان يعقد اجتماعه الدوري ويناقش قانون مجالس الانتخابات

ميسان /

عقد مجلس أعيان ميسان اجتماعه الدوري في مقرة في مركز المحافظة برئاسة الشيخ عبد الكريم ماهود المحمداوي رئيس المجلس والأمانة العامة للمجلس وتضمن محاور الاجتماع كلمة ترحيبية للحضور والاحتفاء بذكرى استشهاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء(ع) والمباركة بتأسيس مجلس أعيان عشائر العراق والعمل على أن يكون الدعم المادي لتسهيل مهمته مركزيا مع تثبيت صلاحياته دستوريا بدعم آية الله الفقيه السيد حسين إسماعيل الصدر(دام ظلة) والتأكيد على انتخاب مجالس المحافظات وتفعيل الشخصيات التي تمتلك المؤهلات الحقيقية لا الوهمية والمنصوص عليها في شروط الترشيح وان تكون القوائم مفتوحة لا مغلقة واستعراض المشاكل المتعلقة بالوضع الصحي والخدمي والتربوي والصناعي والزراعي وخاصة مايسمى إنعاش الاهوار وقال الشيخ عبدا لكريم المحمداوي رئيس مجلس أعيان ميسان في تصريح صحفي بأننا نأسف كثيرا للمناقشة والمماطلة الموجودة في البرلمان العراقي حول برنامج الانتخابي للقائمة المفتوحة والقائمة المغلقة فأن الكثير من الكتل السياسية للأسف وخصوصا الائتلاف والإخوة الأكراد يريدونها قائمة مغلقة وهذا ضرر كبير جدا يؤدي بالعراق إلى حافة الهاوية في مجالس المحافظات ويكون استبعاد حقيقي للمواطن العراقي وإلغاء دور المواطن العراقي وعدم إيصال كل الناس الخيرة والشريفة والمخلصة من الرموز الوطنية للوصول لمجالس المحافظات وإذا اقر مجلس النواب القائمة المغلقة فهذا خطأ كبيرا جدا ونحن من خلال مجلس أعيان ميسان نطالب بالقائمة المفتوحة وفي حالة تشريع قانون الانتخابات وفق القائمة المغلقة فقد دعونا أبناء ميسان بان تكون هناك مظاهرات سلمية للمطالبة بالقائمة المفتوحة وعن مشاريع إنعاش الاهوار واضاف المحمداوي بأنه لاتوجد أي مشاريع لإنعاش الاهوار مجرد مسميات بعيدة كل البعد عن الواقع البيئي والواقع الخدمي ومنها التربية والصحة واشاربان نصب شهداء الاهوار والذي قام السيد وزير الدولة حسن الساري بتحويله من مناطق الاهوار والذي استشهد فيها الكثير من أبناء ميسان إلى منطقة المثلث في شمال غربي ناحية كميت وهذا بعيد كل البعد عن واقع الاهوار وكذلك المراكز الصحية والتي أنشأت مؤخرا والتي صرفت عليها مبالغ طائلة بعيدة جدا عن الاهوار وعلى هامش الاجتماع قال الشيخ رحيم ألساعدي بان الاجتماع اليوم تناول محور قانون انتخابات مجالس المحافظات باعتبار هذه المجالس تحدد مستقبل المحافظة لأربع سنوات أن يكون هناك رأيا انتخابيا لدى الناخب العراقي يستطيع من خلال تشخيص الشخصيات التي تمثل مستقبلا في إصدار القرارات والقضاء على الكثير من المعوقات وتساعد على تحقيق الاستقرار في المحافظة وأضاف بان الاجتماع تناول الخدمات ومنها الصحة والتربية وتردي دعم الدولة إلى الواقع الزراعي وضعف التيار الكهربائي وبعدها جرت مناقشات مستفيضة حول المواضيع والمحاور المطروحة في الاجتماع بين الحضور والأمانة العامة للمجلس وقد حضر الاجتماع رؤساء عشائر ميسان ووجهاء المدينة وعدد كبير من المواطنين في المحافظة.