الرئيسية » نشاطات الفيلية » الاعتصام الكردي الفيلي أمام مقر اجتماع العهد الدولي مع العراق يحقق أهدافه الأساسية

الاعتصام الكردي الفيلي أمام مقر اجتماع العهد الدولي مع العراق يحقق أهدافه الأساسية

لجأ ألأكراد ألفيليه في ستوكهولم إلى القيام باعتصام سلمي أمام مكان انعقاد اجتماعات العهد الدولي مع العراق من الساعة 14:00 حتى الساعة 15:30 من بعد ظهر يوم 29/5/2008.
رفع المعتصمون لافتة كتب عليها “متى تعاد للأكراد الفيلية حقوقهم” باللغات العربية والانكليزية والسويدية، وأخرى كتب عليها “متى تنصفون الأكراد الفيلية”. وتم عرض صور لشهدائنا الأبرار ورفع شعارات تطالب بمعرفة مصيرهم ومكان رفاتهم وتطالب بالعدل والمساواة والإنصاف لشريحتنا.

كما رفع المعتصمون شعارا كتب عليه “نرحب بالوفد العراقي ونتمنى له الموفقية في مهمته” باللغتين العربية والكردية السورانية.
لقد نجح الاعتصام في تحقيق أهدافه الرئيسية من هذه الفرصة التاريخية النادرة في إثارة قضيتنا الكردية الفيلية في مكان تجمع الوفد العراقي المتكون من رئيس الوزراء ونائبه والعديد من الوزراء والمسئولين ألآخرين أمام المحافل الدولية وبحضور وسائل الإعلام العالمية، إذ أجرت وكالة إنباء ألاسوشيتيد بريس العالمية، وصحيفة الداكينس نيوهتر، أكبر الصحف الصباحية السويدية، وإذاعة راديو السويد برنامج 4 ومحطتي تلفزيون 1 و2 السويدية وفضائية نوروز الكردستانية وإذاعة كردستانية تبث من ستوكهولم، ووسائل إعلام أخرى، أجرت جميعها مقابلات مع الأخوات والإخوة المشاركين في الاعتصام. وسبق لأكبر صحيفة مسائية سويدية – آفتون بلادت – أن أشارت يوم 28/5/2008 إلى الاعتصام عند تغطيتها للمؤتمر. وقد سبق لوفد من الأكراد الفيلية يتكون من الأخت إيمان الحيدري والأخ حيدر الحيدري ود. مجيد جعفر أن التقى بوزارة الخارجية السويدية وقدم لها مطالب الأكراد الفيلية من العراق ومن السويد والمؤتمر. وعلم الوفد أن تلك المطالب قد وصلت إلى السيد كارل بيلد وزير الخارجية السويدي وغيره من المسئولين السويديين.
كان عدد المعتصمين 15 شخصا من الأكراد الفيلية. ونحي هنا بشكل خاص شجاعة أخواتنا الكرديات الفيليات على مشاركتهن. وحسب مراسل التلفزيون السويدي في المكان فان الاعتصامات التي جرت هناك في ذلك اليوم كانت تتكون من مجموعات في حدود هذا العدد، لأسباب موضوعية تتعلق بانعقاد المؤتمر.
لقد جرى الاعتصام ونجح في تحقيق أهدافه الأساسية رغم حملة التشويش والدعايات الظالمة المؤسفة والضغوطات التي كان هدفها الوحيد منع الاعتصام والتي كانت ورائها جهات استخدمت بعض أصحاب الطموحات، مع أن الاعتصام أسلوب حضاري للتعبير عن الرأي وطرح المطالب وطلب الإنصاف والمساواة في الأنظمة الديمقراطية بعكس الأنظمة والعقلية الشمولية ألبعثية-ألصدامية الموروثة التي تعادي في ممارساتها العملية الحريات ومنها حرية الاعتصام والرأي والتعبير، وتفرض آرائها ومواقفها وهيمنتها على أللآخرين.
جرى الاعتصام ولم يكن موجودا في كل المكان الفسيح في ذلك الوقت أحد غير المعتصمين من الأكراد الفيلية، إضافة إلى وسائل الإعلام والشرطة السويدية التي قدمت التسهيلات للاعتصام، الأمر الذي يستحق التقدير.
ونتساءل ماذا تغير في أوضاع الأكراد الفيلية وماذا حصلوا عليه من حقوق وإنصاف منذ الاعتصامات التي جرت خارج السفارة العراقية في ستوكهولم قبل شهرين لينسى البعض حماسته وينقلب بهذه السرعة؟
الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي في 29/5/2008
info@faylee.org
طيا نسخ من المطالب التي قدمها المعتصمون باللغتين العربية والانكليزية.
مذكرة مرفوعة إلى اجتماع العهد الدولي مع العراق في ستوكهولم – السويد بتاريخ 29/5/2008

نحن الأكراد الفيلية، ضحايا التطهير العرقي والإبادة في زمن النظام القديم، لا زلنا نعاني من التفرقة والتمييز في ظل النظام الجديد الذي لم يُعيد ألينا حقوقنا التي اغتصبها منا النظام الدكتاتوري رغم مرور خمسة سنوات على سقوطه.
لذا نأمل من اجتماع العهد الدولي أن يطالب دولة العراق، ممثلة بمجلس النواب ومجلس رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، بإعادة حقوقنا المغتصبة ووقف التمييز والتفرقة ضدنا وذلك بتلبية مطالبنا الأساسية التالية، التي هي مطالب عادلة تندرج ضمن حقوق الإنسان في أية دولة ديمقراطية:
1- إلغاء القرار رقم 666 لسنة 1980 وقرار تصحيح القومية رقم 19 لسنة 2001 الصادرين عن مجلس قيادة الثورة بتوقيع صدام حسين، وكل ما ترتب عليهما من قوانين وقرارات ونتائج وتبعات.
2- إنهاء سياسة التفرقة والتمييز الظاهر والمبطن ضدنا من قبل دوائر ومؤسسات وأجهزة الدولة، داخل العراق وخارجه، وسن قانون جديد للجنسية يتناغم مع روح العصر ويعامل جميع المواطنين العراقيين سواسية.
3- رد الاعتبار الكامل للأكراد الفيلية ونقض جميع التهم الاعتباطية الباطلة التي وجهها لنا النظام السابق.
4- تقديم معلومات عن مصير ومكان رفات ألآلاف من شهدائنا المغيبين.
5- حماية أهلنا داخل العراق من الإرهاب والتهديد والابتزاز وإتاحة فرص العمل والتقاعد وتقديم العون لهم ومساعدة المحتاجين منهم وفسح المجال أمام ألجيل الجديد لتعلم لغتهم الأم من خلال تخصيص حصص دراسية لذلك في مدارسهم.
6- الالتفات والاهتمام الخاص بالاكراد الفيلية وغيرهم من العراقيين المهجرين إلى إيران ونخص بالذكر المقيمين في المخيمات لحد الان، ومساعدتهم اقتصاديا وخدميا لحين عودتهم إلى وطنهم العراق. وتسهيل عودة جميع المهجرين والمهاجرين قسرا الى البلدان الاخرى الراغبين في العودة إلى وطننا العراق.
7- إعادة جنسيتنا العراقية التي أسقطها عنا النظام الشمولي السابق.
8- إرجاع مستمسكاتنا ووثائقنا التي جردنا منها النظام الدكتاتوري.
9- إعادة ممتلكاتنا المنقولة وغير المنقولة التي صادرها منا النظام السابق وسجّلها لوزارة المالية وغيرها من دوائر وأجهزة الدولة وتعويضنا عن خسائرنا للفترة الماضية.
10- إشراكنا في العملية السياسية كبقية الشرائح العراقية وفي عملية المصالحة الوطنية كضحايا ومضطهَدين لا كجلادين ومرتكبي عمليات ارهابية مسلحة.
إن المشاكل التي تواجهنا هي نتيجة طبيعية للمواقف والقرارات والممارسات السياسية الجائرة لدولة العراق من أعلى سلطاتها المركزية تجاه شريحتنا، ولا تُحل الا بقرارات وتوافقات سياسية عادلة ، ولا نزاع لنا كشريحة مع أية شريحة عراقيه.
فنحن الأكراد الفيلية شريحة عراقية عريقة، مسالمة وخلاّقه ، تعايشنا ولا زلنا مع جميع اطياف الشعب العراقي بقومياته واديانه ومذاهبه المختلفه بسلام وحب ووئام رغم ما تعرضنا له من مصائب وويلات ومعاناة ولا نطمح الا بتثبيت مطالبنا، حقوقنا ومستقبلنا، على أرض الواقع.


الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي



info@faylee.org
 
29/5/2008
International Compact with Iraq
Manifestation
Press Relesse: Faylee Kurds Demand Justice and Fairness from the New Iraq
Faylee Kurds are an ancient and sizeable segment of Iraqi society. They are industrious, have been prominent in the economic sector, especially in trade and commerce, and they energetically participated in building Iraq. They have lived in peace and harmony with all other sections of the Iraqi people. They were active in Iraqi and Kurdish political parties opposing the former dictatorial regime.
However, and as a result of emerging extreme nationalism, Faylee Kurds, like other Kurds in Iraq, suffered great injustices and very harsh treatment at the hands of the state of Iraq dominated, as it is, by nationalist and sectarian ideology.
Faylee Kurds have been subjected to waves of large-scale deportation from their homeland Iraq, the largest ones in 1969-1970 and again from the 1980 onward. The latter involved the deportation of hundreds of thousands of Faylee Kurds from Iraq , stripping them of their citizenship, confiscating their property and documents, detaining thousands, especially boys and young men, who subsequently “disappeared” without a trace. These acts were a clear case of ethnic cleansing and mass killing, accompanied by acts of physical, psychological and cultural brutality that come under “crimes against humanity”.
We Faylee Kurds welcomed the new democratic Iraq hoping it would restore our rights, give us information about our “disappeared detainees”, and return our confiscated property and documents.
Our expectations have unfortunately not been fulfilled. We have only heard sweat words and big promises, but no action from the new order. Now after 5 years of being patient and waiting we see no results. This is why we have decided to try to bring our case to the attention of the international community and media hoping that this may help us regain our rights.
As a step in this direction, we are going to have a peaceful manifestation at the meeting place of the International Compact with Iraq on Thursday 29/05/2008 from 14:00 to15:30 hours.
Faylee Kurd Democratic Union, info@faylee.org
27/05/2008
Attached please find a list of Faylee Kurds demands from the Iraqi authorities.
=
Memorandum to The International Compact with Iraq, Stockholm, Sweden, 29/5/2008


We Faylee Kurds, victims of ethnic cleansing and mass killing during the old regime, still suffer from discrimination and unfair treatment under the new regime, which has not given us back our elementary rights, that the old regime took from us, despite the fact that five years have passed on the fall of that regime.
Therefore, we hope that the meeting of the International Compact will request the state of Iraq, represented by the Parliament, the Cabinet and the Presidential Council to give us back our rights and put an end to discrimination against us by addressing the following basic demands of ours, which are reasonable and most elementary human rights in any democracy in the world:
1- Declare null and void Decision Number 666 of 1980 and Decision Number 19 of 2001, issued by the former Revolution Command Council and signed by Saddam Hussein, and repeal all its consequences as well as all laws and decisions based upon it;
2- Adopt a democratic and contemporary law of citizenship that incorporates the spirit of the twenty-first century and that does not discriminate between Iraqi citizens on any grounds or pretexts;
3- Declare null and void the arbitrary accusations leveled against Faylee Kurds by the old regime, foremost the whimsical accusation of being of “foreign origin” and of being “disloyal to the homeland and the people”;
4- Give us information on the fate and the whereabouts of the remains of the thousands of our “disappeared” internees;
5- Put an end to the open and concealed official discrimination against us Faylee Kurds by the government departments and agencies inside Iraq, and embassies and consulates abroad;
6- Protect our Faylee Kurds inside Iraq from terrorism, threats and extortion, offer them job opportunities, pension benefits and aid to the needy, as well as give their children the opportunity to learn their mother tongue at school;
7- Pay attention to and care for the deportees who are still living in tents in “refugee camps” in Iran, by giving them economic aid, health services, education and attend to their other basic needs;
8- Reinstate our Iraqi citizenships repealed by the old regime;
9- Give us back our documents and certificates taken from us by that regime;
10- Facilitate the return of hundreds of thousands of forcibly deported Faylee Kurds who want to return to their homeland Iraq;
11- Return all our businesses and property which was confiscated by the former totalitarian regime and registered to the Ministry of Finance and other departments, and compensate us for past losses;
12- Offer us a real chance to participate in the ongoing political process like all other Iraq segments and groups, as well as in the process of national conciliation, as victims not culprits, as persecuted not persecutor; as peaceful citizens not perpetrators of armed acts of violence.
All the problems that we have faced and still face stem from the political stands of and decisions and measures taken by the highest central authorities of the State of Iraq against us. We as a group have no quarrel or dispute with any other segment or group in Iraq. We Faylee Kurds are an old segment of Iraqi society, peaceful, productive and self-reliant. We have lived in peace, harmony and as good neighbors, and mixed in business and marriage, with Iraqis from all walks of life from all ethnic, religious and sectarian groups from all parts of the country, despite the persecution, ill-treatment and plight we have suffered and still suffer.
Faylee Kurd Democratic Union, info@faylee.org, Stockholm, Sweden 29/5/2008