الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 26/5/2008

النشرة الاخبارية اليومية 26/5/2008

الاخبار السياسية
الانتخابات المحلية والتحالفات السياسية
اشارت صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الاثنين المصادف 26/5/2008 نقلا عن صحيفة Gardianul الناطقة باللغة الرومانية ان الأحزاب السياسية تنظر الى الانتخابات المحلية باعتبار عامل رئيسي في إقامة التحالفات والشراكات في المستقبل لخوض الانتخابات التشريعية المقبلة في خريف هذا العام.
فقد ذكرت الصحيفة في عددها الصادر يوم السبت الماضي المصادف 24/5/2008 انه من المتوقع ان تشهد الساحة السياسية في رومانيا اقامة تحالف بين الحزب القومي الليبرالي PNL والحزب الليبرالي الديمقراطي PD-L، فقد أشار وزير الدفاع الروماني تيودور مليشكانو ان حزبه لايستبعد قيام تحالف مع أي حزب سياسي او أي طرف اخر والتي لها برامج وقيم مشتركة مع الحزب القومي الليبرالي من اجل تشكيل حكومة أغلبية بعد الانتخابات التشريعية، مضيفاً ( نحن على استعداد للتعاون مع أي طرف له القيم والمبادىء نفسها، ان التغيير الجذري في المبادىء والقيم غير مرغوب به من قبل الحزب القومي الليبرالي).
من جهة اخرى اكد الحزب الليبرالي الديمقراطي ان موضوع التحالفات لن تتم مناقشته الان وان الحزب غير مهتم بإقامة أي تحالفات الا بعد الانتهاء من الانتخابات.
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الاثنين المصادف 26/5/2008).

نفقات الحملة الانتخابية
أشار معهد السياسات العامة (IPP) انه بعد 20 يوما من الحملة الانتخابية، فإن المرشحين لمدينة بوخارست انفقوا منها 866,200 الف يورو للدعاية الانتخابية وان معظم هذه المبالغ انفقها الحزب الديمقراطي الليبرالي وأشار المعهد ان هذا المبلغ هو اقل مما انفق من قبل الحزب في الانتخابات التي جرت في عام 2004.
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الاثنين المصادف 26/5/2008).

ضغوط على المفوضية الأوربية لحملها على اتخاذ موقف متشدد من رومانيا
يبدو ان المفوضية الأوربية غير راضية عن النتائج التي حققتها رومانيا ليس فقط في عملية محاربة الفساد وإنما عن بعض قرارات المحكمة الدستورية كذلك، فقد عبرت لجنة الخبراء التابعة للمفوضية الأوربية والتي تزور رومانيا لتقييم التقدم الذي حققته في مجال أصلاح القضاء والتي من المتوقع ان تقدم تقريرها الى المفوضية في شهر تموز القادم. فقد عبرت هذه اللجنة عن عدم ارتياحها بشان بعض القرارات التي أصدرتها المحكمة الدستورية الرومانية والخاصة بالوكالة الوطنية للنزاهة ANI لان هذه القرارات يمكن ان تؤثر بصورة مباشرة على كفاءة وأداء الوكالة الوطنية للنزاهة.
ومن الجدير بالذكر ان المحكمة الدستورية أصدرت قراراً يقضي بافتراض مشروعية الحصول على الممتلكات والثروات لتشكل إحدى الضمانات الدستورية لحق التملك.
وبهذا القرار فان صلاحيات الوكالة قد خفضت كثيراً من قبل البرلمانيين عن القانون الأساسي الذي اقترحته السيدة مونيكا ماكوفي Monica Macovei وزيرة العدل السابقة، حيث يخشى هؤلاء البرلمانيين ان تقوم الوكالة بالتحقيق عن كيفية حصولهم على الثروات الكبيرة التي بحوزتهم.
ويشار الى ان إنشاء الوكالة الوطنية للنزاهة يعتبر جزء من الأهداف التي تضطلع بها حكومة رئيس الوزراء كالين بوبسكو تريجيانوCalin Popescu tariceanu أمام المفوضية الأوروبية. وتشير مصادر مطلعة انه وعلى الرغم من حصول هذه الوكالة على مبالغ كافية لأكثر من 100 موظف إلا أن هذه المؤسسة لا تمتلك الآليات التي تمكنها من القيام باستجواب المسؤولين والتحقق من مصادر ثرواتهم، ولذا فأن خبراء المفوضية الأوربية الذين يقومون برصد عملية مكافحة الفساد في رومانيا من الممكن ان يقدموا تقريراً ضد رومانيا بهذا الخصوص.
يبدوا ان قلق المفوضية الأوربية يتعدى حدود الوكالة الوطنية للنزاهة لان القضاء الروماني لم يصدر أي قرار بحق أي من المسؤولين الكبار والمتهمين بقضايا فساد.
من جانبه حذر المفوض الأوربي ليونارد أوربان Leonard Orban وممثل رومانيا في الاتحاد الأوربي من ان “الاتحاد الأوروبي يمكن ان يجمد أموال المساعدات الأوربية بسبب غياب النتائج الفعلية في مجال مكافحة الفساد على المستوى العالي الموجود في كل مكان”،
وأضاف اوربان ” السؤال هو الى أي مدى يمكن ان يعمل النظام القضائي، حتى يتمكن من إصدار أحكامه ضد بعض القادة الكبار، لأنه الوسيلة التي يمكن بواسطتها ان يؤثر على هؤلاء المسؤولين الذي يستخدمون السلطة لأغراض شخصية “.
من جهة أخرى نقلت وكالة رويتر عن مسؤول أوربي رفيع المستوى: أشار فيه ان رومانيا سوف تتلقى تحذيرا في التقرير الذي تعده المفوضية الأوروبية والذي سيقدم في شهر تموز القادم، واكد ليونارد أوربان بصورة غير مباشرة هذه المعلومات حيث أشار “الى وجود ضغوط” على المفوضية الأوروبية لحملها على اتخاذها موقف أكثر تشددا تجاه رومانيا.
( الخبر نشر في صحيفة Romania Libera الناطقة باللغة الرومانية في عددها الصادر يوم الاثنين المصادف 26/5/2008).

اخبار العراق
رئيس الوزراء .. المصالحة الوطنية حققت أهدافها من خلال التقدم في العملية السياسية والتحسن الأمني والتوافق بين الكتل السياسية
أكد رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي إن المصالحة الوطنية حققت أهدافها وبات ذلك واضحا من خلال التقدم في العملية السياسية والتحسن الأمني والتوافق بين الكتل السياسية وسنعلن خلال أيام التشكيلة الوزارية للحقائب الشاغرة في الحكومة.
وأضاف سيادته خلال استقباله بمكتبه الرسمي يوم أمس الأحد، وكيل وزير الخارجية الياباني لشؤون الشرق الأوسط السيد نوريهيرو اوكودا، إن الحكومة لديها مشاريع وخطط لتطوير الجيش والشرطة بعدما اثبتت قواتنا المسلحة قدرتها وكفاءتها ونجحت بفرض القانون في عمليات البصرة وبغداد والموصل
وقدم السيد رئيس الوزراء خلال اللقاء الشكر لليابان لمواقفها الداعمة للعراق في جميع المجالات، داعيا اليابان الى مساعدة العراق في الخروج من البند السابع، ودعم مطالب الحكومة العراقية في مؤتمر العهد الدولي الذي سيعقد في ستوكهولم للتخلص من الديون المترتبة عليه.
كما وجه سيادته الدعوة الى الشركات اليابانية للعمل في العراق والاستثمار والمشاركة في عملية البناء والاعمار.
من جهته، جدد وكيل وزير الخارجية الياباني لشؤون الشرق الأوسط نوريهيرو اوكودا دعم ومساندة بلاده للحكومة العراقية، مشيدا بالمواقف التي اتخذتها الحكومة لفرض القانون في البصرة وبغداد والموصل وإقرار العديد من القوانين المهمة، ووعد بقيام اليابان بدراسة رغبة الحكومة العراقية بحضور الشركات اليابانية وارسالها للعمل في العراق بالسرعة الممكنة.