الرئيسية » مقالات » حسين سعيد رئيسا لاتحاد كرة القدم العراقي مدى الحياة!!

حسين سعيد رئيسا لاتحاد كرة القدم العراقي مدى الحياة!!

لم يكن صاحبي الخطاط المرحوم جبار ضهد يعتقد بعدما اخذ الخمر طريقه الى رأسه ان ما سيقوم به سيؤدي الى نهايته.

خرج من جلسة السكر منتشيا،ولم يجد امامه غير مقر حزب ولافته كتب عليها الحزب الثوري الكردستاني،اخرج فرشاة الخط والاصباغ من حقيبته ليكمل ما دار برأسه تلك اللحظه تجنب حرس المقر الاحتكاك به،تركوه وشأنه،وبعدما انتهى اتت سيارة حاكمية المخابرات القريبه من مقر الحزب واعتقلته،بعدما وجدوا يافطة الحزب كتب عليها لتصبح (الحزب الثوري الكردستاني لصاحبه حزب البعث العربي الاشتراكي).

بعد اعوام مات المرحوم جبار في شعبة الاحكام الخاصه في سجن ابو غريب متأثرا بمرض عضال.

مات جبار ولم يعرف ان تعليقه اللطيف والذي كان سببا بموته انسحب على عموم مناحي الحياة في العراق،ايام صدام ليشمل حزب البعث لصاحبه صدام،والاحزاب التي انضمت معه بجبهه وصادر صدام قرارها بسلطته الامنيه،ولو امتد العمر بجبار قليلا لكتب الجمهوريه العراقيه لصاحبها صدام حسين!!

كان هذا ايام صدام،وبما ان لصدام ورثه في الفكر وفي الممارسه،نجد ان ممارساته تجد من يطبقها الان،ومن على ارض الواقع الرياضي

منذ الايام الاولى للتغيير يوم نزع الرفيق حسين سعيد قناعه الاول،وارتدى القناع الجديد وترك عدي وشأنه،بعدما اصبح بول بريمر ولي نعمته الجديد،والتقط معه اكثر من صوره وهما في ملاعب كلية التربيه الرياضيه في الجادريه،ووجد بعضا من لاعبي كرة القدم وبعضا من صحفي الامس،الذين شغلوا مناصب جديده في صحافة العراق الجديد يكتبون عن (ابو عمر) حسين سعيد وانجازاته وروحه الطيبه،،ركب حسين سعيد الموجه،وبين عشية وضحاها اصبح الامر الناهي في قرارات اتحاد كرة القدم في العراق الجديد!!!!!

لقد استعان حسين سعيد واستقوى وهدد بواسطة شبكة علاقات مشبوهه،راسها القطري بن همام رئيس الاتحاد الاسيوي وذيلها في الاتحاد الدولي،جرت انتخابات صوريه اعطى فيها مظلومو الامس صوتهم للذراع اليمين لجلادهم القديم عدي!!

لقد انتخب لاعبو الكره في العراق طاغية جديد بدل الطاغيه القديم،وكأن الرياضه وكرة القدم تحديدا في العراق لاتدار الا بواسطة الظلمه والطواغيت وخدم وحاشية الطاغوت السابق!!

جرت انتخابات،دخل اروقتها التهديد والوعيد والمناصب والهدايا فاز فيها حسين سعيد دون منافس !!!!!

لقد خطف حسين سعيد اتحاد الكره مرة اخرى،وجاء بنفس تشكيله عدي السابقه،اضاف لها بعض المطيبات لتلاقي القبول وظل الرياضيون القدامى المضحون على الهامش من جديد!!

بعد فتره نقل حسين سعيد اتحاد الكره معه الى عمان حيث يسكن ونقل مالية الاتحاد ونشاطاته،واخذ يدير الاتحاد بواسطة الهاتف والفاكس والانترنيت وبواسطة الرموند كنترول!!!!!

ومثلما فعل معلمه الاول صدام حينما حول الاحزاب الاخرى والبعث والعراق ملكا صرفا له،ها هو حسين سعيد يحول اتحاد الكره الى مقاطعه من مقاطعاته،بعدما هيمن على قرارات ومالية الاتحاد،وحينما بلغ السيل الزبى، وتدخلت الحكومه وجمدت اللجنه الاولمبيه استقوى مالك اتحاد الكره العراقي حسين سعيد بعلاقاته، مع الذين اخذوا يستعملون لغة التهديد والوعيد مع رياضيي العراق.

هددوا بتجميد نشاطات اتحاد الكره لمدد طويله!! وتوعدوا بأن يعاقبوا رياضيي العراق كلهم من اجل سواد عيون حسين سعيد (ابوعمر)!!

بعد هذا الموقف حري برياضيي العراق ولاعبي كرة القدم على وجه الخصوص وقفة عز،ليدعوا لانتخابات مبكره،او يرفعوا مذكرات للاتحادات القاريه والعربيه والدوليه،يبينوا فيها وجهة نظرهم بما جرى ويجري في اتحاد الكره العراقي لصاحبه حسين سعيد!!

واذا كان كل هذا لم ينفع لتصدر دائرة الطابوالعراقيه سندا بملكية اتحاد الكره لحسين سعيد،بعدما يجتمع الاتحاد بتشكيلته الحاليه ويصدر قرارا ينص على ان يكون حسين سعيد رئيسا لاتحاد الكره مدى الحياة!! مثلما فعلها عيدي امين من قبل حينما تولى رئاسة اتحاد الملاكمه في اوغندا مدى الحياة بقرار من الاتحاد الاوغندي للملاكمه حينما كان عيدي امين رئيسا له،بعدها اصبح رئيسا لاوغندا مدى الحياة بعدما نجح انقلابه العسكري!!

بعدها اطيح به في انقلاب بعدما بلغ سيل افعاله الاجراميه الطوفان

متى يعم طوفان رياضيي العراق الجديدالرؤوس العفنه من جلاوزة وايتام عدي؟؟

لينظف الوسط الرياضي من روائح فضائحهم وافعالهم .