الرئيسية » مقالات » مانيفيستو كو – ريتوس

مانيفيستو كو – ريتوس

هذا مانيفيستو كو-ريتوس الذي عبر حينها في عام 1962 عن مقاربة الأممية الموقفية situational international التيار الأممي الذي قدم أول مقاربة ثورية مختلفة عن اليسار السائد الستاليني للرأسمالية الغربية و حاول تقديم مقاربة جمالية مختلفة للفن , لعبت الأممية دورا رئيسيا في ثورات و أحداث 1968 في فرنسا و أوروبا…..


مانيفيستو كو – ريتوس
ينز يورغن ثورسن , يورغن ناش , هاردي ستريد

1 – لقد انتهى عصر النهضة بشكل نهائي . و إذا لم نعمل على إلغائه فإنه سيقوم بذلك يوما ما .
2 – مع ضجة مدوية , 9 8 7 6 5 4 3 2 1 0
3 – في التراث الأوروبي الثقافي هناك حاجز لا يقهر بين المؤدي و الجمهور . يعيق هذا الحاجز التطور الثقافي و يهدد بتحويلنا جميعا إلى أغبياء ثرثارين في سوق صناعة الثقافة . أن نصبح ضحايا لقمع ذا مدى لا يمكن تخيله .
4 – إننا نريد أن نخلق طقوسا جديدة . الطقوس هي الفكر الإنساني مجسدا في نماذج اجتماعية . إن كل نموذج ثقافي هو طقس .
5 – إن التراث الثقافي الأوروبي هو أحادي الرؤية مثله مثل النظرة المركزية الفردانية لعصر النهضة . من هنا و هناك موقع واحد فقط لمشاهدة الأشياء منه في زمن معطى : إما موقع الفنان أو الجمهور . إن الطقس الثقافي الذي خلق وفق هذه الطريقة بواسطة عصر النهضة قد حول العرض إلى فخ منعزل , وقع فيه تينغويلي , هابينيغز , فولكس و نوفو الواقعيين على نحو عاجز .
6 – إن الفردانية طوباوية . لكنها أصبحت النظرة التي تشكل وفقها الفهم الثقافي الأوروبي . هذا يؤدي للانقسام بين الفرد و المجموعة , بين المثالي و العادي , بين الفن و معاداة الفن , بين الخالق و الخاروف ( أي التابعون – المترجم ) . يؤدي هذا إلى إنتاج الشيوعية , الكوبية , الليبرالية و الفاشية . الآن انتهى عصر اليوتوبيا . لا يمكن إنتاج المزيد من اليوتوبيات . لقد انقطع الزمان .
7 – لقد أصبحت رؤية عصر النهضة قفزة التكنولوجيا , لكنها أصبحت في نفس الوقت ذريعة لعدم القيام بأي شيء في الحياة الثقافية .
8 – إن هذا يحدث للفنان أو للمتفرج , كما يخبرنا التراث , إنه إما رفيع أو مبتذل . إننا نقول : من وجهة نظرنا فإن الفن يحدث في الحيز الموجود بينهما . في الحيز بين الناس , في الفراغ بين الرفيع و المبتذل . إن اختصاص الفن هو ما نريد أن نغيره , إنه يحدث هنا و الآن .
9 – إننا ننزع المسيحية عن فكرة مدارس الشعب . إننا ننزع الروحية عن التراث الأفريقي . إننا نسرق و نستعير كما نريد . إننا نستخدم الموروث . أكثر من ذلك فإننا نبيح لأنفسنا أن نتلاعب به .
10 – هذه هي المرة الأولى الذي يقال هذا الكلام للجمهور : تعالوا و شاركونا . تعالوا إليه . لكل إنسان حق الغواية .
11 – هذا المانيفيستو يعمل على غسل الفن ليصبح نظيفا لامعا . إنه القنبلة تحت الحياة الثقافية . لكننا لا نحتاج إلى محاولة اغتيال . إن الحياة الثقافية في جمود منذ 1850 .

صدر لأول مرة في عرض كو-ريتوس الذي عقد في غاليري جنسن في ديسمبر كانون الأول 1962
نقلا عن www.nothingness.org