الرئيسية » مقالات » بيان من محمد علي محيي الدين

بيان من محمد علي محيي الدين

الأخوة والأحبة من الأصدقاء والرفاق

لقد قامت شخص ضال من التكفيريين والخونة المرتدين وأصحاب النفوس الضعيفة بحرق أميلي السابق وتعطيله نهائيا عن العمل،مما اضطرني إلى عمل بريد الكتروني آخر،هذا العمل الجبان لا يؤثر شيئا من تناولي للحقائق وسأكيل لهم الصاع صاعين وليفعلوا ما يشاءون فهذه الأعمال الصبيانية لا تؤثر قيد أنملة وبالإمكان تغير البريد الالكتروني في كل وقت،وهم كذلك الطفل المدلل لأحد الشيوخ عندما أرسله والده للدراسة في الجامعات الغربية فأنصرف لما يدفعه إليه نزقه البرجوازي من أعمال صبيانية ،ففشل في دراسته ،ونشرت إحدى الصحف خبر فشله الدراسي فقام بشراء ما معروض من الصفيحة في الأسواق متصورا أن خبره لن يصل إلى والديه،وهؤلاء يتصورون أنهم قادرين على كبت الأصوات بهذه الأعمال الصبيانية وعهدا أن أبقى حربا على الإرهاب بكل أشكاله ولحثالات الصداميين ما بقي في نفس ينبض، وأرجو من الأحبة المراسلة على العنوان الجديد مع محبتي وتقديري وفائق احترامي.

البريد الإلكتروني الجديدabu..zahid1@yahoo.com