الرئيسية » مقالات » اختتام فعاليات مؤتمر الإعلامي الوطني في النجف الاشرف

اختتام فعاليات مؤتمر الإعلامي الوطني في النجف الاشرف

ميسان/
تحت شعار( استراتيجيات الإعلام الوطني وتحديات التغير)
اختتمت في محافظة النجف الاشرف فعاليات مؤتمر الوطني الإعلامي الثاني والتي أقامتها مؤسسة شهيد المحراب وبالتعاون مع نقابة الصحفيين العراقيين فرع النجف الاشرف وعلى قاعة كلية الكوفة
وتخلل المؤتمر قراءة أي من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء العراق وأعقبتها كلمة مؤسسة شهيد المحراب ألقاها سماحة الشيخ محمد رضا دكسن وكلمة الأمين العام لمؤسسة شهيد المحراب ألقاها السيد عمار الحكيم والتي تضمنت عدة مقترحات وتوصيات ومنها ضرورة إيجاد الحماية اللازمة لجميع الإعلاميين الفاعلين وبناء وتاسيس إعلام موضوعي ومحايد يسهم في إشاعة روح التسامح ونبذ العنف والطائفية والعرقية والحفاظ على الإعلامي الوطني وتخليصه من الفئوية والفساد ألقيمي وإشاعة روح الأمل والثقة بالمستقبل ومواجهة الظواهر السلبية والتأكيد على إن الدين هوعلاقة أو رابطة روحية بين الإنسان وخالقه ( الله ) ويقع على عاتق الإعلام الدور الكبير في التخلص من الصراع ألهوياتي وصولا إلى عكس المشهد الموحد وأعقبتها كلمة نقابة الصحفيين العراقيين ألقاها الأستاذ جبار طراد شكر فيها المسوؤلين في محافظة النجف ومؤسسة شهيد المحراب على استضافتها للمؤتمر والجهود الكبيرة التي قدمت في المؤتمر وطالب البرلمان العراقي بإقرار قانون حماية الصحفيين الذي تم عرضة على مجلس الوزراء ووافق عليه ودعا لوقف الانتهاكات التي يتعرض لها عدد من الصحفيين و الإعلاميين في العراق وطالب بتغيير قانون التقاعد الصحفيين واستبداله بقانون تقاعد موظفي الدولة و تنفيذ قرار رئيس الوزراء السيد نوري المالكي بتخصيص(4000) قطعة ارض للصحفيين وأضاف بان مجلس الوزراء وافق على شمولهم بالمنحة مالية أسوة بالأدباء والفنانين وبعدها وزعت شهادات تقديرية للصحفيين والإعلاميين في العراق ومن جانب أخر أكد السيد عادل العرداوي رئيس الجلسة الختامية إن المؤتمرون ناقشوا على مدى يومين عددا من القضايا المهمة التي تخص الإعلام والصحافة في العراق وأضاف بان الجلسات العلمية تناولت إلقاء البحوث أبرزها( حرية الصحافة ودور المرجعية الدينية في الإعلام والصحافة) وعنوان التقويم والمراقبة على وسائل الأعلام وحرية التعبير وبحث عن الحقوق الصحفية وشارك في إلقاء البحوث الدكتور علي عظم عميد الجامعة الإسلامية والدكتور كامل حسون من جامعة بابل والدكتور عدنان السوداني والسيدة زينب عبد الله الموسوي رئيسة تحرير مجلة الصديقة وصدرعن المؤتمر عدد من التوصيات أبرزها إقرار قانون حماية الصحفيين والدعوة لتأسيس قسم الإعلام يكون نواة كلية للإعلام في جامعة الكوفة وقد حضر المؤتمر أمين العام لمؤسسة شهيد المحراب السيد عمار الحكيم وسماحة الشيخ محمد رضا دكسن والسادة المسوؤلين والأساتذة رؤساء الجامعات والباحثين والمقررين والقنوات الإعلامية وفروع نقابة الصحفيين العراقيين في المحافظات .