الرئيسية » مقالات » حواتمة يجتمع وسليم الزعنون (أبو الأديب) رئيس المجلس الوطني الفلسطيني

حواتمة يجتمع وسليم الزعنون (أبو الأديب) رئيس المجلس الوطني الفلسطيني

• انتخاب مجلس وطني جديد وفق التمثيل النسبي الكامل؛ “بوابة تفعيل وتطوير م. ت. ف. عملاً بوثيقة الوفاق الوطني وقرارات المجلس المركزي للمنظمة في دوراته الثلاث الأخيرة
• اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير مسؤولة عن إصدار قانون انتخابات المجلس الوطني الجديد
• إدانة تأخير إعلان قانون الانتخابات وتعطيل تنفيذ وثيقة الوفاق الوطني وقرارات المجلس المركزي

في العاصمة الأردنية عمان بحث نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين؛ مع سليم الزعنون رئيس المجلس الوطني قضايا “تفعيل وتطوير منظمة التحرير الفلسطينية، بدءاً بالمجلس الوطني، عملاً ببرنامج وثيقة الوفاق الوطني الوحدوية ـ وثيقة القوى الأسيرة (26 حزيران/ يونيو 2006) التي وقعت عليها جميع الفصائل الفلسطينية في غزة والضفة، وممثلو رئيس السلطة محمود عباس، رئيس الوزراء حينذاك هنية، رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر، وممثلو المجتمع المدني والشخصيات المستقلة، وعملاً بقرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير (20 حزيران/ يونيو، 19 تموز/ يوليو 2007، كانون الثاني/ يناير 2008).
حواتمة أكد أن برنامج الوفاق وقرارات المجلس المركزي تنص على “انتخاب مجلس وطني جديد في الوطن والشتات وفق التمثيل النسبي الكامل”.
حواتمة دعا الزعنون لإصدار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيسها أبو مازن لقانون انتخابات المجلس الوطني الجديد على أساس التمثيل النسبي الكامل، باعتباره “بوابة تفعيل وتطوير م. ت. ف.”، وأدان تأخير إعلان هذا القانون، وتعطيل قرارات المجلس المركزي منذ 20 حزيران/ يونيو 2007.
وأكد حواتمة رفض عقد المجلس الوطني القديم الذي تم بالتعيين منذ عام 1991، وإغراقه بمئات الأعضاء عام 1996 بتعيين فردي من رئيس اللجنة التنفيذية الراحل الشهيد ياسر عرفات.
وأشار حواتمة أن انتخاب المجلس الوطني الجديد طريق تصحيح وتصويب انتخاب لجنة تنفيذية جديدة ائتلافية وهيئة رئاسة المجلس الوطني، ووضع برنامج وطني سياسي لكل شعبنا داخل الوطن وفي أقطار اللجوء والشتات.
الزعنون أكد ضرورة إصدار قانون انتخابات المجلس الوطني وفق التمثيل النسبي الكامل، وانتقد التأخير في إصداره.
وأشار إلى ضرورة “تفعيل وتطوير م. ت. ف. عملاً بوثيقة الوفاق الوطني التي وقع عليها جميع الفصائل والقوى داخل الوطن وخارجه”، والتي “على أساسها صدرت قرارات المجلس المركزي لـ م. ت. ف. في دوراته الثلاث المذكورة”.

هذا وقد تم عقد الاجتماع المشترك بعد إنجاز بحث قضايا منظمة التحرير وضرورة إصدار قانون انتخابات المجلس الوطني بالتمثيل النسبي مع رئيس السلطة رئيس اللجنة التنفيذية الأخ محمود عباس (أبو مازن) في الاجتماعات المشتركة بين عباس وحواتمة في 18 ـ 19 أيار/ مايو 2008. كما تم بحث قضايا المفاوضات والأوضاع في الضفة وغزة، التي تدور في “المربع الصفر”، ودعا حواتمة إلى وقف المفاوضات حتى يتوقف الاستيطان والعدوان الإسرائيلي الصهيوني.

الإعلام المركزي