الرئيسية » مقالات » في لقاء مع الحقوقية والمختصة بالشأن القضائي آذار علك

في لقاء مع الحقوقية والمختصة بالشأن القضائي آذار علك

استضافت رابطة المرأة العراقية في السويد، ونادي 14 تموز الديمقراطي العراقي يوم الجمعة 16 مايو الجاري الحقوقية والمختصة بالشأن القضائي (آذار علك) وبمشاركة السيدة (ماريا آدلرس) مسؤولة القضائيين في جنوب ستوكهولم ، وذلك ضمن لقاء طرحت فيه الكثير من الأمور التي تتعلق بالشأن القضائي والقانوني .

قدمت السيدة هيفاء عبد الكريم ممثلة رابطة المرأة العراقية في السويد ، للقاء بمقدمة أشارت فيها إلى الزميلة المحاضرة(آذار علك) وتخصصها بالشأن القانوني والقضائي، لاسيما القانون المدني ، وإدارة المحاكم المدنية، وتركيز اهتمامها وعملها على موضوع الجريمة ، خاصة جرائم (غسل العار)، لكونها قد عملت ضمن مشروع بهذا الخصوص ووفق تطبيقات ميدانية على شرائح اجتماعية ، وقدمت وفق ذلك نصائح قانونية بما يخص، تربية الأبناء وتوجيههم ،ودرء أخطار الجريمة ودوافعها عنهم، على ضوء القوانين والالتزام بها ،كما أعدت دراسات عديدة، وكتبت العديد من المقالات بهذا الخصوص، بغية الوصول إلى استنتاج يخدم الفرد في المجتمع ، لاسيما العائلة المهاجرة .

وبما يخص العائلة والمجتمع ، واستنادا للقانون السويدي ، في الرعاية الاجتماعية، وقوانين الأسرة وحقوق الفرد في المجتمع ، بخصوص الزواج، والطلاق، والإرث ، تحدثت الزميلة آذار بشكل مفصل عن كل ما يعلق بهذه الأمور،كما أشارت إلى جملة من ،القوانين المتعلقة بالإجازات المرضية،وقوانين العمل ،واللجوء، والمواطنة،وغيرها من الأمور التي تتعلق بحياة الفرد ، مؤكدة على إن الجميع متساوين في الحقوق والواجبات أمام القانون السويدي .

وعلى ضوء ما طرحته الزميلة(آذار) من تفاصيل قانونية أجابت على الكثير من أسئلة الحضور , والمتعلقة بهذا الخصوص، وبشكل تفصيلي أتاح للجميع، فرصة التعرف عن مبادئ القانون السويدي وتطبيقاته العملية ، من خلال حياة الفرد اليومية والعملية .

لقد كان اللقاء متميزاً ، أضاف المزيد من المعرفة ، والتوقف أمام البنود القانونية التي تتعلق بضمان حقوق الإنسان، وفق مبدأ المساواة .
شكر الحضور الضيفتين، على أمل أن تتكرر مثل هكذا لقاءات ، بغية التعرف على أسلوب الحياة والعمل ، على ضوء القانون الذي يحمي الجميع.

رابطة المرأة العراقية في السويد