تصريح

مقالات لنفس الكاتب

في انتهاك لأبسط قيم المواطنة ولشرعة حقوق الإنسان، أقدمت الأجهزة الأمنية السورية بإصدار قرار بمنع من السفر بحق كل من الأستاذ زردشت محمد عضو اللجنة السياسية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا”يكيتي” والأستاذ عبدالرحمن أحمد ( مستقل ) عضو مجلس العام للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا، وذلك في مخالفة لنص الدستور السوري الذي ينص على أنه ( لكل مواطن الحق في التنقل في أراضي الدولة إلا إذا منع من ذلك بحكم قضائي أو تنفيذاً لقوانين الصحة أو السلامة العامة ).
ومخالفة لمبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ( لكل فرد حق مغادرة أي بلد بما في ذلك بلده وفي العودة إلى بلده ).
مع العلم بأنه لا يوجد أي حكم قضائي صادر بحقنا من أية محكمة، حيث كنا ننوي القيام بزيارة إلى إقليم كردستان العراق بشكل قانوني عبر مطار دمشق الدولي، مستوفين جميع الشروط القانونية الخاصة بإجراءات السفر، ضمن وفد مشترك مؤلف بالإضافة إلى كلينا كل من الدكتور أحمد بركات عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا، والدكتور عبدالكريم عمر ( مستقل ) عضو مجلس العام للتحالف الديمقراطي الكردي في سوريا، وذلك بتاريخ 12 / 5 / 2008 .
إن عقوبة المنع من السفر الصادر بحقنا هي مخالفة للدستور وللمواثيق والعهود الدولية ولقيم العدالة والمساواة بين جميع المواطنين دون تمييز على أساس قومي أو فكري أو ديني.
لذلك نطالب برفع الحظر عنا من السفر وعن جميع نشطاء الشأن العام، وطي هذا الملف بشكل نهائي كعقوبة أو كتدبير احترازي لمخالفته للشرعة الدولية ولحقوق الإنسان.
15 / 5 / 2008

الناطق باسم الوفد: زردشت محمد