الرئيسية » مقالات » السقوط السياسي لخلف العليان !!!

السقوط السياسي لخلف العليان !!!

تعيش الحركات السياسية في العراق في ظل اوضاع معقدة ومركبة بحيث نلاحظ انها تمر بمنعطفات خطيرة ربما تسفر عن تفكيك كيانات وتشكيل كيانات اخرى جديدة وتحت برامج جديدة ايضاً …
هذا الذي يحدث الان وربما حدث سابقا فقد تفككت الكثير من الكيانات السياسية في البرلمان العراقي وانشقت عنها تكتلات كانت مندمجة فيها ودخلت معها الانتخابات في قائمة واحدة , الشواهد كثيرة لعل الائتلاف العراقي والتوافق والكثير من التكتلات الاخرى خير دليل على
ما اقول ..
ولكن بالرغم من ذلك لم تنهار كتلة ما بصورة نهائية او تسقط سياسيا الا كتلة واحدة هي كتلة الحوار التي يتزعمها خلف العليان اذا ان هذه هي الكتلة الوحيدة التي تفككت نهائيا وانفض اصحابها عن رئيسها بحيث لم يبق منها الا خلف العليان لوحدة ….
هذا لم يحدث ابدا في السياسة العراقية اذا لم نشهد ان ترك كل اعضاء قائمة معينة رئيس هذه القائمة وانسحبوا منها وتركوه وحيدا , لم نشهد ذلك الا مع كتلة العليان التي انسحب جميع اعضائهم منها وشكلوا كتلة المستقلين العراقيين وتركو العليان وحدة ليحصد حصيلة مواقفه الملتوية التي ساومت ومارست الالاعيب ولم تمتلك رؤية مستقيمة وطنية موضوعية تخدم الشعب العراقي .