الرئيسية » شخصيات كوردية » الفنان التشكيلي النحات حسين مايخان : الفن التشكيلي في كوردستان لغة الارتقاء بالانسان نحو التسامي

الفنان التشكيلي النحات حسين مايخان : الفن التشكيلي في كوردستان لغة الارتقاء بالانسان نحو التسامي

الفن ، هذا الفعل الانساني والتعبير الجمالي وتجسيد لوجدان الفرد والمجتمع ، وهو معطى تاريخي ذو القنوات المتعددة والتي تصب في تربية الذائقة الفنية وتلبية حاجات الانسانية الروحية والاخلاقية وامتداد الماضي والحاضر فن النحت واحد من الفنون التي اثرت الساحة التشكيلية العراقية بالعديد من الاعمال النحتية ملأت الساحات والابنية لتحاكي المتذوق وتعرفه بحضارة وادي الرافدين ، عن فن النحت كان لنا حوار شيق مع الفنان النحات المتميز (حسين مايخان).
*اي الاساليب تستخدم في اعمالك النحتية ؟
– في بداياتي الفنية كانت اغلب اعمالي منها الواقعية وبمرور الوقت تحولت الى اسلوب التعبيرية وبعض الاعمال فيها (الرمزية(.
ولكن الموضوع والمضمون يمهد الى اي من الخامات تستخدم في تنفيذ العمل الفني ، وان اكثر اعمالي من مادة البرونز لان مادة البرونز لها خصوصية من حيث الصب .
*هناك من يقول بأن عدد الفنانين ممن يختص بفن النحت لايتجاوز العشرات ماهو السبب برأيك ؟
– ان لفن النحت امكانيات وخصوصية معينة ان النحت يحتاج الى خيال واسع وخصب كون النحت (ذا ابعاد ثلاثة) فضلا عن القوة البدنية التي تساعد النحات وهناك عامل اخر هو مدى وفرة الخامات التي تدخل في العمل النحتي حيث يختلف من مكان لاخر ان النحات يحول الكتل الصامتة الى اعمال فنية غاية في الجمال والمضمون والموضوع الى اعمال فنية محسوسة ومرئية واخراجها بشكل فني ابداعي متميز وهنا يقدم الفنان خطابه الفني الى الجمهور بأبداعاته الفنية والجمالية الانسانية .
* كيف توفق بين عملك الحالي والفني ؟
– لكل مقام مقال ففي الصباح اعمل في قضايا ادارية سواء في الدائرة ام في نقابة الفنانين اضافة الى مجالي الاعلامي وبالنسبة للعمل الفني يحتاج الى تفرغ تام واني اعمل اكثر الاوقات الى ساعات متأخرة في الليل في مجال النحت فهو من الاختصاص مايجعل الفنان اكثر حركة وطواعية.
*ماذا عن صيانة الاعمال الفنية
-رغم اني نحات فقد دخلت دورة في صيانة الاعمال النحتية (يونسكو) وكان اكثر المحاضرين من الاجانب واستفدت منهم كثيراً وكلفت بصيانة نصب الحرية الشهير للفنان الرائد (جواد سليم) عام 1987 ولي خبرة جيدة في صيانة الاعمال الفنية والتراثية بشكل عام.
* ماذا عن الاعمال النحتية في اقليم كوردستان ؟
-بالنسبة للاعمال النحتية في اقليم كوردستان هناك العدد من الاعمال النحتية لشخصيات سياسية وادبية وقلة النصب فيها وسبب ذلك يعود الى عدم وجود مصاهر فنية لصب البرونز .
* انت ممن لهم عطاء فني وعلى مر عقود طويلة وتعتبر من النحاتين المعاصرين ولك حضور متميز ماذا عن مشاريعك القادمة ؟
-لكل فنان عطاء فالفن له ذائقة جمالية وفلسفة تكمن في قراءة الشيء واستنباطه وتأويله بقالب فني يحرك الموضوع بمضمون خلاق يتدفق حساً وشاعرية وكما قلت ان النحت يتطلب ابراز هذه النواحي وبابعاد ثلاثة فانا اتهيأ لاقامة معرض شخصي فني اقرب وقت ممكن بعد الانتهاء من حسب قسم من هذه الاعمال بمادة البرونز وحسب طلب احدى الجهات الفنية اضافة الى المواكبة في تاليف كتب عن كيفية (صب البرونز) وبشكل شمولي يستفاد منها جميع النحاتين والمعلومات فيها بشكل تفصلي .
* ماهي مقومات العمل الناجح ؟
– ان الصدق حالة ملازمة للانسان والكذب حالة مرافقة للانسان والنجاح والفشل ركيزتان يقومهما الانسان لذا نجد الفنان الصادق الناجح يعيش في عالمين عالم الحقيقة وعالم الخيال الخاص بالفنان ذاته .
اي كلما كان الفنان على مقربة من العمل بالعقل والروح عند ذاك يبدأ الصراع بالاحاسيس المتقاربة والمتباينة في اعماقه العاطفية والوجدانية وبضمير حي وبالتالي يؤدي الى صراع المتناقضات بالعمل فالصراع مع الذات والخوف من المجهول يجعل من الفنان التجانس في كل الايماءات والتأملات للابتكار والابداع لكي يكون هناك عمل ابداعي نستطيع ان نقول انه عمل ناجح بمعنى مؤثر على النفس .

Taakhi