الرئيسية » شخصيات كوردية » اعلام من تاريخ الكورد الوسيط

اعلام من تاريخ الكورد الوسيط

هو أبو نجم ناصر الدين: أمير الكورد، اعترف به عضد الدولة، أميرا على كوردستان عقب وفاة ابيه عام 369 هـ (979-980م) ولما توفي عضد الدولة عام 372هـ (983م) تقرب بدر بن حسنويه من فخر الدولة فأغضب بذلك شرف الدولة بن عضد الدولة ولم يكن لهما الا الاحتكام الى السيف، وفي عام 377هـ (987م) هزم بدر الجنود الذين بعثوا لمحاربته بقيادة فرانكين واخضع لسلطانه اقليم الجبال فغدا بذلك من أقوى أمراء ذلك العهد ومنحه الخليفة عام 388هـ (998م) لقب “ناصر الدين والدولة”.
وعندما تقدم العمر ببدر وقع في خلاف مع ولده هلال حوالي عام 400 هـ(1009م) وتمكن هلال من أن يسجن والده ولما أطلق سراحه أستنصر يهاء الدولة البويهي، فأمده بفصائل من الجند بقيادة فخر الملك تمكن بفضلها من القبض على ولده واستعادة سلطانه وبعد خمسة أعوام أي في عام 405 هـ (1014م) قتله قومه ((وبذلك أسدل الستار على حياة احد زعماء الكورد البارزين في التاريخ الكوردي)) حيث كان مؤسساً لاول إمارة كوردية مستقلة في تاريخ الكورد القديم والوسيط والحديث..
يراجع:
((1)) ابن الاثير ((الكامل في التاريخ)) طبعة نورنبرغ ج8 ص494
((2)) هلال الصابي (الوزراء)) طبعة أمدروز ص 473 وما بعدها.

Taakhi